شابة بريطانية كانت على حافة الموت تصبح لاعبة في رفع الأثقال
آخر تحديث GMT06:38:56
 العرب اليوم -

من فقدانها للشهية إلى بطلة في كمال الأجسام خلال 18 شهرًا فقط

شابة بريطانية كانت على حافة الموت تصبح لاعبة في رفع الأثقال

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - شابة بريطانية كانت على حافة الموت تصبح لاعبة في رفع الأثقال

الشابة نيكولا كينغ
لندن - كاتيا حداد

بشكل لا يصدق، تحوَّلت الشابة نيكولا كينغ التي كانت تعاني من فقدان الشهية في السابق، والتي كانت تزن حوالي 25 كلغ فقط، لتصبح بطلة كامل أجسام. نيكولا كينغ وهي من مدينة "أندوفر" في مقاطعة "هامبشير" جنوب إنجلترا، كانت تعاني لمدة 6 سنوات من اضطرابات في الأكل، ولكنها خلال وقت زمني قصير تحولت من شكل هيكل عظمي إلى لاعبة كمال أجسام، وذلك في غضون 18 شهرًا فقط عندما قررت تحويل تركيزها الى رياضة رفع الأثقال.

وتوِّجت نيكولا، 24 عامًا، ضمن أفضل فئة تحول في بنية الجسد في بطولة "بيور إليت" البريطانية نهاية الأسبوع الماضي. ولكن قبل بضع سنوات فقط، كانت نيكولا في العناية المركزة، وقال الأطباء لوالديها أن يقولا لها وداعًا لأن أعضاءها الحيوية كانت تنهار.

شابة بريطانية كانت على حافة الموت تصبح لاعبة في رفع الأثقال

وقد بدأت في خسارة السعرات الحرارية في عمر الـ 16 عامًا، وسقطت في صراع مع مرض فقدان الشهية القاتل، حيث كانت ترفض تناول الطعام لمدة 6 أسابيع أو حتى شرب الماء. وقد تساقط شعرها، وتوقفت عنها الدورة الشهرية مع ألم مستمر. وكانت في أسوأ حالاتها حيث كانت تزن فقط 25 كلغ فقط، وكان مؤشر كتلة الجسم ثمانية ويشير بانها 'ميتة'.

شابة بريطانية كانت على حافة الموت تصبح لاعبة في رفع الأثقال

ونجت بأعجوبة بعد 3 أسابيع من خضوعها لعملية تخدير وتغذيتها عبر أنبوب تغذية وقد خرجت من المستشفى بعد 6 أشهر، في يونيو/حزيران 2012. وعلى مدى الأشهر التالية بدأت بالذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية، وانضمت إلى ممارسة رياضة كمال الأجسام في نهاية عام 2015 حيث غيرت تركيزها وكذلك حياتها.
وتزن نيكولا ، الآن، التي يصل طولها إلى 1.75 مترا نحو 88 كلغ، وتتّبع نظامًا غذائيًا متوازنًا للحفاظ على قوتها حيث يمكنها رفع أوزان تصل إلى اكثر من 40 كلغ. وقالت: "في أسوأ حالاتي كان وزني 25 كلغ. لقد تم إدخالي إلى المستشفى لأنني لم أكن قد أكلت لعدة أشهر ولم اشرب الماء لمدة 3 أسابيع ونصف".
وأضافت:"كان المرض شديدًا لدرجة أنهم كانوا يحاولون تغذيتي عبر الأنبوب، وكان لدي أسلاك لكنني قمت بنزعها جميعًا. أردت أن أموت وشعرت بوفاة جسدي".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شابة بريطانية كانت على حافة الموت تصبح لاعبة في رفع الأثقال شابة بريطانية كانت على حافة الموت تصبح لاعبة في رفع الأثقال



GMT 20:06 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

بدل نسائية باللون الأخضر لإطلالة عصرية في صيف 2021
 العرب اليوم - بدل نسائية باللون الأخضر لإطلالة عصرية في صيف 2021

GMT 20:31 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

فخامة الأصفر الخردلي وطابعه الترحيبي في الديكور
 العرب اليوم - فخامة الأصفر الخردلي وطابعه الترحيبي في الديكور

GMT 19:10 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021

GMT 19:41 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية
 العرب اليوم - عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية

GMT 15:16 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية
 العرب اليوم - أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية

GMT 14:30 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

تايلاند وجهة سياحية علاجية مميزة وتجارب استثنائية

GMT 06:40 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

مصرف لبنان المركزي يحض الحكومة على ترشيد الدعم

GMT 15:44 2021 الإثنين ,31 أيار / مايو

رحلة صيفية مرفهة إلى جزر البهاما هذا العام

GMT 14:21 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة "بيك أب" من شركة "نيسان"

GMT 11:15 2015 الجمعة ,27 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز أضرار الإندومي على الحامل

GMT 23:59 2016 الأحد ,19 حزيران / يونيو

فوائد الكابوريا الصحية

GMT 17:53 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد زيت اللافندر لإزالة التوتر العصبي

GMT 13:57 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

حل إدارة التدريب العسكري الجامعي في سورية
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab