الطراونة يؤكد أن حلَّ القضيَّة الفلسطينيَّة لن يكون على حسابنا
آخر تحديث GMT11:06:01
 العرب اليوم -

رفضّ إغلاق الحدود الأردنيَّة في وجه طوفان النزوح السوري

الطراونة يؤكد أن حلَّ القضيَّة الفلسطينيَّة لن يكون على حسابنا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الطراونة يؤكد أن حلَّ القضيَّة الفلسطينيَّة لن يكون على حسابنا

رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة
عمَّان - أحمد نصَّار

رفض رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة إغلاق الحدود الأردنية أمام تدفق اللاجئين السوريين، لكنه طالب بتنظيم عملية الدخول واحترام القانون الأردني، وكان يرد بذلك على مذكرة نيابية وقعها 24 نائبا في البرلمان الأردني، طالبت الحكومة بإغلاق الحدود لوقف طوفان اللاجئين، الذين تجاوز عددهم مليونا و300 ألف، حسب إحصاءات الحكومة الأردنية.
وشدد من جهة ثانية على أن حل القضية الفلسطينية، من خلال مفاوضات السلام الحالية بين الفلسطينيين والإسرائيليين التي ترعاها الولايات المتحدة، لن يكون على حساب المملكة.
جاء ذلك في حديث صحافي نشر اليوم الثلاثاء، استهله بالقول: إن الأردن دولة تحترم القانون والمواثيق الدولية التي تحظر إغلاق الحدود أمام المدنيين الأمنيين. إلا أنه حذر من "أصحاب الأجندات المشبوهة" الذين يحاولون استغلال الظروف الإنسانية التي يمر بها اللاجئون السوريون للعبث بأمن الأردن واستقراره، كما ينشطون في تهريب المخدرات والسلاح.
وأقر رئيس مجلس النواب الاردني بثقل حمل اللاجئين السوريين على أوضاع الأردن الذي يعاني ضائقة اقتصادية، مشيرا إلى أن تدفقهم أصبح يثقل كاهل الخزينة ويؤثر على البنية التحتية للبلاد. وعبر عن شكره وتقديره للمملكة العربية السعودية على دعمها المتواصل للأردن. وقال في هذه الظروف الاقتصادية للمملكة الأردنية الهاشمية والتدفق الكبير للاجئين السوريين، لا يسعني إلا أن أتقدم بالشكر إلى دول مجلس التعاون الخليجي، وعلى رأسها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية والكويت، لما قدمته من دعم مالي وما زالوا يقدمونه للأردن حتى يستطيع مواجهة الظروف الصعبة.
وبشأن ما أثير عن المخاوف من حل القضية الفلسطينية على حساب الأردن، بناء على جهود وزير الخارجية الأميركي جون كيري للوصول إلى حل نهائي للقضية مع الإسرائيليين، قال الطراونة إن الفلسطينيين والأردنيين متفقون على الثوابت الوطنية، والأردن لن يقبل بأي حل على حساب مصالحه الوطنية، كما أن الفلسطينيين لن يقبلوا بأن تحل قضيتهم على حساب الأردن.
وإذا ما كانت حكومة رئيس الوزراء عبد الله النسور تضع مجلس النواب في حيثيات مفاوضات السلام وجهود كيري، قال الطراونة إن مجلس النواب ليس مغيبا، ولكن حتى الأطراف المفاوضة تشكو الغموض. وأكد أن جميع الأطراف المشاركة في المفاوضات، سواء الفلسطينيون أو الأميركيون أو حتى الجانب الإسرائيلي، تطلع الدولة الأردنية على مجريات هذه العملية.
وفي الشأن الداخلي، أكد الطراونة أن مجلس النواب، يسعى لأخذ دوره الحقيقي والرقابي الذي ضمنه الدستور الأردني، مؤكدا أن المجلس تجمعه علاقة جيدة بالحكومة.
وأضاف أن هناك بعض القضايا التي تخص المنطقة والإقليم لا يقل حرص مجلس النواب عن حرص الحكومة على مسارها، خاصة القضية الفلسطينية والوضع في سوريا. ومن حق المجلس أن يتابع هذه القضايا بشكل تفصيلي، لذلك نسأل الحكومة دوما عنها. ومن منظوري الشخصي أرى أن الحكومة تمارس واجباتها في التعامل مع الملفات في المنطقة، ولكنني أحترم، في الوقت نفسه، وجهات نظر زملائي النواب الذين يختلفون مع الحكومة. ونفى الطراونة أن تكون التعديلات، التي أقرها مجلس النواب على نظامه الداخلي أخيرا، تكمم أفواه النواب. وقال وضعنا مجلس النواب على السكة المرسومة له بموجب الدستور وهو التشريع والرقابة، وإن برلمانات العالم لا تشرع على الهواء مباشرة خوفا من أن يخرج التشريع عن مساره. ويكون التشريع، بداية، عبر اللجان الدائمة للمجلس التي تدرسه ثم تدفعه إلى القبة للتصويت والإقرار.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطراونة يؤكد أن حلَّ القضيَّة الفلسطينيَّة لن يكون على حسابنا الطراونة يؤكد أن حلَّ القضيَّة الفلسطينيَّة لن يكون على حسابنا



نسقت إطلالتها ببنطلون أبيض أتى بقصّة مستقيمة

الملكة رانيا تتألق بـ"الفوشيا" من توقيع "أوف وايت"

عمان ـ العرب اليوم

GMT 23:26 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

صيف 2020 مُمتلئ بأشعة الشمس وألوان قوس قزح
 العرب اليوم - صيف 2020 مُمتلئ بأشعة الشمس وألوان قوس قزح

GMT 04:59 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

تعرف على أهم محافظات "عسير" السعودية
 العرب اليوم - تعرف على أهم محافظات "عسير" السعودية

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 14:35 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تامر حسني يوضح حقيقة إصابته بفيروس كورونا

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 02:37 2014 الأحد ,09 شباط / فبراير

فوائد البرتقال لطرد البلغم

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 14:39 2015 الأربعاء ,24 حزيران / يونيو

خلطة الجلسرين والليمون لتبييض المناطق السمراء

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab