أتوقَّع فوز صباحي بالرِّئاسة ولن نتصالح مع نظام مبارك
آخر تحديث GMT18:19:17
 العرب اليوم -

معصوم مرزوق المُتحدِّث باسم حملته لـ"العرب اليوم":

أتوقَّع فوز صباحي بالرِّئاسة ولن نتصالح مع نظام مبارك

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أتوقَّع فوز صباحي بالرِّئاسة ولن نتصالح مع نظام مبارك

المرشح للرئاسة حمدين صباحي
القاهرة ـ أكرم علي

توقَّع المتحدث باسم حملة المرشح للرئاسة حمدين صباحي، السفير معصوم مرزوق، "فوز صباحي في الانتخابات الرئاسية بنسبة تفوق الـ50%"، مشيرًا إلى أنه "يحمل أهداف ثورة 25 كانون الثاني/يناير، وهو الأقرب للفوز".
وأكَّد السفير معصوم مرزوق، في حديث إلى "العرب اليوم"، أن "ما نشر أخيرًا بشأن تصريحات صباحي بمحاكمة المشير عبدالفتاح السيسي، حال فوزه في الانتخابات، أخذ أكثر من حجمه، وهناك بعض الجهات تحاول الصيد في الماء العكر، لتشويه صورة الحملة في الشارع المصري".
ودلَّل المتحدث العام باسم حملة "صباحي"، على "إمكانية فوزه لأن أعضاء الحملة ومؤيديه يتجهون إلى الشارع، ويتحدثون إلى الجماهير المصرية، ويعبرون عن أهداف الثورة وتحقيق العدالة الاجتماعية، ويستشعرون وقوف صباحي بجانبهم، وأنه قادر على تحقيق مطالبهم من خلال دعمهم".
وشدَّد السفير مرزوق، على أن "الخط البياني لتأييد صباحي يعلو يوم بعد يوم، في ظل تطورات الأوضاع السياسية في البلاد"، موضحًا أن "الحملة رصدت ذلك من خلال الجمهور في الشارع، ومن خلال التواصل مع القوى السياسية".
وردًّا على سؤال بشأن حسم المشير السيسي للانتخابات الرئاسية المقبلة، بسبب الشعبية الجارفة التي يتمتع بها، رفض المتحدث باسم الحملة، "الانتقادات التي تُوجَّه إلى حمدين صباحي باعتباره المنافس المصطنع، والذي يخوض الانتخابات من أجل إظهارها بشكل ديمقراطي أمام العالم، وأن السيسي لا يخوض الانتخابات بمفرده"، مُؤكِّدًا أن "صباحي مُناضل له تاريخ طويل، ولا يصح أن يقال عليه هكذا، أو يتم وصفه بمثل تلك الطرق".
وفي ما يخص ملامح برنامج صباحي، أكَّد معصوم مرزوق، أن "برنامج صباحي يعتمد على القضاء على الفقر، مثل ما حقَّقه دي سيلفا في البرازيل، ومهاتير محمد في ماليزيا، واستخدام الشباب في بناء الوطن، مع الحق في الغذاء والحياة الأفضل للمصريين"، مؤكدًا أن "برنامج حمدين صباحي مُقسَّم لثلاث فترات، هي فترة على المدى العاجل والمتوسط والبعيد".
وأشار معصوم مرزوق، إلى أن "صباحي يسعى أيضًا إلى تحقيق العدالة الانتقالية والعدالة الاجتماعية، والتي نادت بها ثورة 25 كانون الثاني/يناير، كما أنه سيمنع عودة الفاسدين في نظام مبارك، وعدم المصالحة مع "الإخوان"، والمتورطين في العمليات الإرهابية"، موضحًا أن "أي رئيس مُقبل ينبغي أن يكون رئيسًا لكل المصريين، ويجب أن تكون أُولى مهماته العمل فورًا على رأب الصدع وإعادة التئام شعب مصر، حتى يتوقف ذلك الاحتقان، الذي يُهدِّد النسيج الاجتماعي المصري، بما تلحظه من تزايد مستمر لذلك الاحتقان حتى على مستوى الأسرة الواحدة".
وشدَّد المتحدث باسم الحملة، أن "صباحي سيخوض معركة قوية ضد الفساد بشكل حتمي، وبمشاركة القوى السياسية والشعب، من خلال الشفافية في كل خطوة، فضلًا عن إنشاء مفوضية لمكافحة الفساد".
وأوضح مرزوق، أن "الحملة لا تتوقف عن التشاور مع جميع القوى السياسية في محاولة لتوفيق المواقف، فإذا ما نجح مرشح الحملة، يكون هناك توافق بينه وبين جميع القوى السياسية".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أتوقَّع فوز صباحي بالرِّئاسة ولن نتصالح مع نظام مبارك أتوقَّع فوز صباحي بالرِّئاسة ولن نتصالح مع نظام مبارك



 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية لقضاء "شهر العسل"

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 07:08 2020 الأحد ,21 حزيران / يونيو

بث مباشر لظاهرة الكسوف الجزئي للشمس

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 08:43 2018 السبت ,05 أيار / مايو

ثلاثون بلاء كان يستعيذ منها النبي

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab