شريفة أبوالفتوح تُؤكِّد أنّ الأوميغا 7 مُهمّ جدًّا للجسم وصحته
آخر تحديث GMT05:15:19
 العرب اليوم -
بيرين سات تطالب باحترام قناعتها في الملابس ومسلسلها الناجح في خطر ترامب نعمل على بلورة اتفاق بين إسرائيل والفلسطينيين وسيكون مرضيًا جدا محافظ بيت لحم كامل حميد يقر بإغلاق بلدة نحالين لمدة 48 ساعة بسبب تفشي فيروس كورونا. نتنياهو يؤكد أن الإمارات سوف تستثمر في "إسرائيل" استثمارات هائلة في مجالات كورونا والطاقة والمياه نتنياهو يصرح بان لا تغيير في خطتي لفرض السيادة على الضفة الغربية بالتنسيق الكامل مع الولايات المتحدة كوشنر يؤكد أن الاتفاق سيتيح لجميع المسلمين الصلاة في المسجد الأقصى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يؤكدأن تعليق ضم الأراضي الفلسطينية خطوة مرحب بها على الطريق نحو شرق أوسط أكثر سلاما الشيخ عبدالله بن زايد يعلن أن إعلان الإمارات والولايات المتحدة وإسرائيل عن اتفاق يوقف ضم الأراضي الفلسطينية إنجاز دبلوماسي مهم و يفتح آفاقا جديدة للسلام و الاستقرار في المنطقة الأمم المتحدة تعلن ترحيبها بأي مبادرة تعزز السلام والأمن في المنطقة وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد يعلن أن اتفاق وقف ضم الأراضي الفلسطينية يشكل انفراجة كبيرة للعلاقات العربية الإسرائيلية
أخر الأخبار

بيَّنت لـ"العرب اليوم" أنه يمنع تكوُّن تصلّبات الشرايين

شريفة أبوالفتوح تُؤكِّد أنّ "الأوميغا 7" مُهمّ جدًّا للجسم وصحته

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - شريفة أبوالفتوح تُؤكِّد أنّ "الأوميغا 7" مُهمّ جدًّا للجسم وصحته

الدكتورة شريفة أبوالفتوح
القاهرة - شيماء مكاوي

كشفت استشاري التغذية الشاملة الدكتورة شريفة أبوالفتوح أن "الأوميغا 7" له أهمية كبيرة للغاية، وقالت: "اكتشف العلماء مؤخرًا أحد أعضاء "الأوميغا 7" يسمى بحمض البالميتولييك الذي يمكنه التصدي بقوة للعوامل المشاركة لمتلازمة التمثيل الغذائي (الحرق)".

وأضافت الدكتورة شريفة أبوالفتوح، خلال تصريح خاص لها إلى "العرب اليوم": "أوميغا 7 هو حمض دهني أحادي اللا إشباع يقلل من خطر الإصابة بمرض سكر النوع الثاني (السكر الوراثي)، ويمنع تكون تصلبات الشرايين، ويزيد من البروتين الدهني مرتفع الكثافة المفيد HDL وخفض دلائل التهاب يسمى بالبروتين المتفاعل C المرتبط بزيادة خطر الإصابة بالنوبة القلبية والسكتة الدماغية، ولذلك هذا الحمض الدهني قادر بقوة على خفض خطر الآثار السلبية لمتلازمة التمثيل الغذائي بما في ذلك أمراض القلب والسكر والسرطان، وغيرها من الأمراض التي تهدد الحياة".

وأكدت استشاري التغذية الشاملة أن "أوميغا 7" يختلف عن "أوميغا 3" في طريقة عمله، لأنه يسهل التواصل بين الدهون والأنسجة العضلية في الجسم عن طريق التأشير بين الجزيئات مما يجعله نوعا فريدا من الليبوكين، وهو جزيء على شكل هرمون يربط بين أنسجة الجسم المتباعدة لضمان الاستفادة الأمثل من الطاقة والمخزون، فاستهلاك كمية صغيرة من "أوميغا 7" له تأثير قوي على استجابة الجسم لاستهلاك الطاقة وتخزين الدهون والاستفادة منها، حيث تكون غير متوازنة في متلازمة التمثيل الغذائي، وهو يشبه العديد من الأدوية المستخدمة من قبل الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم وارتفاع نسبة السكر في الدم وأعراض متلازمة التمثيل الغذائي التي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب الوعائية، فإذا كنتِ تعانين من متلازمة التمثيل الغذائي قد يؤدي بك الحال إلى الإصابة بأمراض القلب والسكر والسرطان، وغيرها من الأمراض التي تهدد الحياة، لكن "أوميغا 7" يعمل على 5 طرق للحد من الآثار الضارة لمتلازمة التمثيل الغذائي:

1- يقلل من مقاومة الأنسولين ويقلل من نسبة السكر في الدم.
2- يمنع إنتاج الدهون وتراكمها.
3- يجعل المادة الدهنية طبيعية (بما في ذلك ارتفاع الكوليسترول الجيد HDL).
4- يحارب السمنة.
5- يمنع الالتهاب الذي يحفز متلازمة التمثيل الغذائي.

وأوضحت شريفة أبوالفتوح أن الدراسات على الحيوانات أظهرت انخفاضًا في مستويات السيتوكين الالتهابي المرتبط بالدهون (تأشير الجزيئات) بفعل "أوميغا 7"، وظهر على كبد الحيوانات التي تناولت المكمل انخفاض في عدد الخلايا الالتهابية النشطة، مما قد يمنع مرض الكبد الدهني، فالعديد من تلك الآثار المضادة للالتهابات تأتي من خلال قدرة "أوميغا 7" على تنشيط مركب تنظيم الالتهاب المسمى بـNF-kappaB (العامل النووي المعزز لسلسلة ضوء كابا في الخلايا البائية النشطة)، وهناك معلومات مؤثرة عن قدرة "أوميغا 7" على تقليل الالتهاب والحد من المخاطر الناجمة عن أمراض القلب الوعائية، فأوضحت تجربة على عدد من البالغين الذين يعانون من مستويات عالية من البروتين المتفاعل C (دلائل وجود التهاب من الدم) أن تناول 210 مليغرام يوميا من مكمل "أوميغا 7" أدى إلى انخفاض ملحوظ بـ73% من البروتين المتفاعل C، كما أن آثاره مفيدة على نسبة الأنسولين والسكر في الدم، إذ اكتشف الباحثون في تجاربهم على الفئران المصابة بمرض سكر النوع الثاني أن استهلاكهم لـ"أوميغا 7" تسبب في انخفاض للسكر في الدم ومستويات ثلاثي الجليسريد (الدهون الثلاثية) بجانب الانخفاض الملحوظ في مقاومة الأنسولين ودهون الكبد التي تعدّ عاملا أساسيا في متلازمة التمثيل الغذائي ومرض الكبد الدهني غير الكحولي.

وبيّنت أنّ الارتفاع الشديد في مستويات السكر والأنسولين له تأثير سام، ولذلك يعمل "أوميغا 7" على مضاعفة امتصاص الجلوكوز من خلال خلايا العضلات، الأمر الذي يزيد القدرة على حرق السكر للحصول على الطاقة وتخزين الجلايكوجين غير السام، وهو يحمي الخلايا المنتجة للأنسولين في البنكرياس من الجلوكوز السام، فهو يعزّز انتشار خلايا بيتا في البنكرياس مما يساعد الجسم في السيطرة على سكر الدم بفعل الأنسولين الطبيعي الموجود.

وأخيرًا، يجب الانتباه إلى مصادر "أوميغا 7" التي تتناولها، فالأطعمة التي تحتوي على حمض البالميتولييك أوميغا 7 كالمكاداميا ونبق البحر تحتوي أيضا على مستويات عالية جدا من زيت النخيل السميك الذي يزيد من مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية ومشاكل القلب الوعائية من تصلب الشرايين وتلازم (أو تكتل) صفائح الدم ورفع مستويات الكوليسترول السيئ، وتلك الأطعمة تحتوي على نحو 11-27% "أوميغا 7" في مقابل نحو 9 إلى 40% زيت النخيل، الأمر الذي يلغي فوائد "أوميغا 7"، ولذلك يجب استخدام منتج تمّت تنقيته للحد من تركيز زيت النخيل إلى أقل من 1% ورفع محتوى "أوميغا 7" ليقترب من 50%.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شريفة أبوالفتوح تُؤكِّد أنّ الأوميغا 7 مُهمّ جدًّا للجسم وصحته شريفة أبوالفتوح تُؤكِّد أنّ الأوميغا 7 مُهمّ جدًّا للجسم وصحته



تمتلك "ستايل" جذابًا وبعيدًا تمامًا عن التكرار والروتين

تنسيق الجمبسوت بإطلالات عصرية على طريقة أوليفيا باليرمو

واشنطن - العرب اليوم

GMT 05:50 2020 الإثنين ,03 آب / أغسطس

فحصان جديدان يكشفان كورونا في 90 دقيقة

GMT 07:41 2020 الأحد ,02 آب / أغسطس

ظاهرة فلكية مبهرة تضيء سماء مصر

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 01:10 2016 الأحد ,28 آب / أغسطس

الكرفس علاج للمعدة والسمنة

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 10:51 2016 الأربعاء ,03 شباط / فبراير

وفاة حرم الأمير ممدوح بن عبد العزيز

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 03:09 2017 الأحد ,11 حزيران / يونيو

أجمل تصاميم غرف النوم الفرنسية لليلة رومانسية

GMT 06:04 2014 السبت ,06 كانون الأول / ديسمبر

توقعات الأبراج في العام الجديد مع الفلكي ثابت الحسن

GMT 02:32 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"ماكسيما" أقوى وأكثر فخامة وسريعة ومُريحة ومُبهجة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab