محكمة أميركية تسجن مهندسا صينيا بتهمة سرقة اسرار صناعية
آخر تحديث GMT06:43:19
 العرب اليوم -

محكمة أميركية تسجن مهندسا صينيا بتهمة سرقة اسرار صناعية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - محكمة أميركية تسجن مهندسا صينيا بتهمة سرقة اسرار صناعية

واشنطن ـ وكالات

أصدرت محكمة أميركية حكما بالسجن لاكثر من خمسة أعوام على مهندس صيني الجنسية بعد ان ادانته بنقل اسرار تتعلق بالصناعات العسكرية الى الصين. وكان المهندس، ويدعى ليو سيتشينغ، والذي كان يعمل في شركة L-3 Communications الأميركية، قد اتهم بسرقة اسرار تتعلق بالتقنيات الخاصة بالصواريخ والطائرات بدون طيار ونقلها الى الصين. وشملت لائحة الاتهام التي أدين بموجبها جرائم تصدير الاسرار العسكرية وحيازة اسرار صناعية مسروقة والكذب على السلطات. ويصر ليو على انه لم يخالف القانون، ولم ينوي نقل الاسرار الى الصين. وكان ليو شيتشينغ - المعروف بستيف ليو - يعمل رئيسا للمهندسين في الوحدة الخاصة بتقنيات الفضاء والملاحة التابعة للشركة الامريكية المذكورة في نيو جيرسي في عامي 2009 و2010. ويقول الإدعاء إنه سرق آلاف الملفات الكمبيوترية في عام 2010، وأخذها معه الى الصين مستخدما حاسوبه الشخصي حيث القى محاضرات عن التقنيات التي كان يعمل عليها في عدة جامعات وندوات لها ارتباطات بالحكومة الصينية. ويقول الإدعاء إنه نقل المعلومات التي تتعلق بتصميم وأداء انظمة التحكم الخاصة بالصواريخ والطائرات بدون طيار بأمل الحصول على وظيفة في الصين في المستقبل. وتقول وكالة التحريات الاتحادية الأميركية إن عناصرها اكتشفوا الحاسوب الذي استخدمه ليو بحوزته لدى عودته الى مطار نيوارك من الصين في نوفمبر / تشرين الثاني 2012. وكانت المحكمة قد أدانته في سبتمبر الماضي. يذكر انه لا يجوز نقل المعلومات التقنية العسكرية الامريكية الى خارج البلاد دون تصريح خاص. وقال رئيس الإدعاء بول فيشمان "بدل ان يحصل ليو على المديح والثناء الذي كان يتوقعه من الصين، حصل اليوم على الجزاء الذي يستحقه جراء التهديد الذي مثله لأمننا الوطني: 70 شهرا في السجن." ولكن محامي ليو، جيمس تونيك، قال إن موكله ارتكب "خطأ شنيعا" بنقله المعلومات الى الصين مستخدما حاسوبه الشخصي، ولكن ذلك "لا يرقى الى مستوى الفعل الجرمي." وأضاف المحامي "لم ينو ليو إيذاء احد.".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محكمة أميركية تسجن مهندسا صينيا بتهمة سرقة اسرار صناعية محكمة أميركية تسجن مهندسا صينيا بتهمة سرقة اسرار صناعية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محكمة أميركية تسجن مهندسا صينيا بتهمة سرقة اسرار صناعية محكمة أميركية تسجن مهندسا صينيا بتهمة سرقة اسرار صناعية



لحضور حفلة البيبي شور الفاخرة التي أقامتها ميغان

أمل كلوني تتحدّى الثّلوج بجمبسوت أحمر مع بليزر أسود

نيويورك - العرب اليوم
 العرب اليوم - طالب ثانوي يتّهم صحيفة "واشنطن بوست" بالتشهير به

GMT 05:48 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة
 العرب اليوم - أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة

GMT 05:17 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة

GMT 04:47 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 العرب اليوم - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 17:01 2019 الخميس ,07 شباط / فبراير

اكتشاف فيروس جديد يضرب ملايين الهواتف الذكية

GMT 01:08 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

لبنى أحمد تكف عن أهمية المرجان في امتصاص الطاقة السلبية

GMT 12:19 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

معايعة تؤكّد أن إسرائيل تسعى إلى ضرب السياحة

GMT 07:22 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

"داونتاون كامبر" ثالث فندق مميز وسط مدينة ستكهولم

GMT 02:46 2016 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"ذا شيلد" يتحدون في نزال "راو" ضد مصارعو "سماكداون"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab