نائبا البشير يبدأن جولة أفريقية لشرح الموقف مع جوبا
آخر تحديث GMT16:10:29
 العرب اليوم -

نائبا البشير يبدأن جولة أفريقية لشرح الموقف مع جوبا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نائبا البشير يبدأن جولة أفريقية لشرح الموقف مع جوبا

الخرطوم ـ عبد القيوم عاشميق

يبدأ نائبا الرئيس السوداني علي عثمان طه والحاج آدم يوسف جولتين أفريقيتين وتشمل الجولة التي تبدأ، الاثنين، 9 دول أفريقية حيث يزور طه كينيا وزيمبابوي ومملكة لوسوتو وجنوب أفريقيا، فيما يزور الحاج آدم دول غانا والكاميرون وساحل العاج وزامبيا وغينيا كوناكري، وتستغرق الجولة 4 أيام يلتقي خلالها نائبا الرئيس بقادة تلك الدول وبحث العلاقات الثنائية بين السودان وبلادهم، وفي تعليق له على الزيارة يقول المستشار الصحافي للرئيس السوداني عماد سيد أحمد للـ"العرب اليوم" "إن جولة طه وآدم تهدف بالدرجة الأولى لشرح موقف من القضايا الخلافية مع دولة جنوب السودان والتطورات الأخيرة في أعقاب قمة أديس أبابا بين البشير و سلفاكير. هذا وقد أشار سيد أحمد إلى أن الدول الأفريقية ظلت مهتمة بما يدور بين السودان وجنوب السودان، ولذا تأتي الزيارة بغرض اطلاع قادة هذه الدول على آخر المستجدات حيث ينتظر أن تبحث قمة القادة الأفارقة المرتقبة في أديس أبابا في كانون الثاني/ يناير الجاري تطورات الوضع بين السودان وجنوب السودان، وكان نائب الرئيس السوداني الحاج ادم ووزير الخارجية علي كرتي قام أخيراً بزيارة إلى دول غرب وجنوب القارة كلا على حدة، فيما وصف وزير رئاسة مجلس وزراء حكومة جنوب السودان تلك الزيارات بأنها "تبدو محاولة من الخرطوم للتأثير على تلك الدول". ومن ناحية أخرى يقول أستاذ العلوم السياسية في جامعة أم درمان الإسلامية الدكتور عبده مختار "إن هذه الجولة وبهذا المستوى الرفيع من الحكومة السودانية وفي هذا الوقت تبدو مهمة " و أضاف إنها متأخرة لكنها مطلوبة، و إن السودان ظل لفترات يجهل البعد الأفريقي والعمق الأفريقي الذي اتضحت أهميته بعد انفصال الجنوب، وأصبح الاتحاد الأفريقي لاعبًا رئيسيًا في حل العديد من النزاعات الأفريقية". و تابع مختار في تصريحاته لـ "العرب اليوم" "إن الخطوة تبرهن على إدراك الحكومة السودانية لأهمية تنوير الدول الأفريقية بإبعاد القضية لأنه من الواضح أن الطرف الآخر( جنوب السودان ) نجح كثيرًا في تسويق مواقفه إفريقيًا في ظل غياب للطرف الآخر ( السودان ) عن المسرح". وأشار إلي أن قضايا الخلاف الحدودي بين السودان وجنوب السودان ونزاع أبيي المعقد تحتاج لشرح من قبل الحكومة حتى لا تتعاطف الدول الأفريقية مع دولة الجنوب دون معرفة كامل الحقائق بشأن هذه القضايا خاصة نزاع أبيي التي يتداخل فيها التاريخ مع الجغرافيا على خلفية التعايش القبلي بين المكونات السودانية والجنوبية مما أدى إلى تعقيد مسألة الهوية في هذه المنطقة"، مضيفًا "إن البعد الاقتصادي احتل مكانه في الصراع بعد ظهور النفط فيها ، لذلك تأتي الخطوة في وقت مهم ويجب أن تستمر الحكومة السودانية في تكثيف الجهود الدبلوماسية لتشمل دول أفريقيا خاصة المؤثرة .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نائبا البشير يبدأن جولة أفريقية لشرح الموقف مع جوبا نائبا البشير يبدأن جولة أفريقية لشرح الموقف مع جوبا



GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 06:52 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021
 العرب اليوم - فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021

GMT 02:23 2021 الخميس ,25 آذار/ مارس

شركة "لينوفو"تحيي سلسلة حواسب "نوك"من جديد

GMT 03:39 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

لادا تطور نسخا معدّلة من XRAY الشهيرة

GMT 03:17 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

بدائل BMW وماركات حيرت العالم

GMT 03:24 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

أسوأ أزمة للإنتاج وسر تفوق الكهربائية

GMT 15:53 2021 الخميس ,25 آذار/ مارس

فيسبوك تهدد كلوب هاوس بتحديث جديد
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab