مجدي حمدان يكشف أخطاء مدربي التنمية البشرية وخداعهم
آخر تحديث GMT12:21:43
 العرب اليوم -
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يعلن أن تركيا استأنفت عمليات التنقيب في شرق المتوسط الصين تحذر من انفجار خزان صافر النفطي الخاضع لسيطرة الحوثي السفير السعودي لدى بيروت يعلن أن مخزون السعودية من القمح جاهز للشعب اللبناني الرئيس اللبناني ميشال عون يقول إن التحقيقات في انفجار بيروت تبحث في احتمالات عدة منها الإهمال أو الحادث العرضي أو تدخل خارجي محتمل الرئيس اللبناني ميشال عون يقول إنه لن يكون هناك غطاء لمن تورط في انفجار بيروت الرئيس اللبناني ميشال عون يعلن أن فرضية التدخل الخارجي في انفجار بيروت محتملة المفوضية الأوروبية تعلن أن الجهات المانحة للبنان ستعقد اجتماعا عبر تقنية الفيديو يوم الأحد المقبل برنامج الغذاء العالمي يعلن أنه يخطط لاستيراد الدقيق والحبوب للمساعدة في منع أي نقص في المواد الغذائية في لبنان الجيش الإسرائيلي يعلن إسقاط طائرة مسيرة انطلقت من الأراضي اللبنانية الليلة الماضية وزير الصحة اللبنانية يعلن عن ارتفاع ضحايا تفجير بيروت إلى 154
أخر الأخبار

أوضح لـ"العرب اليوم" أن بعضهم يستغلّ الفراغ العاطفي للمتدربين

مجدي حمدان يكشف أخطاء مدربي التنمية البشرية وخداعهم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مجدي حمدان يكشف أخطاء مدربي التنمية البشرية وخداعهم

مجدي حمدان
عمان ـ ايمان يوسف

أعلن خبير التنمية البشرية الأردني مجدي حمدان أن التنمية البشرية هي مصدر الإيجابية، وتطوير الذات، وأداة لتنمية الشباب وتعزيز المواطنة بتقديم الواجباب قبل البحث عن الحقوق وعلى المدربين أن يبتعدوا عن استغلال حالة الإحباط لدى بعض الناس، والشباب خصوصا.

وأضاف حمدان الممارس للتدريب منذ 13 عامًا في عدة مؤسسات دولية ووطنية خلال حوار مع "العرب اليوم" أن مصطلح "التنمية البشرية" متداول في الآونة الأخيرة بشكل مبالغ فيه مما يثير الشكوك بهذه الدورات موضحًا أن هناك استغلال مادي من قبل بعض المدربين غير المؤهلين الباحثين عن الربح وليس لتقديم رسالة مهنية وأمانة علمية بمصداقية عالية إضافة إلى ضعف الرقابة و"جهل الشباب" بالتنمية البشرية لافتا إلى أن الشكوك تزداد فعليا في فعالية تلك الدورات وأوهام السحر بها واللعب بأحلام المشاركين والتي توهمه أنه سيكون ثريا خلال أيام.

وبيّن حمدان أن عدد مدربي التنمية البشرية أصبح أكثر مما كان متوقعًا بكثير وانتشرت مقولة "مدرب تنمية بشرية لكل مواطن" مما أدى إلى التنافُس الشرس بين المدربين ومراكز التنمية البشرية، والتنافُس فى حد ذاته يظهر الأفضل في أي مجال لكنه فى حالتنا هذه أظهر فئه جديدة من المدربين اختزلت التنافُس والبحث عن الجديد فى التنمية البشرية لكن في المقابل هناك مدربين يبحثون عن الجديد في مجال عملهم وتخصصهم ودائمي التطوير والتغيير وهم قامات في التأثير الإيجابي .

وشرَح حمدان بعض الأخطاء المرتكبة من قبل المدربين والمتدربين في مجال التنمية البشرية لافتا إلى أن بعض المتدربين يقومون بتعظيم المدربين لدرجة مبالغ فيها وإطلاق لقب "دكتور" على كل مدربي التنمية البشرية على الرغم من أن بعضهم لم يحصل على شهاده الثانوية العامة إضافة إلى التصديق المطلق لكل ما يقوله المدرب في الدورة والإفصاح عن المشاكل النفسية لأي مدرب للتوهم بأنه "سوبرمان" في حلّ المشاكل وعدم البحث  عن المدرب الكفء في مجال الصحة النفسية لأخذ النصيحه منه.

أما الأخطاء التي يرتكبها المدربين بحسب "حمدان" تتمثّل في إغراء المتدربين بالدخول إلى مجال التنمية البشرية وإطلاق وعود الشهرة والغنى للمتدربين عند انضمامهم إلى قائمة المدربين واستخدام أساليب تسويقية غالبا ما تكون معتمده على الشهادات ووهمية اعتمادها والأكاذيب التسويقية إضافة إلى تصوير الواقع وكأنه شيء من الخيال للمتدربين واستغلال الجزء النفسي في إقامة علاقات غير سليمة "إدعاء الحب" مع بعض المتدربين. ونوّه حمدان بأنه لا بد من وجود هيئة وطنية ضمن معايير دولية تنظّم عمل مؤسسات التدريب باحترافية ومهنية دقيقة.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجدي حمدان يكشف أخطاء مدربي التنمية البشرية وخداعهم مجدي حمدان يكشف أخطاء مدربي التنمية البشرية وخداعهم



تميّزت في مناسبات عدة بفساتين بقماش الدانتيل

نصائح لتنسيق إطلالات أنيقة مُستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن - العرب اليوم

GMT 22:48 2020 الأربعاء ,05 آب / أغسطس

وفاة فنانة من زمن الفن الجميل

GMT 00:10 2020 الأربعاء ,05 آب / أغسطس

تحطم منزل الفنان راغب علامة عقب انفجار بيروت

GMT 17:30 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أسباب كثرة حركة الجنين في الشهر التاسع

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab