مصطفى فهمي سعيد بالحركة الفنية في مصر
آخر تحديث GMT22:57:10
 العرب اليوم -

أكد لـ "العرب اليوم" اهتمامه بجودة وطبيعة العمل

مصطفى فهمي سعيد بالحركة الفنية في مصر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مصطفى فهمي سعيد بالحركة الفنية في مصر

الفنان مصطفى فهمي
القاهرة - محمد عمار

أبدى الفنان مصطفى فهمي سعادته بسبب العديد من الأحداث الفنية، منها تكريم شقيقه حسين فهمي في عدد من المهرجانات الدولية في العام الماضي، منها مهرجان الإسكندرية، وتسمية الدورة بإسمه وإعطاءه رئاسة لجنة التحكيم في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، مشيرًا إلى أن حسين رجل طيب القلب وهو يحبه كثيرا، لافتًأ إلى أنهما لم يلتقيا في حياتهم الفنية إلا في مسلسل الحفار عام 1995 وهو مسلسل مخبراتي، لذلك تحمس للعمل معه في الإعلان الشهير عن إحدى شركات الإتصالات للتعبير عن حبه لشقيقه.
مصطفى فهمي سعيد بالحركة الفنية في مصر

وأضاف فهمي في تصريحات خاصة إلى "العرب اليوم"، أنه سعيد بالحركة الفنية في مصر، خاصة مع انتشار موسم درامي طوال العام بمسلسلات جيدة جذبت المشاهدين بشكل كبير، موضحا أنه سعد بالعمل في إحدى هذه المسلسلات وهو مسلسل "مملكة يوسف المغربي" الذي عرض منذ عامين.
مصطفى فهمي سعيد بالحركة الفنية في مصر

وأوضح أن ما يميز هذه الأعمال أن بها كبار النجوم ومتألق معهم مؤلفين ومخرجين، وعن اشتراكه بشكل أساسي في الدراما الرمضانية، أكد أنه ليس بشكل أساسي فهناك مجموعة من الأعمال عرضت بالفعل في رمضان وهناك أعمال كبيرة ونجحت لم تعرض في رمضان، فمثلا عرض المسلسل في رمضان أو في غير رمضان لا يهمه بقدر ما يهمه جودة العمل.
مصطفى فهمي سعيد بالحركة الفنية في مصر

وأشار إلى أنه قدم العام الماضي مسلسل "حلاوة الدنيا"، لأنه دور جديد وإنساني حول عم يقف بجانب إبنة شقيقه من أجل التغلب على السرطان، وقبلها قدم مسلسل "مأمون وشركاه" مع عادل إمام في دور صديقه الذي يقف بجانبه، وقبل هذا عرض مجموعة من الأعمال الرمضانية الناجحة، منها دموع في عيون وقحه، ومشوار إمرأة ، وقصة الأمس، لافتًا إلى أن هناك أعمالا أخرى نجحت ولم تعرض في رمضان مثل مسلسل بريق في السحاب ومسلسل مملكة يوسف المغربي، فالعمل الجيد هو ما يجذب الجمهور لرؤيته ونجاحه.

وتابع فهمي "وهناك تجارب كثيرة ومنها ما نحن عليه الأن من انتشار مسلسلات جيدة والإعجاب بها كبير". وعن حضوره للاحتفال الذي أقامته مدينة الإنتاج الإعلامي بمناسبة عيدها العشرين، أشار إلى أنه سعيد بالمدينة، مؤكدًا أنه يدعو كل العرب والأجانب لتصوير أعمالهم فيها، لافتًا إلى أنه يرى مدينة الإنتاج الإعلامي هو ترجمة حقيقية بأن مصر هوليوود الشرق، وخاصة أن المدينة أصبح بها أستديوهات على أحسن مستوى وثانيا أن بها معامل تحميض كبيره بعكس زمان، فهناك أفلام كثيرة كانت تحمض في الخارج وتتكلف كثيرا ولكن مدينة الإنتاج وفرت العملات الصعبة على المنتجين.

وعن حياته الأسرية، قال إنه سعيد بها ومستقر والحمد لله دون الدخول في تفاصيل. وبشأن آخر أعماله، أشار إلى أنه يقرأ حاليا مجموعة من النصوص، لاختيار أفضلها لأنه يرى أن التمثيل بالنسبة له تعبيرا عن وجوده وعليه أن يختار ما يناسبه.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصطفى فهمي سعيد بالحركة الفنية في مصر مصطفى فهمي سعيد بالحركة الفنية في مصر



تألَّقن بالقفاطين والفساتين العصرية والتنانير الكاجوال

إطلالات لافتة للنجمات العربيات خلال عيد الفطر المبارك

بيروت ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 01:10 2016 الأحد ,28 آب / أغسطس

الكرفس علاج للمعدة والسمنة

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 16:44 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تسريب صور مخلة للآداب للممثلة السورية لونا الحسن

GMT 17:08 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

جدول متوسط الوزن والطول للأطفال بحسب العمر

GMT 10:08 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

عجائب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

GMT 23:03 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

فوائد الدوم لعلاج ضغط الدم المرتفع

GMT 00:55 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

ثلاثة فنانيين قدموا الأخرس في السينما المصرية

GMT 21:35 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار مبتكرة لصنع طاولة جانبية في غرفة النوم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab