الوزراء يعلن أن مخصصات التعاون مع الاتحاد الأوروبي بلغت 500 مليون يورو
آخر تحديث GMT14:00:01
 العرب اليوم -

أكد مدبولي أن مصر تشهد تغيرات جذرية تنقلها إلى مصاف الدول الجاذبة للاستثمار

"الوزراء" يعلن أن مخصصات التعاون مع الاتحاد الأوروبي بلغت 500 مليون يورو

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الوزراء" يعلن أن مخصصات التعاون مع الاتحاد الأوروبي بلغت 500 مليون يورو

الدكتور مصطفى مدبولي
القاهرة - العرب اليوم

أكد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، أن التعاون مع الاتحاد الأوروبي سيركز خلال الأربع سنوات المقبلة على مجالات هامة تمثل أولوية للاقتصاد المصري وهي النقل والبنية الأساسية والبيئة والطاقة المتجددة والمشروعات الصغيرة والحماية الاجتماعية وتبادل الخبرات وغيرها من المجالات بإجمالي مخصصات تصل إلى 500 مليون يورو.

وقال مدبولي خلال كلمته في المؤتمر الأورومتوسطي الخامس "ميدافينانس" 2019 التي ألقتها نيابة عنه وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي سحر نصر، أن الاتحاد الأوروبي كان، ولا يزال، شريك مصر الأول في شتى المجالات الاقتصادية والتجارية والسياحية والتعليمية والتدريبية والبحثية، كما أنه شريك إنمائي متميز، من خلال مئات المشروعات والبرامج، سواء المقدمة من أجل القطاع الخاص، أو تلك المنفذة بالشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص.

وأضاف أن مصر تشهد اليوم، تغيرات جذرية، تنقلها إلى مصاف الدول الأكثر جاذبية للاستثمار في شتى المجالات وذلك في إطار برنامج اقتصادي شامل تمت صياغته بمشاركة القطاع الخاص، موضحا أن الفترة الماضية شهدت تحديث العديد من التشريعات لتحسين مناخ الاستثمار، وتيسير الإجراءات، وتم إنجاز خطوات كبيرة في تطوير البنية التحتية، وتوفير الأراضي.

وأشار إلى أن القطاع الخاص أصبح شريكا أساسيا للحكومة في تنفيذ العديد من المشروعات وتم توفير حزم تحفيزية للاقتصاد بمشروعات كبرى عملاقة تفتح الآفاق نحو فرص استثمارية واعدة.

اقرأ أيضا:

صندوق النقد يُشيد بفرص نمو الاقتصاد المصري

وأكد مدبولي أنه تم تنفيذ خطة وطنية للإصلاح الاقتصادي تضمنت إجراءات إصلاحية جذرية، تمت صياغتها وفقا للمصلحة الوطنية وبمراعاة الفئات الأقل دخلا واتخاذ السياسات التي تضمن حمايتها، وذلك بدعم من المؤسسات المالية الدولية، وإدراكاً من الحكومة لأهمية دور القطاع الخاص في عملية التنمية، منوها إلى أن الحكومة عملت مع شركاء التنمية، والبنوك والصناديق الإنمائية على إتاحة تمويلات ميسرة لدعم وتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة بما يتجاوز حاليا ما قيمته 23 مليار دولار، يتم من خلالها زيادة موارده المالية بما يمكنه من المشاركة بفعالية في النمو الاقتصادي.

وأوضح أن هذه الجهود تتكامل مع مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي بدعم التمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة إلى جانب مبادرات الحكومة في مساندة المشروعات الناشئة من خلال حاضنات الأعمال، لافتا إلى أن الحكومة على ثقة بأن مجتمع الأعمال، المصري والعربي والأجنبي، وشركاء التنمية على المستويين الدولي والإقليمي سيقدمون لمصر الدعم والعون في تحقيق التنمية المستدامة من خلال الاستثمارات الصناعية والتجارية والخدمية، تعمل على خلق فرص عمل.

ونوه بأن المنطقة الأورومتوسطية تواجه اليوم تحديات مشتركة ويجب أن نتعاون جميعا في الإطار الثنائي والإقليمي والدولي لمواجهتها، وقد بدأنا منذ سنوات، مستوى جديد من الحوار المشترك، الذي يجمع الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء مع مصر، متضمنا القطاع الخاص والمجتمع المدني، ونحن على يقين بأن مثل هذه الآليات هي التي ستنجح في دفع عجلة التعاون المشترك، ليس فقط على المستوى الثنائي، ولكن في كافة المحافل الإقليمية والدولية.

وقال السفير ناصر كامل الأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط، "إن الاتحاد يدعم جهود التنمية الاقتصادية الشاملة بالتركيز على القطاع الخاص باعتباره القاطرة الرئيسية والأبرز لخلق وظائف في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا"، مشيرًا إلى أنه يساهم بنسبة 60% من الناتج المحلي القومي و80% من تدفقات رأسمال و90% من الوظائف في المنطقة إلا أنه يعتبر غير مستغل الاستغلال الأمثل نظرا لعدم وجود الآلات والأدوات اللازمة لتمويله.

وأضاف أن الاستثمار في الشركات الناشئة يعزز الاستقرار الاجتماعي والنمو الاقتصادي، منوها إلى أن الفترة المقبلة ستشهد العديد من الإجراءات التمويلية المرنة وتقنيات حديثة خاصة مع دخول الثورة الرقمية التي فتحت آفاق غير مسبوقة للخدمات المصرفية والمالية كما فرضت عليها العديد من التحديات.

وأشار إلى أنه مع قرب دخول مصر إلى الثورة الصناعية الاقتصادية الرابعة، يجب أن تواكب أدوات التمويل الاقتصاد الحديث خاصة بشقيه المرتبط بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

ولفت إلى أن الاتحاد يتبنى المشروعات التي تنتهج منهاجية الجمع بين الأطراف الفعالة الخاصة بتمكين القطاع الخاص وإشراكه في جهود التنمية ومنحه صوتا في كافة المحافل السياسية للحديث عن مشكلاته وتحدياته التي يواجهها الأمر الذي سيؤدي إلى جعل هذا القطاع قاطرة للنمو والتوظيف.

وقال أحمد الوكيل رئيس اتحاد الغرف التجارية رئيس غرف البحر الأبيض، إن هناك مساعي لزيادة صادرات الصناعية والخدمية إلى الأسواق الحرة في دول الجوار بالوطن العربي وأفريقيا.

وأضاف أن هذا المؤتمر خطوة عملية لتحريك عجلة الاقتصاد وجذب الاستثمارات وتنمية الصادرات وتنمية المشروعات الصغيرة ورواد الأعمال، موضحا أن مصر نجحت بفكر وآليات القطاع الخاص في إنشاء الشركات في أقل من 22 دقيقة بمراكز التميز بالغرف التجارية التي تم التوسع فيها وإنشائها بدعم من المعونة الأميركية سواء جغرافيا أو من خلال إضافة خدمات حكومية جديدة تقدمها الغرف نيابة عن الدولة.

وأشار إلى نجاح الغرف التجارية في دعم موارد الدولة، حيث قامت بتيسير إجراءات الإقرارات الضريبية، وتحصيل أكثر من 1.4 مليار جنيه لصالح الضرائب في الموسم الضريبي الأخير.

وأوضح الوكيل في سياق آخر، أن اتحاد غرف البحر الأبيض والتحالف الأورومتوسطي، يقود شراكات مع الاتحاد الأوروبي الذي دعمنا بمنح لأكثر من 27 مشروعا إقليميا وعبر الحدود لدعم التجارة والصناعة والاستثمار، ومنهم البرامج الإقليمي لدعم منظمات الأعمال.

وأشار إلى أنه سنشهد مرحلة جديدة من خلال تحديث التجارة وتعميق الصناعة وتطوير سلاسل الإمداد بإنشاء مراكز لوجستية وبورصات سلعية حديثة في كافة ربوع مصر لرفع القدرة التنافسية لمنتسبينا محليا ودوليا لتنمية الصادرات، مؤكدا مساعي زيادة صادرات شطري البحر الأبيض، إلى الأسواق الحرة في دول إفريقيا والبلدان العربية، من بينها الصادرات الصناعية والخدمية من خلال التعاون الثلاثي، على أن يتم عرض 23 مليار دولار من المنح والمعونة الفنية والقروض الميسرة المقدمة من شركاء التنمية.

ولفت إلى أنه سيتم عرض الآليات المتاحة للتجارة والصناعة والخدمات للقطاع الخاص في جنوب البحر الأبيض من خطوط تمويل ميسر ومنح ومعونة فنية وضمان مخاطر الاستثمار والصادرات التي تتجاوز 22 مليار دولار.

وأكد أن هذا الحدث يتم تنظيمه كل عامين يتم بدعم من برنامج الاتحاد الأوروبي الإقليمي "ابسوميد"،الذي يهدف لدعم منظمات الأعمال في جنوب البحر الأبيض، لتقوم بدورها في تنمية القطاع الخاص والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، ورواد الأعمال، وتنمية الصادرات وجذب الاستثمارات وخلق فرص عمل.

وأوضح الوكيل أن المؤتمر الدولي في دورته الخامسة، نجح في جذب قيادات الهيئات التمويلية الدولية ومن الاتحاد الأوروبي، والبنك الدولي، وبنك التنمية الإفريقي، والبنك الإفريقي للاستيراد والتصدير، وبنك الاستثمار الأوروبي، والبنك الأوروبي للتعمير والتنمية، وبنك التعمير الألماني، وهيئة التنمية الفرنسية، وهيئات المعونة الأمريكية واليابانية، والألمانية والإيطالية.

وقال محمد السويدي رئيس اتحاد الصناعات، "إن العديد من الصناعات تحتاج إلى آليات تمويلية، خاصة في مجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر للوصول إلى الأسواق الخارجية"، مشيرا إلى أن تقديم دعم في ضمان مخاطر الصادرات والاستثمار في الأسواق الخارجية يعد أهم الطرق التمويلية المطلوبة.

وأضاف أن اتحاد الصناعات على استعداد لتدريب الصناع لتعريفهم بآليات التمويل، وحسن استخدام التمويل المقدم لهم، مشددا على ضرورة تبسيط إجراءات الحصول على التمويل ، ولذلك لخلق جيل جديد من الصناع.

قد يهمك أيضا:

الاقتصاد المصري يحقق أفضل معدلات النمو منذ 7 سنوات

"كابيتال إيكونومكس" تتوقع نمو الاقتصاد المصري بنسبة 5,3% خلال 2018 و2020

 

arabstoday
المصدر :

مصراروي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الوزراء يعلن أن مخصصات التعاون مع الاتحاد الأوروبي بلغت 500 مليون يورو الوزراء يعلن أن مخصصات التعاون مع الاتحاد الأوروبي بلغت 500 مليون يورو



بدت اختياراتهم ملفتة وفاخرة ومنسقة مع بعضها البعض

ثنائيات النجوم بإطلالات متألقة في حفل Grammys 2020

نيويورك - العرب اليوم

GMT 02:46 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية لزوار غامبيا للمرة الأولى
 العرب اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية لزوار غامبيا للمرة الأولى

GMT 01:59 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

بشرى جرار تُقدِّم تشكيلة جديدة مِن الأزياء لربيع 2020
 العرب اليوم - بشرى جرار تُقدِّم تشكيلة جديدة مِن الأزياء لربيع 2020

GMT 04:12 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

إليك أفضل 7 وجهات سياحية للسفر في شباط خلال 2020
 العرب اليوم - إليك أفضل 7 وجهات سياحية للسفر في شباط خلال 2020

GMT 03:31 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

أفكار رومانسية لتنظيم حفل زفاف حالم تعرف عليها
 العرب اليوم - أفكار رومانسية لتنظيم حفل زفاف حالم تعرف عليها

GMT 08:26 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

طالب مصري في الصين يكشف مفاجأت جديدة عن كورونا

GMT 21:43 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أسباب تأخر القذف والإنهاء ببطئ خلال الجماع

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 01:06 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

السياحة في القارة الأميركية من رود آيلاند إلى تكساس

GMT 03:04 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل الأنشطة السياحية في مدينة نارا اليابانية

GMT 04:53 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

أوروبا وأميركا تتجاهلان "تهديد السيارات" في المحادثات

GMT 01:00 2015 الخميس ,08 تشرين الأول / أكتوبر

خيري يؤكد أن ربط عنق الرحم الحل الأمثل لتثبيت الحمل

GMT 22:57 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

عادات خاطئة بعد العلاقة الحميمية يجب تجنبها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف

GMT 17:01 2016 الأربعاء ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الموز علاج طبيعي وفعال للشفاء من السعال خلال يومين فقط

GMT 15:06 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

أحجار الياقوت الثمينة تُغلف عطر مايكل كورس الجديد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab