حزب مجتمع السلم ينتقد فيلمًا وثائقيًا عن الأزمة الأمنية في الجزائر
آخر تحديث GMT10:00:40
 العرب اليوم -

حزب "مجتمع السلم" ينتقد فيلمًا وثائقيًا عن الأزمة الأمنية في الجزائر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حزب "مجتمع السلم" ينتقد فيلمًا وثائقيًا عن الأزمة الأمنية في الجزائر

حركة "مجتمع السلم"
الجزائر – ربيعة خريس

انتقد أكبر الأحزاب الإخوانية في البلاد، "مجتمع السلم"، فيلمًا وثائقيًا بثه التلفزيون الحكومي، السبت، تضمّن صورًا مرعبة لمذابح ارتكبت خلال الأزمة الأمنية التي عرفتها البلاد أو تلك التي تعرف بـ "العشرية السوداء" وذلك بعد مرور 12 عامًا من إقرار ميثاق السلم والمصالحة الوطنية.

وكشف التلفزيون الحكومي، عن صور صادمة للمذابح، التي ارتكبت إبان العشرية السوداء ارتكبتها الجماعات المتطرّفة في سنوات التسعينات ولأول مرة حسب متتبعين للشأن السياسي تم إظهار الجحيم الذي عايشته الجزائر خلال تلك الفترة، وعلقت الحركة في بيان لها، على هذا الفيلم قائلة " هناك استغلالٌ ممجوجٌ للذّكرى 12 للاستفتاء على "ميثاق السلم والمصالحة الوطنية"، وكأنّه هناك عودةٌ إلى الزّمن المظلم، برئيس تحريرٍ واحدٍ لقنواتنا الفضائية العمومية والخاصة، وفي أوقات الذّروة، بمشاهدَ مروّعةٍ لسنوات المأساة الوطنية، تُعتبر اعتداءً على الذّوق العام، ومساسًا بالسّكينة العامة في المجتمع، وتساءلت مجتمع السلم، عن خلفيات ودوافع ذلك.

وفسرت  ما نشره التلفزيون الحكومي بممارسة نوع من "الإرهاب المعنوي"، ووضع المواطن البسيط في مقارنةٍ ساذجةٍ بين ما كنّا فيه وما أصبحنا عليه، وقالت إنه كان المفروض أن نتقدم بهذا الانجاز إلى الأمام لا العودة بالمشهد إلى الخلف بالرّعب، وذلك بمزيدٍ من المصارحة والمكاشفة من أجل الحقيقة، والارتقاء إلى تجسيد بعض الحقوق المعطّلة، منها: إدماج المفصولين ظلما في وظائفهم، وتمتّع فئةٌ من الجزائريين بحقوقهم المدنية والسياسية، وكشف حقيقة المفقودين.

وقالت التشكيلة السياسية إنه "لا يمكن الاعتداء على ذاكرة الشعب الجزائري في تحقيق "الأمن والاستقرار" و"المصالحة الوطنية"، فهي إنجازٌ مشترك بين جميع الجزائريين"، ودعت مجتمع السلم، سلطة الضبط السمعي البصري ، بمساءلة وزير الاتصال عن ذلك، وإلا فإنه تكريسٌ وشرعنةٌ لانحرافاتٍ خطيرةٍ، تزيد من حالة الاحتقان، وتغتال حقيقة الإنجاز، والدليلُ هو رفضها لمباشَرة حوارٍ وطنيٍّ سياسيٍّ شاملٍ مع جميع الشركاء السياسيين والاقتصاديين والاجتماعيين، بإرادةٍ سياسيةٍ حقيقيةٍ وصادقة، لمواجهة مخاطر الأزمة الحالية والمستقبلية.

وفسر متابعون للشأن السياسي في البلاد، على أن القائمين على التلفزيون الحكومي أرادوا تمرير رسالة من وراء مشاهد القتل والتنكيل بالأطفال والنساء، بمناسبة مرور 12 عاما على استفتاء السلم والمصالحة الوطنية التي تعتبر من أهم انجازات الرئيس عبد العزيز بوتفليقة مفادها ضرورة تأقلم الشعب الجزائري مع الأزمة المالية التي تمر بها البلاد والتي ستلقي بظلالها كثيرًا على الجزائريين خلال العامين المقبلين، حيث لم يسبق للتلفزيون الحكومي وأن بث مشاهد بهذه الحدة، فقد جرت العادة تقديم نماذج تثبت نجاح " مشروع ميثاق السلم والمصالحة الوطنية ".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حزب مجتمع السلم ينتقد فيلمًا وثائقيًا عن الأزمة الأمنية في الجزائر حزب مجتمع السلم ينتقد فيلمًا وثائقيًا عن الأزمة الأمنية في الجزائر



إطلالات ساحرة لأنابيلا هلال باللون الأحمر

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 06:32 2023 الإثنين ,16 كانون الثاني / يناير

أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري
 العرب اليوم - أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري

GMT 02:30 2023 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية
 العرب اليوم - موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية

GMT 08:09 2023 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

ديكورات شتوية مناسبة للمنزل العصري
 العرب اليوم - ديكورات شتوية مناسبة للمنزل العصري

GMT 05:00 2023 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

"ميتا" ترفع الحجب عن حسابي ترامب على "فيسبوك" و"إنستغرام"
 العرب اليوم - "ميتا" ترفع الحجب عن حسابي ترامب على "فيسبوك" و"إنستغرام"

GMT 08:54 2023 السبت ,21 كانون الثاني / يناير

محمد صلاح يقود ليفربول أمام تشيلسي في الدوري الإنكليزي

GMT 22:16 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

طلبة «جامعة محمد بن راشد للطب» يستعرضون مشاريعهم البحثية

GMT 22:50 2016 الإثنين ,11 تموز / يوليو

الرائد يُعلن ضم حارس النصر متعب شراحيلي

GMT 09:22 2022 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

منظمة الصحة العالمية تُطلق اسماً جديداً على جدري القردة

GMT 04:32 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

أمينة خليل تُؤكّد أنّ شخصيتها بفيلم "122" قريبة إلى قلبها

GMT 07:48 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

ظروف عائلية

GMT 18:17 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تجنب الصوت العالي من أتيكيت التحدث مع الآخرين

GMT 14:19 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار السيارة الجديدة "بنتلي بينتايجا 2016" ومميزاتها

GMT 12:59 2020 الخميس ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة "بطل سعودي" قاد عملية تحرير طائرة روسية مختطفة

GMT 23:54 2020 الجمعة ,04 أيلول / سبتمبر

منظمة الصحة العالمية تحذر من "وطنية" مصل كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab