الأمم المتحدة تؤكد أن هناك 20 ألف مقاتل أجنبي في ليبيا يمثلون أزمة خطيرة
آخر تحديث GMT09:03:59
 العرب اليوم -

تحدثت عن انتهاك مروع للسيادة الليبية مع استمرار تدفق الأسلحة

الأمم المتحدة تؤكد أن هناك 20 ألف مقاتل أجنبي في ليبيا يمثلون أزمة خطيرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الأمم المتحدة تؤكد أن هناك 20 ألف مقاتل أجنبي في ليبيا يمثلون أزمة خطيرة

الأمم المتحدة
طرابلس - العرب اليوم

أكدت كبيرة مسؤولي الأمم المتحدة المعنيين بليبيا إن هناك ما لا يقل عن 20 ألف مقاتل ومرتزق أجنبي في الدولة التي مزقتها الحرب، محذرة من "أزمة خطيرة" مع استمرار تدفق الأسلحة إلى الأراضي الليبي، أضافت القائمة بأعمال مبعوث الأمم المتحدة في ليبيا، ستيفاني ويليامز، في اجتماع عبر الإنترنت لمنتدى الحوار السياسي الليبي، أن "هذا انتهاك مروع للسيادة الليبية، وانتهاك صارخ لحظر الأسلحة".يحاول المنتدى المؤلف من 75 عضوا إقناع الأطراف الليبية بالاتفاق على آلية من شأنها تشكيل إدارة انتقالية لقيادة البلاد خلال الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في ديسمبر 2021، يعد التجمع جزءا من جهود الأمم المتحدة لإنهاء الفوضى التي عصفت بليبيا الغنية بالنفط بعد الإطاحة بالرئيس معمر القذافي عام 2011 ومقتله.

تعكس تصريحات وليامز سخطها من عدم إحراز تقدم في ملف ترحيل المقاتلين والمرتزقة الأجانب من ليبيا، والذي كان جزءا من اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في أكتوبر.وحدد اتفاق وقف إطلاق النار مهلة ثلاثة أشهر للقوات الأجنبية لمغادرة ليبيا. كما انتقدت ويليامز حكومات أجنبية لم تحددها "لتصرفها بإفلات كامل من العقاب" وتعميق الصراع الليبي بالمرتزقة والأسلحة.

وحذرت ويليامز أيضا من "انهيار شبكة الكهرباء" الذي يلوح في الأفق في ليبيا بسبب الفساد وسوء الإدارة، مضيفة أن هناك حاجة فورية لاستثمار مليار دولار في البنية التحتية للكهرباء، بالنظر إلى أن 13 فقط من 27 محطة كهرباء في ليبيا تعمل، وقالت إنه من المتوقع أن يحتاج 1.3 مليون من الليبيين الذين يزيد عددهم عن 6.8 ملايين نسمة إلى مساعدات إنسانية في يناير.وكان من المقرر ان يعرض الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش توصيات لمجلس الأمن بحلول نهاية نوفمبر حول مقترحات لوقف إطلاق النار في ليبيا، إلا أنه أرجأ ذلك إلى نهاية ديسمبر مع استمرار الأطراف الليبية في مناقشة "عناصر هامة" لمراقبة وقف إطلاق النار، وفق رسالة بعث بها غوتيريش إلى المجلس.

قد يهمك ايضا:

الأمم المتحدة لقد قطعنا شوطا واسعا في ملتقى الحوار في تونس من خلال تحديد موعد للانتخابات

ليبيون في فرنسا يطالبون بكشف مكان دفن معمر القذافي

arabstoday
المصدر :

Wakalat | وكالات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمم المتحدة تؤكد أن هناك 20 ألف مقاتل أجنبي في ليبيا يمثلون أزمة خطيرة الأمم المتحدة تؤكد أن هناك 20 ألف مقاتل أجنبي في ليبيا يمثلون أزمة خطيرة



فساتين سهرة للرشيقات مستوحاة من إطلالات نانسي عجرم

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 04:56 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

تعرف على أحدث صيحات الأزياء لموضة ربيع 2021
 العرب اليوم - تعرف على أحدث صيحات الأزياء لموضة ربيع 2021

GMT 03:16 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية
 العرب اليوم - رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية

GMT 05:27 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

يوميات "كورونا" تُهيمن على "أفضل صور 2020" في مصر
 العرب اليوم - يوميات "كورونا" تُهيمن على "أفضل صور 2020" في مصر

GMT 09:58 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

"غوغل" تطور ميزة تسجل مكالمات الغرباء بصورة تلقائية

GMT 01:02 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

"أودي" طلق موديل A82022 بتصميم خيالي

GMT 15:29 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

تطبيق غرامة 5.3 دولار لكل يوم تأخير على السيارة الأجنبية

GMT 03:29 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

كريم بنزيما يخرج عن صمته ويعلق على قضية "الابتزاز"

GMT 23:27 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

توقعات بانتعاش مبيعات السيارات في مصر في 2021

GMT 02:42 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 05:38 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

السعودية والصين تقودان تعافي أسواق النفط في 2021

GMT 03:51 2020 السبت ,26 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يبتكرون مادة تعالج شقوق شاشات الهواتف الذكية

GMT 09:16 2021 الإثنين ,11 كانون الثاني / يناير

هيونداي موتور تفوز بأربع من جوائز "جود ديزاين"

GMT 12:14 2021 الإثنين ,11 كانون الثاني / يناير

آبل و هيونداي تتوصلان لاتفاق من أجل صناعة سيارة

GMT 01:36 2020 السبت ,26 كانون الأول / ديسمبر

مواجهة شرسة بين فولكسفاجن "جولف" وهوندا "سيفيك" 2021

GMT 08:43 2018 السبت ,05 أيار / مايو

ثلاثون بلاء كان يستعيذ منها النبي

GMT 01:28 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

شيرين رضا تؤكّد أنّ أحمد الفيشاوي لم يعرض عليها الزواج

GMT 11:22 2017 الإثنين ,13 آذار/ مارس

فوائد يحققها تناول اليوسفي لمرضى السكري

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab