عودة الحياة إلى طبيعتها في طرابلس عقب احتفالات الثورة
آخر تحديث GMT04:10:18
 العرب اليوم -

عودة الحياة إلى طبيعتها في طرابلس عقب احتفالات الثورة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عودة الحياة إلى طبيعتها في طرابلس عقب احتفالات الثورة

طرابلس ـ وكالات

ساد الهدوء مختلف شوارع ومناطق العاصمة الليبية طرابلس، عقب انتهاء الاحتفالات بالذكرى الثانية للثورة الليبية التي أطاحت بالرئيس السابق معمر القذافي ونظامه. وأفاد الأربعاء أن معظم مظاهر الاحتفالات التي بدأت الأحد الماضي بالذكرى الثانية للثورة، اختفت من شوارع العاصمة، حيث قام مجموعة من الشباب بإنزال الأعلام التي ترمز للثورة من أعلى واجهات المنازل والمؤسسات إيذانًا بانتهاء الاحتفالات. وعادت الحياة إلى طبيعتها في الشوارع اليوم مثلما كانت عليه قبل يوم الأحد، حيث قلَّت نسبة الزحام في طرقات العاصمة التي كان من الصعب السير فيها أثناء الاحتفالات. وفتحت المحال التجارية الصغيرة في الأحياء والكبيرة الواقعة في وسط طرابلس، أبوابها أمام الجماهير اليوم، بعد أن أغلقت معظمها خلال الاحتفالات، كما توقفت العروض الغنائية والألعاب النارية التي لم تهدأ خلال الأيام الثلاث الماضية. وعلى المستوى الأمني أوضح أن نقاط التفتيش الأمنية التي انتشرت في شوارع العاصمة خلال الأيام الثلاث الماضية تناقص عددها في الطرقات والأحياء، ولكنها استمرت بشكل مشدد في منافذ المدينة الرئيسية. وكانت السلطات الأمنية في طرابلس قد ذكرت في وقت سابق لمراسل الأناضول أنها لم تسجل أي اختراقات أمنية من شأنها أن تعكر صفو احتفال الليبيين. وأعلنت السلطات الليبية، مساء أمس الثلاثاء، إعادة فتح معابرها الحدودية مع كل من تونس ومصر بعد غلقها أثناء الاحتفالات الليبية بثورة الـ 17 فبراير/ شباط 2011. وسبق أن أعلنت الحكومة الليبية عن جملة من الإجراءات والتدابير الأمنية لتأمين الاحتفالات بمناسبة الذكرى الثانية للثورة التي أطاحت بنظام القذافي، من بينها تقييد حركة المطارات وإغلاق المنافذ البرية مع تونس ومصر. وأعلنت الحكومة الليبية الأحد الماضي 17 فبراير/ شباط الجاري عطلة رسمية، للاحتفال بذكرى الثورة، وهي الاحتفالات التي  عمت العاصمة طرابلس ومدن أخرى، مثل مصراتة وزليتن والخمس والزنتان والزاوية (غرب)، وسبها وبعض قرى الجنوب، والبيضاء وطبرق ودرنة في الشرق، وسط إجراءات أمنية مشددة أيضًا.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عودة الحياة إلى طبيعتها في طرابلس عقب احتفالات الثورة عودة الحياة إلى طبيعتها في طرابلس عقب احتفالات الثورة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عودة الحياة إلى طبيعتها في طرابلس عقب احتفالات الثورة عودة الحياة إلى طبيعتها في طرابلس عقب احتفالات الثورة



أظهرت عضلات بطنها وجسدها الممشوق في الصور

تألّق توليسا خلال قضائها وقتًا ممتعًا في منتجع برتغالي

لشبونة ـ ناجي دياب

GMT 05:48 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة
 العرب اليوم - أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة

GMT 05:17 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة

GMT 03:06 2015 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

"هيونداي" تطرح السيارة الجديدة "توسان" في الأسواق

GMT 00:10 2018 السبت ,30 حزيران / يونيو

شركة بي إم دبليو تسجل 3 سيارات كهربائية

GMT 08:01 2015 الأربعاء ,07 تشرين الأول / أكتوبر

تكريم 494 من المتقاعدين والعاملين في البلاط العماني

GMT 04:22 2017 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

تعرف على طريقة حياة القبائل المنعزلة في عمق تلال بنغلاديش
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab