صحيفة الغارديان تشدد بالاعتراف بأفغانستان منارة للصحافة الحرة
آخر تحديث GMT20:55:52
 العرب اليوم -

بعدما شهد مراسليها الويلات والقتل في مناطق الخطر

صحيفة الغارديان تشدد بالاعتراف بأفغانستان منارة للصحافة الحرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - صحيفة الغارديان تشدد بالاعتراف بأفغانستان منارة للصحافة الحرة

ضحايا الهجوم الذي حدث الأسبوع الماضي في قلب كابول
كابول ـ أعظم خان

أكدت صحيفة الغارديان في أحدث تقرير لها بشأن وسائل الإعلام والتغطية الإخبارية الأفغانستانية ،أنه يجب الاعتراف بأفغانستان ،كمنارة للصحافة الحرة وذلك لما أظهره المئات من المراسلين من شجاعة في مواجهة المجازر المتصاعدة في فيها. وتركز وسائل الإعلام الأفغانية على الأقل على إعلام الوطنين بما يحدث وتهتم بأن يكون لهم منصة لمناقشة وتحدي من هم في السلطة، في بلدتهم فيه المسؤولون بالفساد وعدم الكفاءة والرشوة. وتقاتل فيه قوات الأمن التمردً المتصاعد.

ما يجعل هذا ،الهجوم المدمر الذي حدث الأسبوع الماضي في قلب كابول أمرًا مأساويًا بشكل مضاعف ، حيث تنكر مهاجم انتحاري كمراسل صحافي  لقتل تسعة صحافيين وما لا يقل عن 16 شخصًا آخرين وتراوح الضحايا بين قدامى المراسلين الشهيرين مثل مصور فرانس برس "شاه ماراي" المعروف عالمياً بصوره القوية التي تغطي عقود من المعاناة ، إلى الصحافين الجدد المتحمسين مثل ماهارام دوراني ، وهي طالبة كانت في طريقها إلى التدريب للحصول على وظيفة في إذاعة أوروبا الحرة. وقد لاحظ العديد من المعلقين أن قلة عدد الصور لمذبحة الاثنين التي جاءت من كابول ، وهي المدينة التي عادة ما يتم توثيق العنف فيها بتفاصيل مؤلمة ولكنها حيوية. إذ كان هناك فجوة كبيرة في القدرة على رؤية وفهم الأحداث.

وكان الهجوم يستهدف الصحافيين والمراسلين لجعل الحرب أكثر كثافة عندما تكون الخسائر أيضًا من الصحافيين والمراسلين ،مما سيجعل المحررين يشعرون بالقلق تجاه مراسيلهم لمناطق الخطر ،وقد تضع قوات الأمن عقبات في طريقهم ، وقد يرغب المراسلون أنفسهم في تفادي وتجنب المخاطر. يقول فرود بيزهان ، الصحافي في إذاعة أوروبا الحرة ، الذي فقد ثلاثة صحافيين ويحاول الآن جمع الأموال لدعم عائلاتهم "على الحكومة الأفغانية أن تفكر أكثر في أمن وحماية شعبها". وأضاف أخبرني الكثير من زملائي عندما كانوا يغادرون منازلهم، أن أبلغ أسرهم ، أنهم لا يعرفون ما إذا كانوا سيعودون إلى ديارهم."

وقد تلونت الدول المجاورة لأفغانستان باللون الأسود على الخريطة العالمية لحريات الصحافة والتي أعدتها منظمة مراسلون بلا حدود (RSF) ،وكان من بين أكثر الحكومات المعادية في العالم لوسائل الإعلام وتركمانستان والصين وكوريا الشمالية وإريتريا وسورية ، إيران وأوزبكستان ،وحتى باكستان وطاجيكستان - اللتان تميزان باللون الأحمر وليس الأسود .

ويتابع الآن الكثير من الأفغان مئات المحطات التلفزيونية والراديو والصحف التي تتصارع على محاسبة الأقوياء ، وتؤرخ للحرب المتكشفة ، وهي واحدة من أعظم إنجازات البلد منذ الإطاحة بطالبان.كما يفخر صحافيون أفغان بعملهم. وقال سعد محسني ، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة موبي ميديا ، التي تضم شبكاتها الأفغانية قناة تيولو تي في الإخبارية الرائدة "إذا ذهبت إلى التلفزيون أو الصحف أو مكاتب الإذاعة في أفغانستان ، سترى أنها تختلف عن المؤسسات التي تزورها في مكان آخر. "إنهم مرنون جداً ، هناك شعور بالمجتمع ، ولكن أيضًا أخلاقيًا هناك إحساس بالهدف في ما يفعلونه

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صحيفة الغارديان تشدد بالاعتراف بأفغانستان منارة للصحافة الحرة صحيفة الغارديان تشدد بالاعتراف بأفغانستان منارة للصحافة الحرة



بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري بأسلوب الملكة ليتيزيا الساحر

مدريد ـ لينا العاصي

GMT 02:40 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
 العرب اليوم - "الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال

GMT 20:06 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة
 العرب اليوم - استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة

GMT 04:56 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية لمقاطعة السياحة والطيران التركي
 العرب اليوم - دعوات عربية لمقاطعة السياحة والطيران التركي

GMT 05:22 2015 الخميس ,22 كانون الثاني / يناير

وفود مجلس التعاون تزور عدداً من معالم الرياض التاريخية

GMT 04:04 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

السيفي يكشف انتقال زحل إلى برج الجدي وتأثيره عام 2018

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:02 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مشادات كلامية بين لاعبي برشلونة تحت أنظار ميسي

GMT 11:18 2018 الخميس ,26 تموز / يوليو

ياباني يتغلب على دب شرس بلكمة على الأنف

GMT 12:30 2013 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

التوب موديل هايدي كلوم حامل في طفلها الخامس

GMT 12:10 2017 الإثنين ,04 أيلول / سبتمبر

مدونة القلب

GMT 01:53 2019 الإثنين ,29 تموز / يوليو

10 وجهات سياحية للسفر في عيد الأضحى 2019
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab