عمر عصر يتمنى العثور على راعي يساعده في مشوار الأولمبياد
آخر تحديث GMT20:12:50
 العرب اليوم -

يسعى للصعود ضمن العشرة الكبار في التصنيف العالمي

عمر عصر يتمنى العثور على راعي يساعده في مشوار الأولمبياد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عمر عصر يتمنى العثور على راعي يساعده في مشوار الأولمبياد

اللاعب عمر عصر
القاهرة - محمد عبد الحميد

أبدى لاعب منتخب مصر لتنس الطاولة وبطل أفريقيا والمحترف في نادي فيردر بريمن الألماني، عمر عصر، عن سعادته بالمستوى الذي ظهر به في بطولة كأس العالم الأخيرة، والتي أُختتمت فعاليتها في بلجيكا، الأسبوع الماضي، قائلًا: "الحمد لله علي ما قدمته في كأس العالم، فقد تعرضت لإصابة في الظهر قبل موعد البطولة بأسبوعين بسبب التدريبات، ما جعلني أخضع للعلاج المكثف لمدة أسبوع على يد الطبيب الألماني الخاص بالنادي، وقبل موعد البطولة بسبعة أيام لعبت مباراة في الدوري الألماني للتأكد من مدى تماثلي للشفاء واطمأن الطبيب على جاهزيتي للبطولة، وخضت معسكر مع منتخب ألمانيا في مدينة دوسلدورف على نفقتي الخاصة".

وتابع عصر:"أكدت من قبل أن من أهم طموحاتي خلال عام 2017 هو الدخول في قائمة أفضل 20 لاعبًا على مستوى العالم، والحمد لله الآن أتواجد في التصنيف السادس عشر عالميًا، وقبل شهران من نهاية العام، أتمنى خطوة تلو الآخرى أن أقترب وأقتحم قائمة العشرة الكبارعالميًا وبالتأكيد هذا الصعب في ظل عدم وجود مدرب شخصي، ما يجعلني أتفق مع بعض المدربين "بالقطعة" وحتى الآن أتحمل كل ذلك على نفقتي الخاصة، لعدم وجود الراعي الذي يتكفل بهذا".

وأضاف عصر: "أبرمت تعاقد مع أحد شركات الدواء من أجل الإعلان عن اسم الشركة على ملابسي الرياضية في مقابل تحمل 50% من قيمة المدرب الفني فقط، ولا زلت أبحث عن ما يتحمل النسبة الباقية إضافة إلى مصاريف المعسكرات وتذاكر السفر والمعد البدني، يكفي أن أخبر الجميع أن تذكرة السفر لبطولة كأس العالم دفعتها على نفقتي الخاصة رغم أنني أمثل مصر في البطولة".

وبشأن الاتحاد المصري للّعبة، قال عصر: "كل لاعب أرسلت بلده معه مدربًا + دكتورًا + مدرب لياقة أو أحمال على الأقل، حتى نيجيريا أرسلت مع أرونا ثلاثة مدربين.. أنا لوحدي، مَش من دلوقتي على فكرة أنا بقالي 6 أعوام، أشارك في 90٪‏ من البطولات لوحدي، وبقالي 16 شهرًا في بلدي، صرفت بطولة واحدة فقط "نيجيريا المفتوحة" والباقي أنا تحملت التكلفة بالكامل، صرفت مليونًا و200 ألف جنيه من جيبي.. الوضع الغريب إن إحنا بنحاول ننافس أفضل 20 لاعبًا في العالم، ما أقدرش لوحدي، ما أقدرش أتدرب لوحدي كل يوم، مدرب النادي بريمن مسؤول عن 12 لاعبًا في الفريق الأول فقط.. مفيش لاعب في أول 100 على العالم مالوش ميزانية محددة من بلده كل سنة.. أنا بس".

وأوضح عصر: "اللي حصل في كأس العالم بكل حيادية كالتالي: صاحب إحدى الشركات كلمني بشكل شخصي، دون أي تدخل من الاتحاد، وطلب مني وضع الشعار مقابل عقد الرعاية اللي هيسهم في 50٪‏ من تكاليف المدرب، وأنا أتحمل 50٪‏، تحمست جدًا واتصلت بالاتحاد "كل عضو" عشان اسأل سؤال محدد: هل سيرسل الاتحاد مدربًا في كأس العالم؟ عشان لو مكانش أدفع أنا، نعم هنبعت كابتن أشرف حلمي، قبل البطولة بأسبوعين كررت السؤال: نعم هنبعت. قبلها بأسبوع: نعم هنبعت، وأنا في صالة التدريب مع الدكتور تحملت نفقته كاملة قبل بداية البطولة بساعات جالي تليفون من كابتن أشرف: رديت بسأله إنت فى أي غرفة في الفندق، رد علّيا أنا مَش هاقدر آجي".

وأردف عصر: "لا منهم سابوني أجيب مدرب على حسابي، ولا منهم أرسلوا مدربًا في أهم بطولة في السنة.. أنا قطعت صلتي بالاتحاد تمامًا، ومدير أعمالي محيي فودة هو اللي هيتولى التواصل بيني وبينهم إلى طوكيو 2020 بإذن الله، الوضع لا يليق بمصر"، مختتمًا "نحتل صدارة تصنيف الدوري الألماني حاليًا مناصفة مع فريق دوسلدورف، ونجحنا في الوصول للدور نصف النهائي من مسابقة الكأس، وأستعد حاليًا للمشاركة في بطولة ألمانيا المفتوحة، أقوى بطولات الموسم، حال اكتمال شفائي بنسبة 100% من الإصابة، كل ما أتمناه أن أجد الرعاية والمتابعة من كل متابعي ومهتمي تنس الطاولة في مصر، الحلم أصبح قريبًا، وأحتاج للدعم والمساندة للوصول إليه".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عمر عصر يتمنى العثور على راعي يساعده في مشوار الأولمبياد عمر عصر يتمنى العثور على راعي يساعده في مشوار الأولمبياد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عمر عصر يتمنى العثور على راعي يساعده في مشوار الأولمبياد عمر عصر يتمنى العثور على راعي يساعده في مشوار الأولمبياد



ارتدت ثوبًا قصيرًا مع طبعات لجلد النمر

ليزا رينا أنيقة خلال برنامج "آندي كوهين" الحواري

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 09:24 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الزبادي لتقليل ضغط الدم المرتفع

GMT 01:57 2016 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

إيرينا شايك تسحر حفل أودي بفستان أحمر عاري الصدر

GMT 02:37 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

جينا رينيهارت تُصبح أغنى امرأة في أستراليا و85 عالميًا

GMT 12:06 2017 الجمعة ,07 تموز / يوليو

هشام فتحي يكشف كواليس تصوير "خلصانة بشياكة"

GMT 04:58 2015 الإثنين ,07 أيلول / سبتمبر

صورة نادرة جمعت فيفي عبده و عبد الحليم حافظ

GMT 01:40 2015 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

تافاريس يتوقع بيع مليون سيارة لـ" سيتروين"

GMT 07:23 2018 الثلاثاء ,13 آذار/ مارس

بن تيلور يكشف مزايا عطلات ركوب الدراجات

GMT 07:14 2018 الثلاثاء ,13 آذار/ مارس

الهاشل يكشف خطة الخليج لتأسيس شركة للمدفوعات

GMT 18:06 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

"جزيرة صقلية" أيقونة الحضارات التاريخية في قلب إيطاليا

GMT 00:56 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

هالة صدقي زوجة وأم لمحمد رمضان في "آخر ديك في مصر"

GMT 10:13 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

تناول الأسماك الزيتية يحمي من مرض الفصام

GMT 11:58 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

حفارات النفط الأميركية تنخفض لثاني أسبوع على التوالي

GMT 15:03 2018 الخميس ,06 كانون الأول / ديسمبر

انطلاق بطولة هولندا المفتوحة للرماية بمشاركة 4 لاعبين

GMT 07:08 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

فاتح بيرول يؤكّد أن أسواق النفط تتجه نحو ضبابية

GMT 01:04 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مُضيفة طيران تفعل شيئًا مضحكًا ردًا على شكوى راكب

GMT 21:52 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

تجربة يابانية تكشف أسرار وصفة "غريبة" تُطيل العمر
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab