هبة عيسوي تُؤكّد أنّ الألعاب الإلكترونية تُشكّل خطرًا على الأطفال
آخر تحديث GMT06:06:54
 العرب اليوم -

بيَّنت لـ"العرب اليوم" أنّ العادات السلبيّة تُؤثّر على شخصيته

هبة عيسوي تُؤكّد أنّ الألعاب الإلكترونية تُشكّل خطرًا على الأطفال

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - هبة عيسوي تُؤكّد أنّ الألعاب الإلكترونية تُشكّل خطرًا على الأطفال

الدكتورة هبة عيسوي
القاهرة _ شيماء مكاوي

حذّرت الدكتورة هبة عيسوي، أستاذ أمراض النفسية والعصبية، مِن خطورة الألعاب الإلكترونية على الأطفال الصغار.

وأضافت هبة عيسوي، خلال تصريح خاص لها إلى "العرب اليوم": "بعد انتشار العديد من الأجهزة الإلكترونية مثل جهاز الحاسب الآلي واللاب توب والتليفون المحمول والتابليت، وغيرها من الأجهزة، أصبح الكثير مِن الأطفال لديهم عادة وهي اللعب على تلك الأجهزة بالألعاب الإلكترونية، حتى إن كرة القدم أيضا أصبحت تلعب عن طريق تلك الأجهزة، ومع الأسف الشديد فالعادات التي يتربى عليه الطفل منذ الصغر تؤثر على شخصيته عندما يكبر، وتلك الألعاب تؤدي إلى تعليم الطفل الكسل وقلة الحركة، لذا يرجى محاولة التقليل منها على قدر الإمكان".

استبدال بالألعاب الإلكترونية أخرى رياضية مفيدة
وأوضحت هبة عيسوي: "وتُصيب تلك الألعاب الأطفال بالسمنة والمخاطر المترتبة عليها، ورغم أن محاولة إقلاع الطفل عن تلك العادة تمثل صعوبة بالغة وبخاصة بالنسبة إلى الأم فإننا يمكننا أن نستبدل تلك الألعاب بالألعاب الرياضية المفيدة له والتي تساعده على الحركة والنشاط وتؤثر إيجابيا في بناء شخصيته، ومن ضمن تلك الألعاب الرياضية السباحة وكرة القدم وكرة السلة والتنس وألعاب القوى، وغيرها من الألعاب، شرط أن يختار الطفل اللعبة التي يرغب في مزاولتها والتمرن عليها".

الألعاب الرياضية تُفيده ولا تُؤثّر على دروسه
وقالت الدكتورة هبة عيسوي: "يجب أن نشجّع الطفل على مزاولة تلك الألعاب الرياضية بصفة مستمرة لأنها تفيده كثيرا ولا تؤثر على استذكار دروسه، لأنها تنشط من عمل المخ والذاكرة، وبالتالي فتأثيرها إيجابي على عملية استذكار الدروس وليس سلبيا كما يعتقد كثيرون، ويجب على الأم أن لا تيأس عند إقلاع الطفل عن تلك الألعاب الإلكترونية، لكن من الممكن أن نحاول تدريجيا معه وفكرة مزاولة ألعاب رياضية سيشعر الطفل بأن يومه ممتلئ ما بين استذكار دروسه ومزاولة الرياضة التي يفضّلها، فسيقلع عن تلك الألعاب بنفسه لكن الأمر سيحتاج إلى مزيد من الصبر من جانب الأب والأم".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هبة عيسوي تُؤكّد أنّ الألعاب الإلكترونية تُشكّل خطرًا على الأطفال هبة عيسوي تُؤكّد أنّ الألعاب الإلكترونية تُشكّل خطرًا على الأطفال



يتميّز بالقماش الفضفاض المنسدل مع الكسرات العريضة

تألقي بموضة الفستان الأسود على طريقة أنجلينا جولي

واشنطن - العرب اليوم

GMT 15:39 2020 الخميس ,06 آب / أغسطس

شهيرة تكشف الحالة الصحية لمحمود ياسين

GMT 02:28 2020 الثلاثاء ,28 تموز / يوليو

"إيكواس" تقترح خطة لحل الأزمة السياسية في مالي

GMT 07:41 2020 الأحد ,02 آب / أغسطس

ظاهرة فلكية مبهرة تضيء سماء مصر

GMT 05:50 2020 الإثنين ,03 آب / أغسطس

فحصان جديدان يكشفان كورونا في 90 دقيقة

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 18:50 2020 الخميس ,05 آذار/ مارس

تعرف علي فوائد عشبة القرض

GMT 08:43 2018 السبت ,05 أيار / مايو

ثلاثون بلاء كان يستعيذ منها النبي

GMT 14:39 2015 الأربعاء ,24 حزيران / يونيو

خلطة الجلسرين والليمون لتبييض المناطق السمراء

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 06:04 2013 الإثنين ,24 حزيران / يونيو

ماسك القهوة والحليب

GMT 23:03 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

ناهد السباعي تقدم رقصة "استربتيز" بمنتهى الجرأة

GMT 12:14 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

اكتشف سبب ونسبة استخدامك لـ"الكذب" حسب برجك

GMT 23:48 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات عصرية فاخرة تُناسب ديكورات غرف النوم المختلفة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab