مجلس الأمن يدعم إنشاء منطقة آمنة حول مطار كابل
آخر تحديث GMT12:45:33
 العرب اليوم -

مجلس الأمن يدعم إنشاء منطقة آمنة حول مطار كابل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مجلس الأمن يدعم إنشاء منطقة آمنة حول مطار كابل

مجلس الأمن
واشنطن -العرب اليوم

أقر مجلس الأمن، اثر جلسة طارئة طلبتها فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة، قراراً يوصي باتخاذ «خطوات لتعزيز الأمن» وبذل «كل جهد ممكن للسماح بإعادة فتح مطار كابل والمنطقة المحيطة به بسرعة وأمان»، مما يمكن من إنشاء منطقة آمنة في المطار لمواصلة مغادرة أفغانستان، بعد انجاز الانسحاب الأميركي الكامل من هذا البلد بحلول الموعد النهائي منتصف ليل هذا الثلاثاء - الأربعاء.

وحظي القرار بدعم 13 من الدول الـ15 الأعضاء في المجلس بعدما امتنعت الصين وروسيا عن التصويت لمصلحة الاقتراح الذي بادر اليه الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الذي أوضح لصحيفة «لو جورنال دو ديمانش» أنه «يهدف الى تحديد منطقة آمنة في كابل، تحت سيطرة الأمم المتحدة، مما سيسمح باستمرار العمليات الإنسانية»، مضيفاً أن الخطة «تتعلق بحماية هؤلاء الأفغان المهددين وإخراجهم من البلاد في الأيام أو الأسابيع المقبلة. سنرى ما إذا كان يمكن القيام بذلك من خلال مطار العاصمة المدني أو من خلال البلدان المجاورة». وقال لاحقاً أيضاً: «لا أستطيع أن أرى من يعارض تمكين سلامة العمليات الإنسانية“. ووضع شروطاً للاعتراف بحركة «طالبان»، ومنها «احترام طالبان الحقوق الإنسانية وحماية كل الذين يحق لهم الحصول على لجوء» واعتمادها «الوضوح تجاه كل الحركات الإرهابية» و»احترام كرامة النساء».

واذ أشار الى قراراته السابقة بشأن أفغانستان وبيانات رئيسه ذات الصلة، أكد مجلس الأمن بالفعل في قراره «التزامه القوي سيادة أفغانستان واستقلالها وسلامتها الإقليمية ووحدتها الوطنية». وندد «بأشد العبارات بالهجمات المؤسفة» التي وقعت في 26 أغسطس (آب) قرب مطار حامد كرزاي الدولي في كابل، والتي تبناها تنظيم «داعش - خراسان»، مذكراً بأنه «كيان تابع لتنظيم داعش في العراق والشام وأدى الى مقتل وإصابة أكثر من 300 مدني و28 عسكرياً. وأضاف أنه «أخذ علماً بإدانة طالبان لهذا الهجوم».

وعقد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اجتماعاً أمس حول الوضع في أفغانستان مع مندوبي الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن، وهي بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة والصين وروسيا. وكذلك عقدت الولايات المتحدة اجتماعاً مع «الشركاء الرئيسيين» لمناقشة الخطوات المقبلة حول أفغانستان، وفقاً لما أعلنته وزارة الخارجية الأميركية في بيان عن الاجتماع الذي سيبحث «في نهج منسق للأيام والأسابيع المقبلة»، مشيرة إلى أن ممثلين عن فرنسا وكندا وألمانيا وإيطاليا واليابان والمملكة المتحدة وتركيا وقطر والاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي سيشاركون في الاجتماع. ولفتت إلى أن وزير الخارجية أنتوني بلينكن سيتحدث بعد الاجتماع. وكان بلينكن استبعد إبقاء أي دبلوماسي في أفغانستان اعتباراً من الأول من سبتمبر (أيلول) المقبل، موضحاً أن الوجود الدبلوماسي للولايات المتحدة في أفغانستان بعد 31 أغسطس (آب) الجاري سيعتمد على سلوك «طالبان» في الأسابيع والأشهر المقبلة.

قد يهمك ايضًا:

مجلس الأمن الدولي يعقد اجتماعاً اليوم بشأن الوضع في أفغانستان

 

إثيوبيا تُحذر من تحرك عربي جديد في مجلس الأمن بشأن "سد النهضة"

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجلس الأمن يدعم إنشاء منطقة آمنة حول مطار كابل مجلس الأمن يدعم إنشاء منطقة آمنة حول مطار كابل



صبا مبارك تتألق في إطلالات شبابية وعصرية

القاهرة - العرب اليوم

GMT 10:55 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

فساتين خطوبة مميزة باللون الأسود من وحي النجمات
 العرب اليوم - فساتين خطوبة مميزة باللون الأسود من وحي النجمات

GMT 15:15 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

لاوس وجهة سياحية مُناسبة للباحثين عن إجازة هادئة
 العرب اليوم - لاوس وجهة سياحية مُناسبة للباحثين عن إجازة هادئة

GMT 11:13 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أخطاء شائعة في ديكورات غرفة الجلوس العائليّة
 العرب اليوم - أخطاء شائعة في ديكورات غرفة الجلوس العائليّة

GMT 19:39 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

قيس سعيد يختار تاريخاً جديداً لذكرى الثورة في تونس
 العرب اليوم - قيس سعيد يختار تاريخاً جديداً لذكرى الثورة في تونس

GMT 16:30 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

الأزهر يرد بقوة على تصريحات الإعلامي يوسف الحسيني
 العرب اليوم - الأزهر يرد بقوة على تصريحات الإعلامي يوسف الحسيني

GMT 15:40 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات

GMT 09:31 2021 الثلاثاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

وجهات سياحية في الشارقة بمناسبة اليوم الوطني الإماراتي
 العرب اليوم - وجهات سياحية في الشارقة بمناسبة اليوم الوطني الإماراتي

GMT 09:50 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا
 العرب اليوم - ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا

GMT 18:31 2021 الثلاثاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ميشال عون يُحذّر من إنفجار أمني في لبنان
 العرب اليوم - ميشال عون يُحذّر من إنفجار أمني في لبنان

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 19:58 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فوائد التين كعلاج فعال للبواسير

GMT 03:27 2016 الإثنين ,10 تشرين الأول / أكتوبر

أهم طريقة للتعامل مع الشبق الزائد لإرضاء صاحبه دون إحباط

GMT 08:54 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية

GMT 02:53 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

أفضل وجهات سياحية في فالنسيا اللؤلؤة الأسبانية شتاء 2021

GMT 02:32 2017 الخميس ,24 آب / أغسطس

هشام إسماعيل يكشف معنى اسم فيلمه "دعدوش"

GMT 21:23 2020 الإثنين ,09 آذار/ مارس

فوائد عشبة رجل الأسد للدورة الشهرية

GMT 01:43 2018 الجمعة ,27 إبريل / نيسان

تجربة تسمح للبشر بالخلود بحفظ أدمغة الخنازير

GMT 12:51 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

تجنبي الألوان الداكنة في الديكور الداخلي في موضة 2018

GMT 01:00 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

أحمد مرتضى ينفي تفاوض الزمالك مع متعب وغالي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab