ألفة بن رمضان تعود إلى الإنتاج وبصدد إصدار أغنية جزائرية
آخر تحديث GMT20:07:27
 العرب اليوم -

أكدت لـ"العرب اليوم" أن المشهد حاليًا يتسم ببروز أشباه الفنانين

ألفة بن رمضان تعود إلى الإنتاج وبصدد إصدار أغنية جزائرية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ألفة بن رمضان تعود إلى الإنتاج وبصدد إصدار أغنية جزائرية

المطربة ألفة بن رمضان
تونس - حياة الغانمي

اعتبرت المطربة ألفة بن رمضان، أن واقع المشهد الموسيقي التونسي يتسم باختلاط الحابل بالنابل، وبروز أشباه الفنانين على حساب الأسماء الفنية المتميزة، مؤكدة أن تظاهرة أيام قرطاج الموسيقية في تونس لا تخدم الأغنية التونسية، لذلك هجرها العديد من الفنانين ولم يعد لها اهتمام من طرف الناس.

وكشفت بن رمضان، في تصريحاتها خاصة لـ"العرب اليوم"، أنها ستعود بقوة إلى الإنتاج، وهي بصدد إصدار أغنية جزائرية وكليب جديد، من اقتراح الملحن منير، قامت بتسجيلها منذ أسبوعين وقريبًا سيتمّ تصويرها، وعن سبب اختيارها للإنتاج الجزائري، قالت: "إن الصدفة لعبت دورها فهي لم تفكر في أداء أغنية جزائرية حيث طلب منها هذا الملحن أن تسمع بعض الأغاني، فأعجبتها إحداها وقررت غناءها

وبشأن مهرجان الموسيقى الأخير، بينت بن رمضان، أنه لم يعد اسمه مهرجان الأغنية التونسية فقد كانت المسابقة تشمل الكلمات والألحان، ولكن منذ اعوام تغيرت توجهات تلك التظاهرة وأصبح الاهتمام بأشياء أخرى واختلطت الأمور، مضيفة أن انطلاقتها كانت من ذلك المهرجان وهي تعتبرها من أحسن الذكريات في مسيرتها الفنية.

وأكدت بن رمضان، أنه بعد 2011 تغيرت كل المعطيات وحتى عقول التونسيين تغيرت، وأصبح الجمهور هو الذي يسير الأمور، حيث دخلت أنماط موسيقية أخرى واختلط الحابل بالنابل، وأصبح من لا يجيد الغناء بارزًا ويظهر باستمرار في القنوات التلفزيونية وحاضرًا في حياة التونسيين اليومية رغم أنوفنا، فقد يكون الفنانون الذين يجيدون الغناء مساهمين نسبيًا في هذا الواقع نتيجة تقصير معين.

وأشارت بن رمضان، إلى أن اختيارها للأغنية الجزائرية لا ينضوي ضمن موجة البحث عن البديل مثلما هو رائج اليوم، بل هي أغنية جميلة أعجبتها فغنتها لا غير من منطلق التنويع، ولكنها ما زالت متمسكة بتوجهاتها الموسيقية، وسيكون للفنانة حضورًا خلال مهرجانات الصائفة المقبلة، وبرنامجًا يجمع بين إنتاجاتها القديمة والجديدة التي تحرص على إتمامها قبل الصيف مع أغان أخرى.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ألفة بن رمضان تعود إلى الإنتاج وبصدد إصدار أغنية جزائرية ألفة بن رمضان تعود إلى الإنتاج وبصدد إصدار أغنية جزائرية



بعد ظهور كل واحدة بمفردها خلال مباريات "ويمبلدون" للتنس

ماركل و ميدلتون تخطفان الأنظار بأزيائهما والابتسامات

لندن - العرب اليوم

GMT 04:31 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

5 اتّجاهات رائجة في 5 دول مختلفة من أنحاء العالم
 العرب اليوم - 5 اتّجاهات رائجة في 5 دول مختلفة من أنحاء العالم

GMT 04:28 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

تعرَّف على أفضل أحياء الإقامة في لوس أنجلوس
 العرب اليوم - تعرَّف على أفضل أحياء الإقامة في لوس أنجلوس

GMT 00:24 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

ديكورات شقق طابقية فخمة بأسلوب عصري في 5 خطوات
 العرب اليوم - ديكورات شقق طابقية فخمة بأسلوب عصري في 5 خطوات

GMT 11:10 2019 الجمعة ,12 تموز / يوليو

أشرف زكي يكشف حقيقة وفاة عادل إمام

GMT 00:12 2015 السبت ,05 أيلول / سبتمبر

اهم فوائد الزنجبيل

GMT 00:29 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

أحمد الفيشاوي يكشف عن الحساب الرسمي لزوجته عبر "انستغرام"

GMT 06:32 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

ريتا أورا أنيقة خلال عرض أزياء "فيكتوريا سيكريت"

GMT 05:30 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

عطر "L’Interdit" من "Givenchy" دعوة للخروج عن المألوف

GMT 04:49 2018 الخميس ,20 أيلول / سبتمبر

خبير يؤكد أن مصر ليست المسؤولة عن ثقب الأوزون

GMT 00:58 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

جنيفر لوبيز تتألق في فستان أسود مثير

GMT 14:43 2014 الجمعة ,05 كانون الأول / ديسمبر

معتمد محلية التضامن السودانية يؤكد نجاح الموسم الزراعي

GMT 06:34 2019 الثلاثاء ,12 شباط / فبراير

استكشفْ أكثر أماكن الزفاف رومانسية في العالم

GMT 04:38 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

خدعة بسيطة تمكنك من الظهور بشكل أنحف في "البيكيني "

GMT 03:10 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

هيئة قناة السويس تمنح تخفيضات لناقلات البترول

GMT 12:12 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تويوتا افالون 2019 بتصميمها الداخلي تبهرك من الداخل أيضًا
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab