ديفيد ميليباند يؤكد أن علاقته بأخيه تعود تدريجيًا
آخر تحديث GMT08:42:01
 العرب اليوم -

بعد المنافسة السياسية الشرسة بينهما

ديفيد ميليباند يؤكد أن علاقته بأخيه تعود تدريجيًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ديفيد ميليباند يؤكد أن علاقته بأخيه تعود تدريجيًا

ديفيد ميليباند

لندن ـ سليم كرم   اعترف وزير الخارجية السابق ،الاثنين، أنه لا يمكن أبدا محو ذكرى خسارته ضد أخيه في كفاحه المرير لزعامة حزب "العمل" البريطاني قبل ثلاث سنوات. وأضاف أن علاقته مع شقيقه الأصغر إد تتماثل للشفاء من هذا الشرخ وليس هناك نقطة للنظر إلى الماضي.
وتحدث النائب السابق بصراحة إلى المذيع المخضرم أندرو مار، الذي عاد لبرنامجه على قناة "بي بي سي" يوم الأحد، وذلك بعد ستة أشهر فقط من إصابته بجلطة في المخ. وكانت المقابلة هي الأخيرة لميليباند قبل أن ينتقل إلى نيويورك ليرأس الجمعية الخيرية لجنة الإنقاذ الدولية.
على الرغم من أنه لم يستبعد تماماً عودته ، إلا أنه أضاف أن ترك السياسة البريطانية سيضع حد لتنافس الشقيقين.
وقال ميليباند: "الحقيقة أنني لم أعتقد أنني سأكون في هذا الموقف، لكن أنا الآن متحمس، بالطبع أنا حزين للرحيل، ولكن أنا متحمس لخوض هذا التحدي".
وأضاف: "هذه الأمور، لا يمكنك أبدا طمسها من الذاكرة أو التاريخ. ولكن "إد" وأنا إخوة وهذا الشيء له قيمة مهما كانت صعوبة الظروف ".
وفي سؤال عما إذا كان علاقته مع إد تتحسن، وأجاب ميليباند: "بالطبع."
وبمقارنة الإخوة لأبطال بطولة ويمبلدون النهائية للتنس اندي موراي ونوفاك ديوكوفيتش، قال: "الشيء المهم هو أنه على الرغم من ذلك لم يؤدي أبدا لقيادة حياتك بمنظور الماضي. وأضاف: "علينا أن نحاول وأقول، هناك شخصيات مثل مورس في هذا العالم وهي تفوز وهناك أشخاص مثل ديكوفيتش الذين يأتون في المرتبة الثانية. وعليك أن تكون كريما عندما لا تفوز".
وقال:" أنا أعتقد أن افتراض أننا لا بد أن نكون ائتلافات هو افتراض خاطئ. وفي النهاية الشعب البريطاني سيتبنى وجهة نظر وأعتقد أن هذه جائزة كبيرة لحزب العمال. ولكن الخطر يكمن في أنه لا يمكن أن يكون جائزة كبرى لحزب المحافظين.  وأضاف : صناديق الاقتراع لا معنى لها في هذه المرحلة لأنها تبدأ مع سؤال: "كيف لك أن تقوم بالتصويت إذا كانت الانتخابات غدا. ولكن ليس هناك انتخابات غدا. وسيقدم الناس حكم حول مستقبل البلاد في غضون عامين، وكل الوسائل متاحة.
وتابع:" أنا لا أعتقد أن على أي من الجانبين أن يعتمد على أن التحالف أمر حتمي. أنا لا أرى الأمر على هذا النحو. "
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ديفيد ميليباند يؤكد أن علاقته بأخيه تعود تدريجيًا ديفيد ميليباند يؤكد أن علاقته بأخيه تعود تدريجيًا



ارتدت ملابس فضية مِن توقيع يوسف الجسمي

أجمل إطلالات كيم كارداشيان بفساتين السهرة البرّاقة

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 04:18 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يوميات غزة المحاصرة تبدو "مُحررة" بعدسات مصوريها
 العرب اليوم - يوميات غزة المحاصرة تبدو "مُحررة" بعدسات مصوريها

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 11:20 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

ناسا تحذر من 5 كويكبات أخرى تقترب من الأرض

GMT 06:54 2013 الأربعاء ,15 أيار / مايو

فوائد نبات الخرفيش

GMT 10:13 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

"ناسا" تموّل أبحاثا للعثور على "حياة ذكية" في الفضاء

GMT 06:42 2013 السبت ,30 آذار/ مارس

سر لمعان العين في نشاط الكبد

GMT 15:32 2019 الأحد ,23 حزيران / يونيو

أكثر 7 وظائف تناسب مواليد برج السرطان

GMT 14:29 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

وظيفة نظام "ECO" في السيارات وعلاقته بخفض استهلاك الوقود
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab