جنبلاط يحذر الحكومة اللبنانية من اتخاذ إجراءات خطيرة لتمويل موارد الرواتب
آخر تحديث GMT13:01:52
 العرب اليوم -

جنبلاط يحذر الحكومة اللبنانية من اتخاذ إجراءات خطيرة لتمويل موارد الرواتب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - جنبلاط يحذر الحكومة اللبنانية من اتخاذ إجراءات خطيرة لتمويل موارد الرواتب

بيروت ـ جورج شاهين

نبه رئيس جبهة النضال الوطني ورئيس الحزب التقدمي الإشتراكي في لبنان وليد جنبلاط من خطورة الإجراءات الحكومية لتمويل سلسلة الرتب والرواتب وخصوصًا تلك التي تطال البيئة وتعديل قوانين الاستثمار بزيادة عامل الاستثمار على المباني ونصح باللجوء إلى كل ما يؤدي إلى وقف الهدر في المرفأ والمطار والتهرب من الرسوم الجمركية وملاحقة المخالفات البحرية. وأدلى رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط بموقفه الأسبوعي لجريدة "الأنباء" الإلكترونية، وسأل: "لماذا تتهرب الحكومة والجهات المختصة من تحمل مسؤولياتها في مسألة سلسلة الرتب والرواتب؟ فبدل اتخاذ إجراءات وقرارات حاسمة وجريئة لوقف الهدر والفساد، تتجه الخطوات نحو قرارات اعتباطية ستؤدي، في حال إقرارها، إلى نتائج كارثية على المستوى البيئي والعمراني، وستقضي على ما تبقى من بقايا التراث المعماري والهندسي الذي شوهته هجمات الباطون وناطحات السحاب والعمارات التجارية، وكلها ساهمت في جعل السوق العقارية تعاني جنون الأسعار، وما إقرار المقترح من بناء طبقات جديدة إلا ليزيد الفوضى العمرانية والإنشائية". وأضاف: "أليس حريًا الذهاب نحو إجراءات أكثر جذرية وحزمًا كملف الأملاك العامة البحرية، وهو ملف مزمن وقديم، أو ملف ضبط التهريب الأمني والحزبي في مرفأ بيروت والمطار، وهي مبالغ هائلة تقدر بملايين الدولارات ومغطاة من جهات نافذة وتحرم الخزينة مداخيل مالية كبيرة؟ ولماذا لا يعاد النظر في السياسات الضريبية بصورة جذرية لتحقيق العدالة الاجتماعية وتلافي استمرار التساوي بين الاثرياء والفقراء والتفكير الجدي بالضرائب على المبادلات العقارية والفوائد المصرفية وفق دراسة جدية لتلافي أي انعكاسات سلبية كتهريب الرساميل الى خارج القطاع المصرفي اللبناني؟". وتابع: "لماذا التأخير المتمادي في معالجة مشاكل الكهرباء المتفاقمة؟ وأين أصبحت البواخر والسفن الموعودة؟ وهل يجوز أن يعاني المواطن اللبناني بعد أكثر من عشرين سنة من إنتهاء الحرب، انقطاع الكهرباء؟" وختم: "المطلوب أن تتحمل الدولة مسؤولياتها كاملة وتذهب نحو خطوات اصلاحية جذرية".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جنبلاط يحذر الحكومة اللبنانية من اتخاذ إجراءات خطيرة لتمويل موارد الرواتب جنبلاط يحذر الحكومة اللبنانية من اتخاذ إجراءات خطيرة لتمويل موارد الرواتب



تميَّز بقَصَّة الصدر المحتشمة مع الحزام المُحدّد للخصر

أحلام تخطف الأنظار بفستان فضيّ في عيد ميلادها

بيروت - العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 02:02 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 العرب اليوم - تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال

GMT 22:54 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

الرقص والعيون من طرق إغراء الزوج قبل ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 02:52 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ياسمين صبري تُشعل مواقع التواصل بمواصفات فتى أحلامها

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 05:25 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

وضعيات الجماع الافضل للأرداف وخسارة الوزن

GMT 01:25 2016 الأحد ,21 شباط / فبراير

خبراء يذكرون 5 فوائد للجنس غير بقاء البشرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab