حفتر يخير تركيا بين الرحيل والحرب ويتحدث عن مواجهة حاسمة
آخر تحديث GMT09:25:01
 العرب اليوم -

حفتر يخير تركيا بين "الرحيل والحرب" ويتحدث عن "مواجهة حاسمة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حفتر يخير تركيا بين "الرحيل والحرب" ويتحدث عن "مواجهة حاسمة"

خليفة حفتر
ليبيا - العرب اليوم

 وجه قائد "الجيش الوطني الليبي"، المشير خليفة حفتر، تصريحات حادة لتركيا، مخيرا إياها بين الرحيل سلما من أراضي ليبيا أو الحرب، معتبرا أن "مواجهة حاسمة بين الطرفين بدأت ملامحها تلوح".وقال حفتر، في كلمة ألقاها اليوم الخميس خلال احتفالية نظمتها في مدينة بنغازي القيادة العامة لـ"الجيش الوطني الليبي" بمناسبة الذكرى 69 لاستقلال ليبيا: "لا قيمة للاستقلال ولا معنى للحرية ولا أمن ولا سلام وأقدام الجيش التركي تدنس أرضنا الطاهرة. ولا خيار أمام العدو المحتل إلا أن يغادر سلما وطوعا أو بقوة السلاح والإرادة القوية".وتابع قائد "الجيش الوطني الليبي" متوجها إلى تركيا: "انتهى عهد أوهامكم الاستعمارية وعليكم اختيار الرحيل أو الحرب".واعتبر حفتر أن "تركيا ومرتزقتها مستمرون في التحشيد للحرب، الحرب التي إذا أطلقت أول رصاصة فيها فليستعدوا للموت المحقق".

وقال إن "المعتدي لم يوقف إرسال المرتزقة والسلاح بأنواعه معلنا الحرب على الليبيين، ومتحديا الإرادة الليبية ومستهينا بالقيم الإنسانية".وأضاف: "لا سلام في ظل المستعمر، ومع وجوده على أرضنا سنحمل السلاح لنصنع السلام بأيدينا وبإرادتنا الحرة، نصنعه بجيشنا البطل الذي لا يعرف إلا النصر وطارد الإرهابيين من بنغازي والجنوب حتى احتمى بالأهالي في طرابلس".ودعا حفتر "الضباط والجنود الأبطال والليبيين جميعا للاستعداد ما دامت تركيا ترفض منطق السلام، من أجل طرد المختل بالإرادة والسلام".وشدد حفتر على أن "المواجهة الحاسمة قد بدأت ملامحها تلوح في الأفق القريب مع رصد مناورات وتحشيد لمرتزقة تركيا وجندها بالقرب من خطوط التماس، وتكديس السلاح والعتاد وبناء القواعد وغرف العمليات العسكرية".وتعتبر تركيا الداعم الخارجي الأكبر لحكومة الوفاق الوطني الليبية في مواجهتها مع "الجيش الوطني الليبي" بقيادة حفتر المدعوم مصريا.

قد يهمك ايضا:

المشير خليفة حفتر يصرح لاخيار أمام الأتراك إلا مغادرة ليبيا سلما أو حربا

قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر يعلن يجب أن نصوب نيران أسلحتنا نحو العدو التركي

arabstoday
المصدر :

Wakalat | وكالات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حفتر يخير تركيا بين الرحيل والحرب ويتحدث عن مواجهة حاسمة حفتر يخير تركيا بين الرحيل والحرب ويتحدث عن مواجهة حاسمة



أزياء محتشمة لرمضان 2021 من وحي حنان مطاوع

القاهرة - العرب اليوم

GMT 07:38 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 العرب اليوم - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 11:50 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 العرب اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 08:49 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021
 العرب اليوم - أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021

GMT 08:37 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام
 العرب اليوم - ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام

GMT 00:51 2021 الأربعاء ,31 آذار/ مارس

"جيلي" تستعد لإطلاق أفضل سياراتها "الهاتشباك"

GMT 21:39 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

ارتفاع أسعار أرخص سيارة "أوتوماتيك" 2021 في مصر

GMT 21:35 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

5 سيارات مستعملة بأسعار تبدأ من 75 ألف

GMT 21:50 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

الأمل ترفع أسعار بي واي دي F3 الجديدة في أبريل

GMT 07:51 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

تعرف على وسائل تسريع وتطوير استخدام "ويندوز 10"
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab