رئيس الحكومة المغربية يعد بـحلول عملية لأزمة مقاطعة المحروقات
آخر تحديث GMT04:57:50
 العرب اليوم -

رئيس الحكومة المغربية يعد بـ"حلول عملية" لأزمة مقاطعة المحروقات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رئيس الحكومة المغربية يعد بـ"حلول عملية" لأزمة مقاطعة المحروقات

رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني
الرباط - العرب اليوم

وعد رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، الخميس، بإيجاد "حلول عملية" لأزمة مقاطعة المحروقات في البلاد، بعد أن كشف تقرير برلماني تسجيل موزعي المحروقات أرباحا وُصفت بـ"غير المُستحقة" على حساب المستهلكين منذ تحرير أسعار هذه المواد العام 2015، ويأتي هذا في سياق حملة غير مسبوقة لمقاطعة ثلاث علامات تجارية انطلقت على موقع "فيسبوك"، منذ 20 أبريل/نيسان الماضي، ولقيت تجاوبًا فعليًا من دون أن يتبناها أحد، والمستهدفون هم محطات توزيع الوقود "أفريقيا" التي يملكها وزير الزراعة عزيز أخنوش، ومياه "سيدي علي" المعدنية وحليب "دانون"، لممارسة ضغوط على هذه الشركات التي تستحوذ على حصة الأسد من السوق، لخفض الأسعار.

وقال العثماني إن الحكومة تدرك "مشكلة تداعيات تحرير أسعار المحروقات، وعازمون على أن تكون هناك حلول عملية قريبا بما يعزز ويأخذ بعين الاعتبار" هموم الناس وقدرتهم الشرائية، دون الكشف عن تفاصيل، فيما كان وزير الشؤون العامة الحسن الدوادي أوضح "إننا نعد منذ شهور دراسة تستوحي النموذج البلجيكي وتقترح سقفًا أعلى للبيع ستُعرض الأسبوع المقبل للنقاش، وهذا ليس وليد الضغوط".

وأكد التقرير وجود "تأثير مباشر لارتفاع أسعار المحروقات على القدرة الشرائية للمواطنين"، كما لفت رئيس فريق حزب "الاستقلال"، نور الدين مضيان (معارضة) أن مناقشة هذا التقرير "تتم تحت ضغط الشارع من خلال المقاطعة التي استطاعت التأثير في صناعة القرار"، مطالبا بـ"خفض أسعار المحروقات".

وقدّر النائب عن تجمع اليسار الديمقراطي عمر بلافريج (معارضة) الأرباح "غير المستحقة" التي حققتها شركات توزيع المحروقات منذ عام 2016 إلى اليوم بنحو 1,5 مليار يورو، فيما قدّرتها مجلة "تيل كيل" بحوالى 1,2 مليار يورو. ووصفت جريدة "أخبار اليوم" هذه الأرباح بأنها "غير أخلاقية"، فيما وصفتها جريدة المساء بـ"الفضيحة"، بينما لم تصدر شركات توزيع المحروقات المعنية بخلاصات هذا التقرير أي رد فعل حتى الآن، ويبلغ عددها في المغرب 20، بينها 4 تسيطر على أكثر من 70 بالمئة من السوق وهي "أفريقيا" و"بيترومين" المغربيتان و"توتال" و"شل" الأجنبيتان.

وتشير وسائل إعلام مغربية منذ بضعة أيام إلى التداعيات السياسية لحملة المقاطعة متسائلة عما إذا كانت ستؤدي إلى تعديل وزاري، والإجراءات التي يجب اتخاذها لحماية المستهلكين وضمان المنافسة الشريفة، زيادة عن انتقادات "للجمع بين الأنشطة التجارية والسياسة"، بينما أفاد استطلاع للرأي أنجزه معهد "أفيرتي" وشمل شريحة من مستخدمي الإنترنت أن أكثر من 79 بالمئة من الذين شملهم الاستطلاع يؤيدون الحملة. وسبق للحكومة أن حذرت مروجي دعوة المقاطعة من الملاحقة بترويج "أخبار زائفة"، بينما لم تصدر الشركات المعنية بالمقاطعة أي بيانات رقمية حول التراجع المفترض في مبيعاتها.

ودعت شركة "دانون" الخميس المقاطعين إلى "المصالحة" معلنة عروضا بأسعار مخفضة لبعض منتجاتها، فيما أعلنت الشركة المالكة لشركة مياه "سيدي علي" تنظيم رحلات مجانية نحو منابع استخراج المياه، مؤكدة أن هامش الربح الذي تحققه رهن بالضرائب المفروضة، علمًا أن الحكومة المغربية تتحدث منذ 2013 عن تقديم مساعدات مالية للأسر الفقيرة دعما لقدرتها الشرائية، بعدما تم التخلي تدريجيا عن دعم أسعار المحروقات ومواد غذائية أساسية. لكن هذا المشروع لم ير النور حتى الآن.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس الحكومة المغربية يعد بـحلول عملية لأزمة مقاطعة المحروقات رئيس الحكومة المغربية يعد بـحلول عملية لأزمة مقاطعة المحروقات



آخر الصيحات على طريقة الأميرة ديانا وجيجي حديد

تقرير يؤكّد أن الشورت الرياضى موضة ربيع وصيف 2020

لندن - العرب اليوم
 العرب اليوم - أفكار لإزالة بقع الكلور الصفراء من الملابس الملوّنة

GMT 01:08 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تعرف على أفضل المعالم السياحية الرائعة في ألبانيا
 العرب اليوم - تعرف على أفضل المعالم السياحية الرائعة في ألبانيا

GMT 22:15 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تعلن حالة الكوارث الطبيعية في 126 بلدية جنوب البلاد

GMT 07:02 2018 الخميس ,30 آب / أغسطس

تعرفي على كيفية اختيار ستائر تناسب منزلك

GMT 19:32 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

باريس سان جيرمان يحاول التعاقد مع ديفيد دي خيا

GMT 18:46 2016 الجمعة ,23 أيلول / سبتمبر

أصحاب العيون البنية أكثر جدارة لمنحهم ثقتنا

GMT 17:47 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

صورة "سيلفي" منشورة عبر "فيسبوك" تسجن صاحبتها في كندا

GMT 12:51 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما زاد عن حده انقلب ضده

GMT 22:05 2017 الخميس ,25 أيار / مايو

فوائد الفجل الأسود لتطهير الكبد من السموم

GMT 21:10 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

التليفزيون المصري يعرض مسلسل "عودة الروح"

GMT 01:57 2016 الجمعة ,09 أيلول / سبتمبر

هجوم حاد على الفنانة فيفي عبده بسبب "روب محاماة"

GMT 06:24 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

Lotus Création Hijabe تطرح تشكيلة مميّزة من الخمارات

GMT 14:51 2014 الخميس ,17 تموز / يوليو

تحديد قرعة الدوري الإيطالي لكرة القدم

GMT 07:32 2014 الإثنين ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

"النقد السعودي" تُقِرّ تمديد 9 منتجات من "أليانز"

GMT 11:10 2016 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

نائب مدير الكرة في "النصر" يطمئن الجماهير على حمود

GMT 02:31 2019 الخميس ,19 كانون الأول / ديسمبر

نصائح للسفر إلى المالديف في كانون الثاني للتمتع بالطبيعة

GMT 11:21 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

فتاة مكسيكية تتهم عمرو وردة بـ"فيديو جنسي"

GMT 16:27 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

انخفاض طفيف بسعر فحم الطاقة القياسي في الصين الأسبوع الماضي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab