مبادرة مقتدى الصدر لا تعني القيام بعمل الحكومة العراقيّة
آخر تحديث GMT08:58:10
 العرب اليوم -

عضو التيّار "الصدري" غالب الزاملي لـ"العرب اليوم":

مبادرة مقتدى الصدر لا تعني القيام بعمل الحكومة العراقيّة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مبادرة مقتدى الصدر لا تعني القيام بعمل الحكومة العراقيّة

عضو مجلس محافظة بغداد عن كتلة "الأحرار" غالب الزاملي
بغداد ـ نجلاء الطائي

رأى عضو مجلس محافظة بغداد عن كتلة "الأحرار" غالب الزاملي أنّه بعد الضربات التي تلقتها التنظيمات المتشدّدة، في المحافظات الشمالية، من بينها الموصل وصلاح الدين والأنبار، يحاول "داعش" الوصول إلى مناطق بديلة، منها العاصمة بغداد.

وأضاف الزاملي، الذي ينتمي إلى التيار الصدري، في حديث إلى "العرب اليوم"، أنَّ "هناك معلومات استخباراتية وأمنية تؤكد تخطيط تنظيم متشدّد الدخول إلى العاصمة بغداد".

وأشار الزاملي إلى أنَّ "مبادر زعيم التيار الصدري بالتعاون والتنسيق مع الجهات الأمنية الحكومية لا تعني السيطرة على بعض المناطق في العاصمة، لأننا لا يمكن أن نتصرف أو نبادر إلا بالتعاون مع الحكومة، هذا ما يشير له الدستور والقانون العراقي ولا يمكن أن نتجاوزه".

وتابع "الوضع الأمني في مناطق حزام بغداد مستقر، وتحت سيطرة القوات الأمنية، باستثناء بعض الخروق البسيطة، في عدد من المناطق الزراعية، كأطراف قضاء اليوسفية".

وبيّن الزاملي أنَّ "القوات الأمنيّة تستعد لمعالجة تلك الخروق في أسرع وقت، وأن ما تردّده بعض وسائل الإعلام بشأن تلك الخروق مجرد تهويل وتضخيم".

 وأبرز أنَّ "هناك قطعات عسكرية منتشرة في حزام بغداد، وتؤمن مداخل العاصمة ومخارجها"، مؤكدًا أنَّ "الأجهزة الأمنية تعمل على ملاحقة الخلايا النائمة والقضاء عليهم في تلك المناطق".

وبشأن وجود عدد كبير من المتطوعين المجاهدين، يصلون يوميًا إلى مناطق المحمودية والتاجي وأبو غريب، ليشاركوا القوات المسلحة في فرض الأمن هناك، أكّد أنَّ "القوات الأمنية حققت تقدمًا كبيرًا في مناطق حزام بغداد، بعد تمشيطها وتطهيرها من المسلحين، بمساندة المتطوعين".

يذكر أنَّ زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر حذّر من استعدادات على وشك التنفيذ، يقوم بها تنظيم "داعش"، ومجموعات مسلحة أخرى، لاقتحام بغداد، داعيًا الحكومة العراقية إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة للدفاع عن العاصمة، ومؤكّدًا استعداده لإعداد قوات للمشاركة في هذه المهمة.

 وأشار زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، في بيان صحافي، أنّه "حسب ما وردنا من معلومات استخبارية، أن بعض الجهات والتنظيمات الظلامية قد أتمت استعداداتها لدخول العاصمة الحبيبة بغداد".

وأضاف "من منطلق السلام والدفاع عن المقدسات فأنا على أتم الاستعداد لجمع العدد للدفاع عنها، بالتنسيق مع بعض الجهات الحكومية، لتجهيزهم بالعدة الملائمة لذلك".

وأوضح الصدر، الذي شكّل ميليشيا "سرايا السلام"، التي تقاتل في سامراء وجنوب بغداد في الوقت الراهن، "إذا تمّ ذلك فإننا مستعدون لحماية حدود بغداد، وبواباتها، ومستعدون للدفاع عن مقدساتها ومساجدها وكنائسها ودور العبادة فيها، فالسلام على جند العراق".

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مبادرة مقتدى الصدر لا تعني القيام بعمل الحكومة العراقيّة مبادرة مقتدى الصدر لا تعني القيام بعمل الحكومة العراقيّة



ارتدت ملابس فضية مِن توقيع يوسف الجسمي

أجمل إطلالات كيم كارداشيان بفساتين السهرة البرّاقة

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 04:18 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يوميات غزة المحاصرة تبدو "مُحررة" بعدسات مصوريها
 العرب اليوم - يوميات غزة المحاصرة تبدو "مُحررة" بعدسات مصوريها

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 11:20 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

ناسا تحذر من 5 كويكبات أخرى تقترب من الأرض

GMT 06:54 2013 الأربعاء ,15 أيار / مايو

فوائد نبات الخرفيش

GMT 10:13 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

"ناسا" تموّل أبحاثا للعثور على "حياة ذكية" في الفضاء

GMT 06:42 2013 السبت ,30 آذار/ مارس

سر لمعان العين في نشاط الكبد

GMT 15:32 2019 الأحد ,23 حزيران / يونيو

أكثر 7 وظائف تناسب مواليد برج السرطان

GMT 14:29 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

وظيفة نظام "ECO" في السيارات وعلاقته بخفض استهلاك الوقود
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab