ترامب وافق على إمداد إسرائيل بمقاتلات وقنابل تعهدت واشنطن بعدم تصديرها لأي دولة
آخر تحديث GMT19:54:08
 العرب اليوم -

ترامب وافق على إمداد إسرائيل بمقاتلات وقنابل تعهدت واشنطن بعدم تصديرها لأي دولة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ترامب وافق على إمداد إسرائيل بمقاتلات وقنابل تعهدت واشنطن بعدم تصديرها لأي دولة

الرئيس الأميركي دونالد ترامب
واشنطن - العرب اليوم

أفادت صحيفة "الشرق الأوسط" بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وافق على بيع مقاتلات حديثة من طراز "إف-22 رابتور" وقنابل متطورة إلى إسرائيل.ونقلت الصحيفة السعودية التي تتخذ من لندن مقرا لها، في تقرير نشرته نسختها الناطقة باللغة الإنجليزية أمس الجمعة، عن مصادر رفيعة المستوى في تل أبيب قولها إن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، خلال زيارته الوجيزة إلى إسرائيل الخميس، أبلغ المسؤولين في الدولة العبرية بموافقة الرئيس ترامب على تصدير المقاتلات الحديثة من الجيل الخامس وقنابل عالية الدقة إلى إسرائيل.واجتمع إسبر خلال الزيارة برئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع بيني غانتس.

ورجحت مصادر الصحيفة وجود هدفين وراء زيارة إسبر، أحدهما تطمين الناخبين الأمريكيين بأن إدارة ترامب لا تزال ملتزمة بضمان أمن إسرائيل واحتواء التداعيات السلبية المحتملة لصفقات تسليح مع دول أخرى، على رأسها بيع مقاتلات "إف-35" إلى الإمارات.لكن الهدف الرئيسي للزيارة يكمن، حسب التقرير، في إبلاغ المسؤولين الإسرائيليين برد إدارة ترامب على المطالب التي طرحها غانتس خلال زيارتيه الأخيرتين إلى واشنطن، وهي تشمل زيادة المساعدات العسكرية الأمريكية لإسرائيل وتشكيل سرب إسرائيلي جديد من مقاتلات "إف-35" وتصدير نسخة محدثة من مقاتلة "إف-15" ومروحيات "في-22" وطائرات خاصة بالتزويد بالوقود.

كما طالبت إسرائيل، حسب الصحيفة، الولايات المتحدة بإمدادها بقنابل ذكية حديثة بوزن 14 طنا وطائرات "إف-22" التي تعد المقاتلة الوحيدة القادرة على حمل هذه القنابل.وأشارت الصحيفة إلى أن موافقة ترامب على هذا الطلب جاءت على الرغم من أن حكومة الولايات المتحدة سبق أن تعهدت بعدم بيع هذه القنابل والمقاتلات إلى أي دولة أخرى في العالم.وأكدت صحيفة "هآرتس" العبرية الخميس أن المسؤولين العسكريين الإسرائيليين طلبوا من واشنطن تصدير "إف-22" لضمان تفوق الدولة العبرية العسكري في المنطقة، بعد موافقة واشنطن على بيع مقاتلات من طراز "إف-35" إلى الإمارات.

وأشارت الصحيفة إلى أن إسرائيل سبق أن أبدت اهتماما بشراء "إف-22"، لكن واشنطن رفضت هذا الطلب حينئذ.وعلقت الولايات المتحدة عمليات إنتاج "إف-22" أواخر عام 2011 بسبب تكلفتها العالية وركزت على برنامج "إف-35".وتبنى الكونغرس الأمريكي في عام 1997 قرارا يحظر تصدير "إف-22" إلى دول أخرى.

 قد يهمك أيضاّ : 

ترامب يرسم صورة قاتمة لمستقبل أمريكا في حال فاز بايدن

ترامب يهاجم الإعلام الأميركي ويتّهمه بالانحياز لمنافسه جو بايدن

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ترامب وافق على إمداد إسرائيل بمقاتلات وقنابل تعهدت واشنطن بعدم تصديرها لأي دولة ترامب وافق على إمداد إسرائيل بمقاتلات وقنابل تعهدت واشنطن بعدم تصديرها لأي دولة



بلقيس تخطف الأنظار بأناقة استثنائية في "الجمبسوت"

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 08:17 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات

GMT 06:10 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر
 العرب اليوم - أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر

GMT 06:32 2022 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل
 العرب اليوم - ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل

GMT 14:06 2022 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

لبيد يُشيد بمسودة اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع لبنان
 العرب اليوم - لبيد يُشيد بمسودة اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع لبنان
 العرب اليوم - بي بي سي تُقرّر إغلاق إذاعتها العربية بعد 84 عاماً

GMT 08:50 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022
 العرب اليوم - تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022

GMT 07:40 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية
 العرب اليوم - أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية

GMT 06:20 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

عناصر فخمة لتكسية جدران المنزل العصري
 العرب اليوم - عناصر فخمة لتكسية جدران المنزل العصري

GMT 14:46 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

بايدن يصف بوتين ب "المتهوّر" ويقول إن تهديداته لن تخيفنا
 العرب اليوم - بايدن يصف بوتين ب "المتهوّر" ويقول إن تهديداته لن تخيفنا

GMT 07:09 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

نبات شقائق النعمان يُسهم في علاج مرض الملاريا

GMT 06:31 2022 الخميس ,08 أيلول / سبتمبر

وجبات خفيفة تُزيد من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء

GMT 02:57 2022 الأربعاء ,21 أيلول / سبتمبر

إصابة أميركي بفيروس جدري القرود بعد تطعيمه باللقاح

GMT 03:13 2022 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

السبانخ تحمي من الخرف

GMT 21:09 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر بطلًا لكأس الأمم الأفريقية للشباب تحت 23 عامًا

GMT 01:26 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

أعراض وأسباب وعلاج اكتئاب الاضطراب العاطفي الموسمي

GMT 19:07 2022 الأربعاء ,21 أيلول / سبتمبر

متخصصون يكشفون طرقا سريعة لعلاج تلف الكبد

GMT 12:09 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

تعرف على إيجابيات وسلبيات إضافة الأنظمة الذكيّة للسيارات

GMT 02:24 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

ماغي فرح تطرح أبرز توقّعاتها لمواليد الأبراج لعام 2017

GMT 02:10 2016 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

مارلين مونرو كانت على علاقة عاطفية ببوبي كنيدي

GMT 23:03 2021 السبت ,25 أيلول / سبتمبر

تفاصيل خطوات مصر نحو "الثورة الصناعية الرابعة"

GMT 16:01 2019 الجمعة ,27 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على المواصفات التي يتميز بها برج الجدي

GMT 16:38 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

اعرف العلاقة بين هرمون التستوستيرون والانتصاب

GMT 07:53 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

رئيس الرجاء يغري لاعبيه بالمكافآت قبل الديربي

GMT 07:31 2017 الأربعاء ,04 كانون الثاني / يناير

أزياء ميلانا ترامب وفيلم ألكسندر ماكوين أبرز الأحداث

GMT 20:41 2016 الثلاثاء ,05 تموز / يوليو

ذا روك ينضم لقائمة المشاهير في ممشى هوليوود
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab