نتعرض لهجمة من السياسيين والإرهابيين
آخر تحديث GMT22:16:21
 العرب اليوم -

قائد القوات البرية العراقية لـ"العرب اليوم":

نتعرض لهجمة من السياسيين و"الإرهابيين"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نتعرض لهجمة من السياسيين و"الإرهابيين"

قائد القوات البرية العراقية علي غيدان

بغداد ـ جعفر النصراوي   قال قائد القوات البرية العراقية الفريق أول الركن علي غيدان إن الجيش العراقي يتعرض لهجمة "سياسية وإرهابية " شرسة، داعياً السياسيين العراقيين لدعم الجيش العراقي في عمله لحفظ الأمن والاستقرار في البلاد ، فيما أعرب عن تفاؤله بـ "نجاح العمل الأمني الذي ينفذ في المناطق التي ينشط فيها الإرهاب".
وأكد غيدان في تصريح لـ"العرب اليوم" الثلاثاء، إن " الجيش العراقي يتعرض لهجمة إرهابية يصاحبها هجمة سياسية شرسة "، مبيناً إن "هذا الأمر يؤلم الجيش العراقي وعناصره".
وأضاف غيدان إن "الجيش تمكن من إحباط الكثير من العمليات الإرهابية"، مستدركاً "لكن للأسف إن ما ينقل للصحافة والإعلام هو الجانب السيء فقط".
  وطالب قائد القوات البرية العراقي السياسيين العراقيين بـ"دعم الجيش وباقي الأجهزة الأمنية من خلال كلماتهم التي يطلقونها في وسائل الإعلام بين الحين والآخر، معرباً عن "أسفه الشديد من تعمد بعض السياسيين نقل أخبار سيئة فقط عن الجيش العراقي".
وتابع غيدان إن "لدينا عمل جبار في المناطق التي ينشط فيها الإرهاب ويختفي ولدينا صحوات ولدينا جيش ولدينا عشائر ونحن متفائلون بنجاح هذا العمل وأن ي إساءة يتعرض لها الجيش العراقي هي إساءة للعراق ككل لأن الجيش يمثل العراق بأجمعه ولايمثل كتلة أو حزب سياسي بعينه.
وعن عدم استجابته لطلب رئيس مجلس النواب بحضور الجلسة الاستثنائية أشار غيدان إلى أن القادة الأمنيين هم جنود ينطوون تحت منظومة مؤسساتية عسكرية ولايمكن أن يرتدوا زي السياسيين والذهاب لأماكن تخص الساسة ومسألة الحضور ليست من واجباته المكلف بها وقد يكون هناك مكان يتطلب وجوده كجندي يقدم خدماته للجيش وبالطبع ليس مبنى مجلس النواب هو المكان.
ويتكون الجيش العراقي الحالي من 15 فرقة عسكرية معظمها مشاة يقدر عدد أفرادها بقرابة 350 ألف عسكري، ويملك ما لا يقل عن 140 دبابة أبرامز أميركية حديثة الصنع، إضافة إلى 170 دبابة روسية ومجرية الصنع، قدم معظمها كمساعدات من حلف الناتو للحكومة العراقية والمئات من ناقلات الجند والمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، فضلاً عن عدد من الطائرات المروحية الروسية والأميركية الصنع، وعدد من الزوارق البحرية في ميناء أم قصر لحماية عمليات تصدير النفط العراقي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نتعرض لهجمة من السياسيين والإرهابيين نتعرض لهجمة من السياسيين والإرهابيين



نسقت إطلالتها ببنطلون أبيض أتى بقصّة مستقيمة

الملكة رانيا تتألق بـ"الفوشيا" من توقيع "أوف وايت"

عمان ـ العرب اليوم

GMT 23:26 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

صيف 2020 مُمتلئ بأشعة الشمس وألوان قوس قزح
 العرب اليوم - صيف 2020 مُمتلئ بأشعة الشمس وألوان قوس قزح

GMT 04:59 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

تعرف على أهم محافظات "عسير" السعودية
 العرب اليوم - تعرف على أهم محافظات "عسير" السعودية

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 00:27 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

وفاة ابن عم الفنان المصري مصطفى قمر

GMT 00:22 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

مجموعة من أجمل أماكن السياحة في باريس للعائلات

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 03:22 2020 الإثنين ,11 أيار / مايو

تونس تسجل "صفر" كورونا ومزيد من تخفيف القيود
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab