وزير الإعلام اليمني يكشف نوايا إيران الخبيثة لإدارة حروب بالوكالة في المنطقة
آخر تحديث GMT04:53:54
 العرب اليوم -

أكد أن طهران تسعى لزعزعة الأمن عبر استهداف السفن التجارية واختطافها

وزير الإعلام اليمني يكشف نوايا إيران الخبيثة لإدارة حروب بالوكالة في المنطقة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وزير الإعلام اليمني يكشف نوايا إيران الخبيثة لإدارة حروب بالوكالة في المنطقة

وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني
صنعاء - العرب اليوم

أكد وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، السبت، أن "تطرف" النظام الإيراني تجاوز كل الخطوط الحمراء وأصبح أداة لنشر الإرهاب والفوضى وزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، موضحًا في تغريدة عبر حسابه بموقع "تويتر" أن نظام طهران يسعى لزعزعة الأمن عبر استهدافه السفن التجارية واختطافها، وتشكيل مليشيات طائفية لإدارة حروب بالوكالة وتزويدها بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة.

وأشار إلى أن "اليمن عانى لسنوات من التدخلات والسياسات الإيرانية الخبيثة، وحذر الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي في عام 2013 بوضوح من الدور الإيراني المزعزع لأمن واستقرار البلاد والمنطقة ومساعيه لتصدير الثورة الخمينية، وها هو العالم بما فيه الدول الكبرى يكتوي بنيران وإرهاب هذا النظام المارق".

وطالب وزير الإعلام اليمني المجتمع الدولي بموقف حازم إزاء ممارسات النظام الإيراني ونزع مخالبه في المنطقة ابتداء من المليشيا الحوثية ودعم الحكومة الشرعية لاستعادة الدولة اليمنية وإسقاط الانقلاب، والعمل الجاد لوقف حالة العبث والفوضى والتهديد الخطير للممرات الدولية وحركة التجارة العالمية، والذي يمس مصالح العالم برمته.

وجاءت تغريدات وزير الإعلام اليمني، بعد يوم من إعلان الحرس الثوري الإيراني، مساء الجمعة، اختطاف ناقلتي نفط إحداهما بريطانية تسمى "ستينا إمبيرو" لدى عبورهما مضيق هرمز، ويأتي التهديد الإيراني الجديد بعد يوم من اعتراف مليشيا الحرس الثوري الإرهابية باختطافها ناقلة نفط أجنبية لدى مرورها في مضيق هرمز قبالة جزيرة لارك الواقعة في مياه الخليج العربي.

زعم الحرس الثوري الإيراني، الذي صنفته الولايات المتحدة منظمة إرهابية قبل 3 أشهر، أن الناقلة الأجنبية (لم تشر إلى الدولة التابعة لها) تم توقيفها، الأحد الماضي، بواسطة قوارب عسكرية تابعة للمنطقة البحرية الأولى الخاضعة لها، بدعوى تهريبها كميات كبيرة من الوقود.

وأوضح بيان للمليشيا، الخميس، أن عناصر القوة البحرية اعتقلت طاقم الناقلة الأجنبية المكون من 12 شخصاً، في حين زعمت أن كمية الوقود المهربة على متنها تجاوزت مليوني لتر، حسب التلفزيون الإيراني، حيث دأبت طهران وأذرعها الإرهابية المنتشرة في المنطقة على استهداف السفن التجارية، لا سيما ناقلات النفط، وقد تكرر ذلك في أكثر من حادث، خلال الأشهر القليلة الماضية.

قد يهمك أيضا:

معمر الإرياني يؤكد أن الحوثيين يسعون للتملص من اتفاق السويد

الإرياني يكشف أن قائمة الحكومة تطالب بتسليم جثمان صالح وإطلاق سراح أقاربه

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الإعلام اليمني يكشف نوايا إيران الخبيثة لإدارة حروب بالوكالة في المنطقة وزير الإعلام اليمني يكشف نوايا إيران الخبيثة لإدارة حروب بالوكالة في المنطقة



خلال توجّههن لحضور حفل عيد ميلاد صديقهما Joe Jonas

إطلالات بريانكا تشوبرا تفضح فارق السن بينها وبين جوناس

باريس - العرب اليوم

GMT 14:09 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

تبدأ بالاستمتاع بشؤون صغيرة لم تلحظها في السابق

GMT 04:56 2017 الأحد ,15 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس تكفي لتنشيط جميع عضلات الجسم

GMT 20:45 2018 السبت ,29 أيلول / سبتمبر

بي إم دبليو تكشف عن " Alpina XD4" الجديدة

GMT 21:01 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

أحدث جلسة تصوير للفنانة رانيا يوسف

GMT 16:31 2018 الأربعاء ,26 أيلول / سبتمبر

"الإماراتي لكتب اليافعين" يدعم إصدار 3 كتب صامتة

GMT 19:22 2018 الجمعة ,13 تموز / يوليو

رحمة حسن "التسريب بعد الفشل"

GMT 04:31 2015 السبت ,03 تشرين الأول / أكتوبر

القرود تتناول اللحوم للمرة الأولى في جزيرة "بورينو"

GMT 07:13 2014 السبت ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

عائشة بن أحمد في تايلاند لتصوير "ألف ليلة وليلة"

GMT 04:54 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

الضباب يغطي مدينة "سيدني ويؤجل رحلات جوية

GMT 08:25 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

انجذاب النساء للرجل مَفتول العضلات "موضة مُستحدثة"

GMT 03:36 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

لاغارد تُناشد المُجتمع الدولي دعم "الأردن"

GMT 08:24 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

حل تقني للعثور على هاتفك الضائع في وضع"الصامت

GMT 06:37 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أماكن مُصمَّمة لتجلب لك الهدوء الداخلي رغم غرابة بعضها
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab