قادة فرنسا وكندا يحذّرون ترامب من التعريفة التجارية
آخر تحديث GMT13:18:05
 العرب اليوم -
صرح الرئيس البرازيلي أن نتيجة اختبار كورونا الذي خضعت له مجددا جاءت إيجابية لقاء الرئيس عون مع البطريرك الراعي في اطار عرض وجهة نظر البطريركية المارونية من موضوع الحياد على ان الحوار بين بكركي وقصر بعبدا كان ضروريا لاجراء تقييم شامل في ما خص الموقف من الحياد عدد المشاركين في احتفالية اطلاق الجبهة المدنية الوطنية قارب الـ70 مجموعة وناشط مع عدد كبير من قادة الرأي، مع تأكيد الجميع أن الصيغة الوليدة لا تلغي أحداً، بل تحترم البرنامج الخاص بكل مجموعة. الصحة المصرية تعلن بيان كورونا الأربعاء هيئة الإذاعة الإثيوبية تعتذر عن سوء التفسير للتقرير السابق عن صفحتنا بوسائل التواصل الاجتماعي الذي دار حول بدء ملء سد النهضة أسباب إرجاء جلسة محاكمة فضل شاكر إلى 16 كانون الأول المقبل شاب يلقي نفسه أسفل عجلات مترو عزبة النخل في مصر النائب العام يأمر بالتحقيق في حريق خط بترول مسطرد «الصحة» المصرية تعلن ارتفاع عدد مصابي حريق «الإسماعيلية الصحراوي» إلى 14 حالة مجلس النواب الليبي يدعو القوات المسلحة المصرية لحماية الأمن القومي المصري والليبي
أخر الأخبار

بعدما وضعت أفعاله وظائف شعبه على المحك

قادة فرنسا وكندا يحذّرون ترامب من التعريفة التجارية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - قادة فرنسا وكندا يحذّرون ترامب من التعريفة التجارية

رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
واشنطن - يوسف مكي

أصدر قادة فرنسا وكندا رسالة مفزعة للرئيس الأميركي دونالد ترامب، محذرين من أن التعريفة التجارية التي فرضها حديثًا، ربما في نهاية المطاف تكلف الأميركيين خسارة وظائفهم، إذ في حديثه اليوم في مؤتمر صحافي مشترك، حذر رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ترامب من أن أفعاله، والتي قد وضعت وظائف شعبه على المحك.

ترودو وماكرون يتشاركان الرأي نفسه
وشجع رئيس الوزراء الكندي ترامب على إعادة النظر في قراره بفرض التعريفات على واردات الصلب والألمنيوم، وقال ترودو في برلمان هيل في أونتاريو "الوظائف الأميركية على المحك بسبب تصرفاته وبسبب إدارته، حين يمكننا التأكيد على ذلك، ورؤية أن هناك الكثير من الضغوط داخل الولايات المتحدة، ربما سيقوم بمراجعة موقفه".

واتفق ماكرون الذي وصل إلى أوتاوا مساء الأربعاء لإجراء محادثات قبل قمة مجموعة السبع الكبرى، مع رأي ترودو، قائلًا "الحرب التجارية لا تدخر شيئًا، وستبدأ في إيذاء العمال الأميركيين، حيث سترتفع تكلفة المواد الخام وكذلك الصناعة ستصبح أقل قدرة على المنافسة.".

وأضاف" إذا سحب ترامب الولايات المتحدة من دوها العالمي، سيكون الأمر كارثة لاقتصاد الدولة وصورتها"، موضحًا أن ترامب يدرك حقيقة ذلك.وواصل حديثة قائلاً "إن مجموعة السبع فرصة لنا للاجتماع معًا، كما أن لدينا مناقشات صريحة ومفتوحة بين الدول التي طالما كانت حليفة وأصدقاء، ستكون هناك مواضيع الرئيس الأميركي غير متزامن معها، وأنا أفكر بالطبع في تغير المناخ والتجارة.".

وأوضح "هدفنا المشترك هو محاولة العثور على نص يمكن أن يوقعه الجميع"، لكنه أضاف أن الرغبة في التوقيع على إعلان قمة السبع المشترك يجب ألا يفوق الحاجة إلى مراعاة المحتوى، فنحن الأوروبيين واليابانيون لسنا مستعدين للتخلي عن كل شيء للحصول على توقيع ترامب".

ترامب يبدو صامدًا أمام التحذيرات
وقال ترامب على تويتر يوم الخميس "استعد للذهاب إلى مجموعة السبع في كندا؛ للقتال من أجل تجارة بلادنا، فلدينا أسوأ الصفقات التجارية على الإطلاق".وربما يتحيز ترامب للاستعدادات للقمة التي ستعقد في 12 يونيو/ حزيران، مع الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ أون، والتي ستكون في سنغافورة، مباشرة بعد قمة مجموعة السبع في كندا، ولكن يبدو من المرجح أن يتمتع الرئيس الأميركي بعلاقة أكثر دفئاً مع كيم أكثر من مضيفيه الكنديين وحلفائه الأوروبيين واليابانيين، حيث يعترف زعماء مثل ترودو، والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، أنه سيكون من الصعب حتى الاتفاق على بيان مشترك في الاجتماع الذي يستمر يومين.

وقالت ميركل يوم الأربعاء إنه لن يكون هناك "حل وسط" وأن إسقاط ترامب البيان "ربما يكون أكثر نزاهة."

وكان وزير التجارة الكندي، فرانسوا فيليب شامبان، أكثر صراحة، حيث قال "ما نشهده هو أن النظام الاقتصادي العالمي يتعرض للضغط ويتعرض للهجوم".

وعارض كبير المستشارين الاقتصاديين في البيت الأبيض، لاري كودلو، تماشياً مع إجماع الخبراء الدائم في الدول الصناعية السبع في مجموعة السبع، التعريفة الجمركية قبل الانضمام إلى فريق ترامب، لكنه يقول الآن إنه يوافق على أن الوضع التجاري الراهن يضر بأميركا.

وقال كودلو "إلى أن نحصل على علاقات متبادلة، لن يكون لدينا تجارة حرة، ولن يكون لدينا تجارة عادلة".

أوروبا منشغلة في سياستها الداخلية
ولا تأتي أوروبا إلى كيبيك وعي في موضع قوة، حيث تغرق رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، في مفاوضات لا نهاية لها لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وتسلم رئيس الوزراء الإيطالي جيوسيبي كونتي، السلطة رسميًا يوم الأربعاء، بعد صراع مع الرئيس الإيطالي.

ولدى اليابان العضو الوحيد في مجموعة السبع، علاقات وثيقة مع البيت الأبيض، لكن دعم رئيس الوزراء شينزو آبي، لتواصل ترامب مع كوريا الشمالية، لم يخفي قلق بلاده من التعريفة الجمركية.وساعدت الدول السبع بناء اقتصاد معولم، ولكن خرج منه الخاسر والفائز، ولكن حتى انتخاب ترامب في عام 2016، كان يُنظر للولايات المتحدة على أنها القائد الذي لا ينازعه أحد والمستفيد الرئيسي، ولكن الآن المسرح الدولي، لم يعد يتبع السيناريو نفسه، حيث تبدأ الدول السبع دراما جديدة، لنرى أن الدول الست تقف قوية، أما ترامب لم ينته من ترتيباته بعد.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قادة فرنسا وكندا يحذّرون ترامب من التعريفة التجارية قادة فرنسا وكندا يحذّرون ترامب من التعريفة التجارية



توفر مجموعة من الموارد الرقمية المجانية لدعم الآباء

كيت ميدلتون تتألَّق بفستان "البولكا دوت" مع الأطفال

لندن ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - وجهات ساحرة للاسترخاء واستعادة النشاط تعرف عليها

GMT 03:46 2020 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

ربيع حنا مصور صحافي فلسطيني رغم الإعاقة البصرية
 العرب اليوم - ربيع حنا مصور صحافي فلسطيني رغم الإعاقة البصرية

GMT 15:20 2020 الخميس ,25 حزيران / يونيو

هواوي تدفع ثمن "هوس" ترامب بالجيش الصيني

GMT 04:59 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

تعرف على أهم محافظات "عسير" السعودية

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 22:45 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

هذا ما يحدث لجسمكِ إذا مارستِ تمارين كيجل

GMT 16:12 2020 الخميس ,26 آذار/ مارس

حقيقة وفاة أشهر طفلة إيرانية بـ كورونا

GMT 00:41 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

سرحان يؤكّد أنّ اضطرابات التوحّد تُكتشف عند 3 أعوام

GMT 16:44 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تسريب صور مخلة للآداب للممثلة السورية لونا الحسن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab