علاج الحساسية بطرق مفختلفة
آخر تحديث GMT17:37:22
 العرب اليوم -

علاج الحساسية بطرق مفختلفة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - علاج الحساسية بطرق مفختلفة

بيروت ـ العرب اليوم

يمكن ان تكون الحساسية للنبات, الغبار, الحيوانات او حتى للطعام وهي ليست بالامر الهين. تعرفوا على كل شيء عن علاج الحساسية. اذا قمنا باجراء استطلاع بين الاصدقاء والمعارف، فمن المرجح ان لكل واحد منا صديق  يعاني من حساسية معينة. يمكن ان تكون هذه الحساسية للنبات، الغبار، الحيوانات او حتى للطعام. مع ان الامر ليس بالسهل، ولكن، يمكن علاج الحساسية! في الوضع الطبيعي والسليم، يستطيع جهاز المناعة تمييز وتحديد العناصر الغريبة التي تسبب ضررا للجسم ويقوم بازالتها. اما الشخص الذي يعاني من الحساسية، فان جهاز المناعة لديه، يتعامل مع المواد التي هو حساس تجاهها، على انها عامل غريب يغزو الجسم، ولذلك يبدا بمقاومتها ومحاربتها. عندئذ تظهر اعراض الحساسية المختلفة، مثل: الطفح الجلدي، الربو، الاورام الحميدة (البوليبات)، حمى الكلا (Hay fever) وغيرها. من المهم ان نتذكر ان هذه المواد التي تسبب الحساسية هي مواد لا تضر بالصحة، الا ان الجهاز المناعي لدى هؤلاء الاشخاص، يعتبرها ويتعامل معها على اعتبار انها عناصر ضارة. هنالك عدة طرق لعلاج الحساسية. الطب التقليدي يؤمن ان العلاجات الصحيحة تعتمد على مضادات الهيستامين او الاستروئيدات. في كلتا الحالتين، تعالج هذه الادوية اعراض المشكلة، وليس المرض نفسه. في مثل هذه الحالة، يتناول المريض الدواء بشكل دائم، وغالبا ما يبقى انفه مسدودا او يبقى مصابا بالرشح المزمن. اما الطب البديل فيقترح، ايضا، طريقة المعالجة المثلية (Homeopathy). تقوم المعالجة المثلية بتحفيز الجهاز المناعي دون استخدام الادوية الكيميائية، ودون ادخال المريض الى غرفة العمليات الجراحية. علاوة على ذلك، فانها لا تعالج المرض او اعراضه فقط، انما تاخذ بعين الاعتبار ايضا نمط حياة المريض وشخصيته. يؤمن اسلوب العلاج هذا، بوجود علاقة مباشرة بين الجسد والنفس، لذلك فهو يقترح معالجة المشكلة عن طريق النفس. من اجل القيام بذلك، يبحث عن دواء ملائم للوضع الذي بسببه اصيب المريض بالمرض. عند وجود الحساسية، يعتمد هذا الاسلوب على البحث عن العامل الذي تسبب باصابة المريض بهذه الحساسية. لكي يصاب شخص ما بالحساسية، يجب ان يتحقق امران: وجود ميل للحساسية لدى هذا الشخص، ووجود عامل يؤدي الى ظهورها - بمعنى حدث عاطفي او جسدى. في مثل هذه الحالة، من الضروري تقوية جهاز المناعة، لكي يستطيع المريض مواجهة هذا الميل وكذلك مواجهة العامل الذي ادى الى ظهور الحساسية. وجدت الابحاث التي فحصت نجاعة العلاج المثلي (Homeopathy) ان تحسنا طرا على معالجة انواع مختلفة من الحساسية، لدى اكثر من ثمانين بالمائة من الذين تمت معالجتهم. والعلاج لا يساهم في معالجة الحساسية فقط، انما يساهم ايضا في تحسين الحالة الصحية العامة للمريض، لان الهدف ليس حل مشكلة بعينها فقط، بل توفير حل مجموعي شامل. يتم القيام بالعلاج على النحو التالي: اولا، تجرى مقابلة المريض لفهم شخصيته، طبيعته واسلوب حياته، ولمعرفة كيفية اصابته بالحساسية. بعد ذلك، تتم ملاءمة دواء مثلي يناسبه بشكل شخصي. مع البدء بتناول الدواء، يشعر المريض بتحسن في حالته. اذا كان يتناول ادوية عادية، فانه يواصل تناولها حتى يقوي الجهاز المناعي، عندها يمكن الاستغناء عنها تدريجيا. من المهم ان نعرف ان هذه الادوية لا تسبب الادمان ولا تسبب اثارا جانبية. تلخيصا للموضوع نقول: تكمن افضلية العلاج المثلي (Homeopathy) في كونه لا يعالج المشكلة بشكل محدد فقط، وانما بشكل مجموعي شامل، من خلال ازالة العوامل التي تسبب  ظهور المرض بشكل عام (والحساسية، في هذه الحالة) بحيث انه يقوي جهاز المناعة ويحافظ عليه ليكون قادرا على حماية الجسم بشكل يومي ودائم.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علاج الحساسية بطرق مفختلفة علاج الحساسية بطرق مفختلفة



GMT 22:54 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

علاج الم الاسنان بالاعشاب

GMT 22:50 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

فوائد الخروب في محاربة الشيخوخة

GMT 20:42 2019 الإثنين ,18 شباط / فبراير

أعراض فقر الدم وطرق الوقاية منه

GMT 11:48 2019 الإثنين ,18 شباط / فبراير

كتشفي فوائد نبات الشمندر المهمة لصحة جسمك

GMT 17:18 2019 الأحد ,17 شباط / فبراير

7 فوائد للموز الأسود

GMT 17:12 2019 الأحد ,17 شباط / فبراير

الطماطم العضوية غنية بفيتامين «C»

GMT 11:26 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

"البطيخ" يخفض الضغط ويقي من أمراض القلب

GMT 11:24 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

اكتشفي وصفات منزلية لمواجهة احتقان الحلق خلال فصل الشتاء

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علاج الحساسية بطرق مفختلفة علاج الحساسية بطرق مفختلفة



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - العرب اليوم

سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة…

GMT 05:48 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة
 العرب اليوم - أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة

GMT 05:17 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - الجيش الليبي يعلن عن تحرير مدينة "مرزق" الجنوبية
 العرب اليوم - طالب ثانوي يتّهم صحيفة "واشنطن بوست" بالتشهير به

GMT 06:51 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
 العرب اليوم - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا

GMT 04:22 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 العرب اليوم - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 04:47 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 العرب اليوم - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 17:01 2019 الخميس ,07 شباط / فبراير

اكتشاف فيروس جديد يضرب ملايين الهواتف الذكية

GMT 01:08 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

لبنى أحمد تكف عن أهمية المرجان في امتصاص الطاقة السلبية

GMT 12:19 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

معايعة تؤكّد أن إسرائيل تسعى إلى ضرب السياحة

GMT 07:22 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

"داونتاون كامبر" ثالث فندق مميز وسط مدينة ستكهولم

GMT 02:46 2016 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"ذا شيلد" يتحدون في نزال "راو" ضد مصارعو "سماكداون"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab