بريطانيا تبحث اتخاذ عدة تدابير لتجفيف منابع الهجرة
آخر تحديث GMT12:45:49
 العرب اليوم -

بريطانيا تبحث اتخاذ عدة تدابير لتجفيف منابع الهجرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بريطانيا تبحث اتخاذ عدة تدابير لتجفيف منابع الهجرة

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون
لندن ـ العرب اليوم

 طالب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون مسؤولي وزارة التنمية الدولية في بلاده بالنظر في زيادة الجهود المبذولة لتجفيف موجات الهجرة إلى أوروبا من منابعها في أفريقيا حيث يبدأ الراغبون في الهجرة أولى مراحلها.

وأوضحت صحيفة الـ (صنداي إكسبريس) أن النيجر والصومال وإريتريا هي بين دول أفريقية أخرى تستهدف بريطانيا اتخاذ عدد من التدابير بها سواء عبر نصْب سياجات أمنية على الحدود أو تكثيف دوريات خفر السواحل للحيلولة دون عبور قوارب المهاجرين للبحر الأبيض المتوسط صوب أوروبا.

ورأت الصحيفة أن ذلك قد يُسهم في مجابهة الانتقادات التي تواجها حكومة كاميرون بشأن الإنفاق على المساعدات الخارجية.

ورصدت إشارة كاميرون إلى مبادرة الحكومة الإسبانية لإحكام السيطرة على الحدود في غرب أفريقيا، في إطار أزمة المهاجرين عبر المتوسطي، على هامش قمة مجموعة السبع المنعقدة حاليا في ألمانيا.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول بالحكومة البريطانية قوله إن "إحدى النقاط المطروحة للنقاش هي ما إذا كان بالإمكان عمل المزيد إزاء منابع المشكلة، ولا يعني هذا بالضرورة أن الحديث عن تأمين حدود وإنما قد يتضمن تنمية اقتصادية " .

وأكدت الـ (صنداي إكسبريس) أن كاميرون يواجه انتقادات بسبب رفضه الخفض من الـ 12 مليار جنيه استرليني قيمة المساعدات البريطانية الخارجية، مشرة إلى أن كاميرون طالب جستين جرينينج وزيرة التنمية الدولية بالبحث عن طرق يمكن من خلالها تحويل صورة النفقات من مساعدات إلى حلول للحد من دوافع الهجرة في تلك الدول عبر تقليص المخاطر الأمنية وإعادة بناء هذه الدول .

ونقلت الصحيفة عن كاميرون "إن الفوضى السياسية في ليبيا تعوق محاولات السيطرة على مشكلة الهجرة عبر المتوسطي .. وعليه فنحن بحاجة إلى حكومة في ليبيا يمكننا أن نتعاون معها في هذا الصدد.. كما أن علينا عمل المزيد ، فعصابات التهريب ليست مجرد عصابات إجرامية متطورة " .

وأضاف كاميرون قائلا : " إذن التحرك الأوروبي يجب أن يكون وفقا لاستراتيجية شاملة تتضمن مطاردة العصابات الإجرامية، ومحاولة تحقيق الاستقرار في البلاد التي ينزح منها هؤلاء المهاجرون، والمساعدة على قيام حكومة ليبية يمكن التعاون معها، بالإضافة إلى الاضطلاع بدورنا الإنساني في إنقاذ المعرضين للغرق في مياه المتوسطي" .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بريطانيا تبحث اتخاذ عدة تدابير لتجفيف منابع الهجرة بريطانيا تبحث اتخاذ عدة تدابير لتجفيف منابع الهجرة



من أشهر الماركات العالمية والمصممين العرب والأجانب

تألقي بفساتين بنقشة الورود بأسلوب ياسمين صبري

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 14:50 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

فريق بايرن ميونخ يعلن تحقيق حجم أعمال قياسي

GMT 20:50 2014 الخميس ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أضرار الفيمتو على جسم الإنسان

GMT 03:36 2020 الإثنين ,18 أيار / مايو

كيا Optima 2021 الجديدة تنافس Camry الشهيرة

GMT 22:29 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

بوفون يُوضِّح سبب رحيله عن باريس سان جيرمان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab