دينا تُؤكّد أنّ شخصيتها في نسر الصعيد استفزّتها لتقديمها
آخر تحديث GMT19:23:02
 العرب اليوم -

بيّنت لـ"العرب اليوم" أنّ محمد رمضان يختار أعماله بعناية

دينا تُؤكّد أنّ شخصيتها في "نسر الصعيد" استفزّتها لتقديمها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دينا تُؤكّد أنّ شخصيتها في "نسر الصعيد" استفزّتها لتقديمها

الفنانة دينا
القاهرة - شيماء مكاوي

كشفت الفنانة دينا أنه لم يكن في حسبانها أنها ستقدّم عمليْن خلال شهر رمضان ولم تخطط إلى ذلك تماما، وأنه جاء مِن قبيل المصادفة، وقالت: "سيناريو مسلسل "نسر الصعيد" عرض عليّ أولا وشخصية الراقصة "هدى" التي قدمتها استفزتني لتقديمها، فهي ليست راقصة فحسب بل الشخصية نفسها بها العديد من الأطوار والتفاصيل لا يمكن أي ممثل أن يرفضها، وأنا دائما أقرأ السيناريو المعروض عليّ كي أبحث عن الاختلاف وعدم التكرار".

وأضافت الفنانة دينا، خلال تصريح خاص لها إلى "العرب اليوم"، قائلة إنّ "ردود الأفعال عن العمل ككل كانت إيجابية، وكذلك ردود الأفعال كانت قوية للغاية عن شخصية "هدى" التي قدمتها في العمل"، وبشأن تكرار التعاون مع الفنان محمد رمضان أوضحت: "نعم هذا هو العمل الثالث الذي يجمعني بالفنان محمد رمضان بعد فيلم "آخر ديك في مصر" للمخرج عمرو عرفة، وفيلم "عبده موته"، وأنا سعيدة بتكرار التعاون في ما بيننا وبخاصة أنه فنان متميز ويختار أعماله بعناية كبيرة".

وانتقلت دينا للحديث عن دورها في مسلسل "رحيم" وتقول: "عندما قرأت شخصية "حنان" التي سأقوم بها لم أتردد للحظة، لأن أولا العمل مكتوب بحرفية كبيرة ومختلف، كما أن شخصية "حنان" مختلفة جملة وتفصيلا عن شخصية "هدى" التي قدمتها في "نسر الصعيد"، ووافقت على الفور"، أما عن الصعوبات التي واجهتها أثناء تصوير العمل قالت: "شخصية "حنان" أرهقتني نفسيا أكثر منه بدنيا، لأنها شخصية تكره "رحيم" وتظل تبث تلك الكراهية في صديقة وزوجها "حلمي" الذي يقوم بدوره الفنان محمد رياض، كما أن مشهد اكتشافي أن ابنتي حامل كان مشهدا في غاية الصعوبة نفسيا".

وتحدّثت عن تكرار أدوار الشر التي تقدمها قائلة: "لم أكرر أي شخصية أؤديها حتى لو محور الشخصية الشر ستجد أن تفاصيل الشخصية التي أقدمها في هذا العمل تختلف تماما عن العمل الآخر"، وعن تفضيلها العمل داخل رمضان أو خارجه تقول: "رمضان له مذاق خاص عند كل فنان ونتفاءل به وبالأعمال التي تعرض لنا في هذا الشهر المبارك، لكن هناك المواسم التي تعرض على مدار العام نجحت أيضا وحققت جمهورا عريضا، والدليل على ذلك نجاح مسلسل "الطوفان" رغم عرضه خارج شهر رمضان وتحقيقه صدى كبيرا، وأنا أرى أن مقياس نجاح أي عمل هو جودة العمل وليس ميعاد عرضه، وفي النهاية التوفيق بيد الله".

وأضافت دينا قائلا: "هناك أكثر من دور وشخصية أتمنى تقديمها ولم أقدمها بعد، مهما قدمت من أعمال أشعر أنني ما زلت لم أقدم أدوارا كثيرة، ولديّ طاقة إيجابية كبيرة جدا لتقديم أشكال مختلفة من الأدوار، وحتى الآن لم أستغل كامل طاقتي الفنية"، وبشأن خططها المستقبلية تقول: "أستعد لإحياء العديد من الحفلات داخل مصر وخارجها، وأنا في فترة من الراحة لكن معروض عليّ أكثر من عمل سينمائي ولم أستقر بعد عن العمل الذي سأعود به للسينما".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دينا تُؤكّد أنّ شخصيتها في نسر الصعيد استفزّتها لتقديمها دينا تُؤكّد أنّ شخصيتها في نسر الصعيد استفزّتها لتقديمها



ارتدت بلوزة بسيطة التصميم بأكمام الثلاثة أرباع مع نهايات غير متماثلة

ملكة بلجيكا تعتمد اللون "البطيخي" لملابسها وكماماتها في أحدث ظهور لها

بروكسل ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 03:20 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

حقائق اسطورية لا تعرفها عن حوريات البحر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab