لبنان مكاري يستبعد التوصل إلى قانون للانتخاب
آخر تحديث GMT13:36:16
 العرب اليوم -

لبنان: مكاري يستبعد التوصل إلى قانون للانتخاب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لبنان: مكاري يستبعد التوصل إلى قانون للانتخاب

بيروت ـ جورج شاهين

جدد رئيس مجلس النواب نبيه بري تأكيد الأجواء الإيجابية في انعقاد اللجنة الفرعية لقانون الانتخاب التي تضم نوابا من قوى 8 و14 آذار مطلع السنة الجديدة، آملا أن "يفتح عملها ثغرة في القطيعة التي نشهدها اليوم قاصدا الإشارة إلى مقاطعة نواب قوى 14 آذار". وقال بري أمام النواب في لقاء الأربعاء النيابي، الذي جمع نوابا من 8 آذار، الأربعاء، إنه يعول على عمل هذه اللجنة، مشددا على تكثيف اجتماعاتها بحيث يمكن أن تجتمع مرتين أو ثلاثة في اليوم الواحد، مؤكدا أهمية التفتيش عن مساحة تفاهم بين اللبنانيين لدرء المخاطر التي تلوح في الافق، ومواجهة الاستحقاقات المقبلة. وأضاف: "لقد واجهنا في السابق من خلال التلاقي والتعاون، الكثير من السلبيات والمخاطر، وأننا نستطيع اليوم أن نواجه كل الأمور الصعبة، من خلال هذه الروح من التفاهم والتواصل بين الجميع". وعلى هذا الصعيد، أبلغت دوائر المجلس أعضاء اللجنة الفرعية موعد انعقادها، الثلاثاء، في 8 كانون الثاني/ يناير المقبل في العاشرة والنصف صباحا في المجلس النيابي. وعلم "العرب اليوم"، أن رئيس لجنة الإدارة والعدل النيابية النائب روبير غانم، سيرأس اللجنة لغياب نائب رئيس المجلس فريد مكاري، الذي قال في بيان أصدره من باريس، عصر الأربعاء، وعممه مكتبه في بيروت، إنه لن يرأس هذه اللجنة ولا يتوقع منها أن تنجح في التوصل إلى قانون جديد. وأضاف مكاري، أنه "لن يرأس اجتماعات اللجنة النيابية المصغرة لبحث قانون الانتخاب، وقد أبلغت الرئيس نبيه بري بذلك، واقترحت عليه عدة خيارات في هذا الشأن، وأنا على قناعة بضرورة أن تستمر هذه اللجنة في اجتماعاتها، لأن الحكومة غير ممثلة فيها، وموضوع قانون الانتخاب يخصّ كل الفئات اللبنانية من دون استثناء، ونحن كقوى 14 آذار متحمسون لإجراء الانتخابات"، لافتاً إلى أن "الرئيس بري يعلم خطورة وجدّية التهديدات الأمنية، ولذلك اقترح أن تعقد هذه اللجنة اجتماعاتها في فندق قريب من مجلس النواب". وجزم أن "الأطراف المشاركين في اللجنة المصغرة، قادرون على التوصل إلى اتّفاق بمعزل عن حصولهم على موافقة مراجعهم السياسية، لذلك أستبعد التوصل إلى اتّفاق، لأنه ليس بالأمر السهل، خصوصاً أن هذه اللجنة ليست لديها صلاحية التصويت وليست لديها الصفة التقريرية، فإما أن تصدر عنها قرارات بالتوافق أو لا شيء"، مشدداً على أهمية انتظار ما سيرشح عن هذه اللجنة التي أمامها أسبوع كامل للعمل. وإذ شدد على ضرورة إقرار قانون جديد للانتخابات، أشار إلى عدم وجود إجماع على قانون بديل عن قانون الستين، ودعا رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان إلى أن "يجتمع مع كل الأطراف السياسية، كل على حدة، واستخلاص القواسم المشتركة، لنجتمع بعدها ونتّخذ القرار في شأن هذه القواسم"، مذكراً بجلسات الحوار السابقة، و"عدم التزام الفريق الآخر بما تم التوافق عليه".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لبنان مكاري يستبعد التوصل إلى قانون للانتخاب لبنان مكاري يستبعد التوصل إلى قانون للانتخاب



بدت كيت ميدلتون بفستان مستوحى مِن الستايل الإغريقي

إطلالات ملكية راقية بفستان السهرة مع الكاب لخطف الأنظار

لندن ـ العرب اليوم

GMT 02:42 2020 الجمعة ,05 حزيران / يونيو

تعرف على أجمل المنتزهات الوطنية في ناميبيا
 العرب اليوم - تعرف على أجمل المنتزهات الوطنية في ناميبيا

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 01:42 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

مصر تسجل 1152 اصابة جديدة بفيروس كورونا و47 حالة وفاة

GMT 13:32 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

قائمة أفضل 10 مدربين في تاريخ دوري أبطال أوروبا

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 01:42 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

مصر تسجل 1152 اصابة جديدة بفيروس كورونا و47 حالة وفاة

GMT 13:32 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

قائمة أفضل 10 مدربين في تاريخ دوري أبطال أوروبا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab