زعيم حزب الأمة السوداني يكشف ملامح مقترح الفترة الانتقالية
آخر تحديث GMT23:32:37
 العرب اليوم -

تتقدَّم به قوى الحرية والتغيير الثلاثاء للمجلس العسكري

زعيم حزب الأمة السوداني يكشف ملامح مقترح الفترة الانتقالية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - زعيم حزب الأمة السوداني يكشف ملامح مقترح الفترة الانتقالية

زعيم حزب الأمة السوداني الصادق المهدي
الخرطوم - العرب اليوم

كشف زعيم حزب الأمة السوداني الصادق المهدي، عن ملامح المقترح الشامل الذي ستتقدم به قوى الحرية والتغيير الثلاثاء، للمجلس العسكري بما في ذلك الإعلان الدستوري.

وقال المهدي، الإثنين، إنه جرى الاتفاق في ثالث جلسة مباحثات مع المجلس العسكري على أن تتقدم قوى إعلان الحرية والتغيير بتصور واضح يشمل "هيكلا كاملا لكيفية تسليم السلطة إلى المدنيين.. وهذا يشمل السلطة السيادية والسلطة التنفيذية والسلطة التشريعية والسلطة القضائية"، وأضاف أن الهدف الأساسي من هذا التصور هو "الانتقال إلى نظام مدني ديمقراطي".

وأكد تجمع المهنيين السودانيين أن المحادثات مع المجلس العسكري ستتواصل لتحديد كل الهياكل الانتقالية وصلاحيات كل منها، مؤكدا العمل على تقديم الرؤية الشاملة بشأن المرحلة الانتقالية الثلاثاء.

وبين متحدث باسم التجمع أن الاعتصام أيضا سيتواصل حتى تحقيق أهدافه، نافيا الاتفاق مع المجلس على إزالة المتاريس حول الاعتصام وفتح الطرق.

اقرأ أيضا:

المجلس العسكري الانتقالي في السودان يُعيد هيكلة جهاز الأمن والمخابرات الوطني

وكشف المهدي عن أبرز ملامح الإعلان الدستوري الذي سيأتي ضمن مقترح قوى إعلان الحرية والتغيير، قائلا: "الإعلان الدستوري سيحدد صلاحيات رمزية للسيادة شبيهة بما كان في دستور السودان المؤقت عام 1956.. وصلاحيات تنفيذية كاملة لمجلس الوزراء.. وصلاحيات تشريعية كاملة لمجلس تشريعي.. واستقلال القضاء.. إيجاد آلية عسكرية لما يمكن أن يفوض في موضوع الأمن القومي".

وذكر أن هناك اختلافا بشأن طول الفترة الانتقالية لكن "الأهم هو تصفية ما يعرف بالتمكين أي التفرد بالسلطة ومحاربة الفساد الذي ترسخ في السودان خلال العهد البائد"، وأضاف: "الفترة الانتقالية ينبغي أن تكنس أوساخ النظام السابق، وأن تجري انتخابات حرة يختار فيها الشعب ممثليه بصورة نزيهة"، وأشار المهدي إلى الأجواء الإيجابية في المحادثات بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري، بعدما تطرقت المباحثات إلى "صلاحيات المجالس المقترحة وليس نسب التمثيل".

وقال: "الخطأ الذي وقع في البداية هو الحديث عن نسب التمثيل في المجلس السيادي.. لذلك كانت هناك ضرورة لمراجعة البداية بأن نتحدث عن الهياكل وصلاحياتها أولا ثم نتحدث عن مكوناتها".

وذكر المتحدث باسم المجلس العسكري السوداني اللواء شمس الدين الكباشي، أن المحادثات سادتها روح إيجابية، مشيرا إلى أن قوى التغيير تقدمت بمقترح جديد مغاير تماما لمقترح الجلسة السابقة، وقال إنه من المنتظر أن تقدم قوى الحرية والتغيير رؤية كاملة للمجلس السيادي يوم الثلاثاء.

وذكر المهدي أن الشيء الإيجابي أيضا أن طرفي المحادثات حاليا باتا يعترفان ببعضهما، ونحن نعترف بالمجلس العسكري خاصة أنه حافظ على أرواح السودانيين عندما امتنع عن تنفيذ تعليمات الرئيس السابق باستخدام العنف وصار حليفا للثورة السودانية.

وذكر في هذا السياق أن الرئيس المعزول "كانت نيته دموية، فقد قال نحن مالكية.. وفي المالكية يجوز قتل ثلث الناس لإصلاح الثلثين.. هذا يعني أنه كانت لديه نية دموية"، وقال إن الجيش اختار بدلا من ذلك إزاحة البشير وفتح المجال أمام القوى المدنية.

قد يهمك أيضا:

الصادق المهدي يؤكد نعارض مقاطعة الحوار مع الانتقالي العسكري

الصادق المهدي يحذر من انقلاب مضاد في السودان

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زعيم حزب الأمة السوداني يكشف ملامح مقترح الفترة الانتقالية زعيم حزب الأمة السوداني يكشف ملامح مقترح الفترة الانتقالية



نسقت إطلالتها ببنطلون أبيض أتى بقصّة مستقيمة

الملكة رانيا تتألق بـ"الفوشيا" من توقيع "أوف وايت"

عمان ـ العرب اليوم

GMT 23:26 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

صيف 2020 مُمتلئ بأشعة الشمس وألوان قوس قزح
 العرب اليوم - صيف 2020 مُمتلئ بأشعة الشمس وألوان قوس قزح

GMT 04:59 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

تعرف على أهم محافظات "عسير" السعودية
 العرب اليوم - تعرف على أهم محافظات "عسير" السعودية

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 00:27 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

وفاة ابن عم الفنان المصري مصطفى قمر

GMT 00:22 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

مجموعة من أجمل أماكن السياحة في باريس للعائلات

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 03:22 2020 الإثنين ,11 أيار / مايو

تونس تسجل "صفر" كورونا ومزيد من تخفيف القيود

GMT 13:53 2019 الإثنين ,08 تموز / يوليو

بوابات فلل خارجية بتصاميم مميزة وعصرية

GMT 05:10 2016 الخميس ,02 حزيران / يونيو

تعرفي على صفات أنثوية يعشقها الرجال

GMT 21:43 2019 الأربعاء ,17 إبريل / نيسان

تعرفي على ديكورات صالات استقبال مريحة وجذابة

GMT 14:54 2016 السبت ,05 آذار/ مارس

عكركوف ماضٍ يزهو بآثاره وحاضر مميت

GMT 00:33 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

أهم مراحل مشوار الفنانة عبلة كامل في عالم الفن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab