استشاري طب أطفال يُحذّر من أخطار الفسيخ والأسماك المملحة
آخر تحديث GMT07:41:02
 العرب اليوم -

أكد أنها تُسبب التسمم والحساسية وأشياء أخرى

استشاري طب أطفال يُحذّر من أخطار الفسيخ والأسماك المملحة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - استشاري طب أطفال يُحذّر من أخطار الفسيخ والأسماك المملحة

الدكتور مجدي بدران
القاهرة - العرب اليوم

كشف الدكتور مجدي بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة وزميل كلية الدراسات العليا للطفولة بجامعة عين شمس، وإستشارى طب الأطفال عن أخطار الأسماك المملحة.

وقال الدكتور بدران في حديث خاص إلى موقع "العرب اليوم"، "أخطار الأسماك المملحة الملوحة الزائدة، وربما تكون فاسدة، والملوحة الزائدة تسبب حساسيات قئ, إسهال ملح الطعام، وهو كلوريد الصوديوم، حيث إن الصوديوم يحتجز الماء داخل الجسم فيزيد الوزن ويضر القلب, ويرفع ضغط الدم ويضر الكلى, والكبد, ويزيد احتمالات السكتة الدماغية والجلطات, هشاشة العظام, ويضاعف الأزمات الربوية.

وأضاف بدران أن هناك مجموعة من النصائح  من أهمها لا تضع الملح على مائدة الطعام بل فى المطبخ فقط ، و البهارات كالقرفة والكمون والفلفل الأسود والليمون  تعوض الطعم المالح بلا أضرار الملح، وربما تكون الأسماك منتهيه الصلاحيه أو غير صحية، وقلة الملح بالفسيخ , و عدم تركه وقتًا كافيًا لمدة تقل عن ٣٠ يوماً، و يغلب  الإعتماد على أسماك غير طازجة، و تركها مكشوفه فتتلوث بالأتربه والرصاص و الحشرات كالذباب، و عملية تصنيع الأسماك المملحة  تساعد علي نمو البكتيريا اللاهوائية، و عدم الاسراف فى تناول الأسماك المملحة

  أقرأ أيضا :

الدكتور مجدي بدران يُؤكّد على أنّ اليود معدن النمو والذكاء

وأوضح الاستشاري أن أي فساد أو تلوث بها لا يستطيع المستهلك اكتشافه بالعين المجردة أو حاسة الشم؛ لأن طبيعة رائحتها النفاذة تغطي علي أي روائح فاسدة, ولا يستطيع المستهلك التعرف على التالف منها السمك المشوي، أفضل من الفسيخ.

وقال "نحذِّر من تناول الأطفال  الفسيخ والرنجة لارتفاع نسبة الأملاح فيها واحتمال إصابة الأطفال بالنزلات المعوية او التسمم"، مضيفًا أن الرنجة  أقل خطورة من الأسماك المملحة الأخرى؛ لأنها تتعرض للحرارة قبل تناولها, السموم الموجودة في الفسيخ يبطل مفعولها بتعرض الفسيخ لدرجة حرارة 100 درجة مئوية لمدة عشر دقائق كالقلي في الزيت، ومن الأفضل تناول السلاطه  شرب عصير الليمون".

وأشار الدكتور بدران إلى أن الفئات المعرضة لمخاطر الفسيخ هم "الأطفال، الحوامل، مرضي القلب"، لافتًا إلى أن الإسراف في تناول الأسماك المملحة مسؤول عن أزمات القلب الحادة التي تحتاج غرف العناية المركزة نزيف المخ ناقصى المناعة لهيستامين للأسف طريقة صنع الفسيخ والأسماك المملحة تؤدى إلى زيادة تركيز الهيستامين فيها بعض أنواع البكتيريا لا تتأثر بالملح و تظل نشطة و بعضها يحب الملح وينشط فى وجوده وبعضها لا يتأثر بغياب الأوكسيجين ويفرز الهيستامين أيضًا بكثرة في الجسم خلال تفاعلات الحساسية من بعض الخلايا التحسسية الموجودة فى الأغشية المخاطية التى تستقبل مسببات الحساسية  عن طريق فتحات الجسم كالأنف أو الفم أو الشرج أو العين فتحاول مكافحتها  يسبب الهيستامين توسع الأوعية الدموية إنخفاض ضغط الدم إنتفاخ  جدران  الأوعية الدموية مما ينتج عنه  ظهور أعراض الحساسية مثل سيلان الأنف، سيلان الدموع ، إنقباض العضلات الملساء الموجودة فى الممرات الهوائية مسببة ضيق الشعب الهوائية وضيق النفس إحمرار الجلد, حرقان بالفم صداع, ميل للقئ مع التركيزات العالية.

وقال، "على الرغم من المعاناة التى يسببها ظهور هذه الأعراض, فأنها تعتبر وسائل إنذار طبيعية تنبه الإنسان لتعرضه لأخطار فتدفعه دفعًا ليحمى نفسه فيتحرك إما بعيدًا عن مصدر التلوث فيمتنع عن تناول طعام ما أو يتجنب التعرض للاتربة, أو يذهب للطبيب فيداويه اذا زاد تركيز الهيستامين في الدم فانة قد يؤدي الى التسمم يسبب ترك الاسماك في درجة حرارة عالية لمدة طويلة التحلل والتعطن والتعفن وبالتالى إلى زيادة تركيز الهيستامين التسمم  الغذائى  بالبوتيولاينام التسمم  الغذائى  منها خطير و  قاتل و  ينتج من تناول السم المتراكم النتجح عن البكتيريا الكلوستريديام بوتيولينام  بكتيريا لاهوائية  خطرة جدًا، وإكتشفها إميل  فان, وهو عالم بلجيكى  مختص فى علم الميكروبات  سنة 1896, خلال إنتشار حالات تسسم من السجق وعزلها من طعام سمم ثلاثة مرضى، وتم سنة 1949 اكتشاف أن السم الناتج عنها يشل الوصلة التى بين الأعصاب والعضلات الهيكلية.

وأكد أنه ليس فى الفسيخ فقط بل كل الأغذية محفوظة  خاصة داخل عبوات محكمة الغلق يتم تناولها دون تسخين.

وأضاف، "سم البوتيولاينام سمى كذلك اشتقاقًا من Botulus  وتعني السجق بالاتينية، يقتل هذا السم الأسماك والطيور فى البرك والمستنقعات نتيجة تسلل البكتيريا من أنسجة الحيوانات النافقة، و يكفى مايعادل 1 ميكروجرامًا "جزء من مليون جزء من الجرام"  لقتل الإنسان"، مشيرًا إلى أن التركيز السام له "0.005  µg/kg،  وهو يبين أنه سام حتى فى تركيزاته المخففة".

واختتم حديثه بالتأكيد على أن هناك سبعة أنواع من هذا السم تعمل بالألية ذاتها سواء بالبلع أو الإستنشاق أو عن طريق الجروح، ويصيب هذا السم النهايات العصبية المتصلة بالعضلات بالشلل، والتسمم يؤدي إلى حدوث شلل فى عضلات الجسم مما يسبب ارتخائها الجسم، وفشل الجهاز التنفسى، وشلل الحجاب الحاجز العضلة الرئيسية المسئولة عن التنفس.

وأضاف "تبدأ أعراضه بعد ساعات عدة إلى 36 ساعة من تناول الفسيخ الفاسد و يبدأ الشلل فى عضلات الرأس والعنق ثم يهبط إلى عضلات الجسم تدريجيا حتى يصل إلى القدمين، ويسبب إزدواج وصعوبة فى الرؤية نتيجة إصابة العضلات المحركة للعين، وصعوبة البلع نتيجة إصابة عضلات البلعوم وجفاف الفم، وصعوبة الكلام، وإنخفاض ضغط الدم، ثم يهبط الشلل بسرعة ليشمل  عضلات الكتفين  ثم الذراعين ثم الجزع ثم الفخذين  ثم الساقين ثم القدمين، والوفاة تحدث من شلل عضلات التنفس، و السم غير معدى لكن يصيب كل من يتناوله فى كافة الأعمار بنفس الأعراض، و تلزم التشخيص المبكر وتناول المصل مضاد للسم وهو غالى الثمن".

وقد يهمك أيضاً :

  الدكتور مجدي بدران يُفسِّر ظاهرة "الأنف الباردة" وأسبابها

بدران يُوضّح تأثير تناول الموز كوجبة على الإنسان

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استشاري طب أطفال يُحذّر من أخطار الفسيخ والأسماك المملحة استشاري طب أطفال يُحذّر من أخطار الفسيخ والأسماك المملحة



اختارت أجدد التصاميم العصرية بألوان كلاسيكية وملونة

أجمل فساتين بريانكا شوبرا هذا العام لمناسبة عيد ميلادها

واشنطن - العرب اليوم

GMT 17:41 2019 الأربعاء ,17 تموز / يوليو

حقيقة وفاة حسني مبارك الرئيس المصري السابق

GMT 22:29 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

ناسا تختار 12 مشروعا جديدا قبل رحلة القمر 2024

GMT 15:48 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف

GMT 16:06 2019 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

وفاة زوجة رشوان توفيق بعد صراع مع المرض

GMT 14:07 2015 الثلاثاء ,17 آذار/ مارس

الموز يساعد في علاج مرضى حساسية الصدر

GMT 04:45 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

الفاضل يؤكّد الالتزام باتفاق خفض الإنتاج

GMT 11:13 2018 الأحد ,23 كانون الأول / ديسمبر

إليكِ أبرز الأشكال المميَّزة لتصميمات ورق الحائط في 2019

GMT 18:51 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل مدن المغرب الساحلية لقضاء عطلة صيفية لاتنسى

GMT 00:20 2018 السبت ,08 أيلول / سبتمبر

بدء عروض مهرجان الأردن الدولي للأفلام 2018

GMT 01:16 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تكشف عن عقار "كيتامين" للحد من أعراض الاكتئاب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab