تقرير الأمم المتحدة أكثر من 7500 مدني قتلوا العام الماضي في أفغانستان
آخر تحديث GMT21:38:24
 العرب اليوم -

تقرير الأمم المتحدة: أكثر من 7500 مدني قتلوا العام الماضي في أفغانستان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تقرير الأمم المتحدة: أكثر من 7500 مدني قتلوا العام الماضي في أفغانستان

واشنطن ـ وكالات

كشف تقرير سنوي حول الضحايا المدنيين في أفغانستان نشر الثلاثاء 19 شباط/فبراير أن أكثر من 7500 مدني قتلوا أو جرحوا في عام 2012 نتيجة الصراع العسكري في أفغانستان. ويشير التقرير الذي أعدته بعثة المساعدة الدولية في أفغانستان ومكتب مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الى أن 2754 مدنيا أفغانيا لقوا مصرعهم وأصيب 4805 آخرون جراء أعمال العنف في أفغانستان في العام الماضي. وأكد  التقرير أن هذه الأرقام تشير الى انخفاض بنسبة 12% في عدد الضحايا المدنيين مقارنة بالفترة نفسها من عام 2011. ويعتبر الشتاء القارس الذي عرقل انتقال المسلحين، وتأثير العمليات العسكرية السابقة التي نفذها الائتلاف الغربي ضد حركة طالبان، إضافة الى انخفاض الهجمات الانتحارية، يعتبر من العوامل الرئيسية التي تفسر هذا الانخفاض. ويشير واضعو التقرير الى أن الانخفاض في عدد الضحايا بين المدنيين في أفغانستان سجل لأول مرة منذ أن بدأ موظفو الأمم المتحدة بنشر مثل هذه الإحصاءات في عام 2007. وكان 7837 مدنيا قد قتلوا أو جرحوا في أفغانستان في عام 2001. ووفقا للتقرير فإن حصيلة القتلى المدنيين في أفغانستان خلال السنوات الست الأخيرة تصل الى 14728 شخصا. ويشير التقرير الى إن القوات المناهضة للحكومة تتحمل مسؤولية وفات حوالي 81% من جميع المدنيين الذين لقوا مصرعهم في العام الماضي في أفغانستان. ويشير التقرير أيضًا الى زيادة بنسبة 700% في عدد القتلى جراء اعتداءات مسلحين على موظفي الخدمة الحكومية، وزيادة بنسبة 20% في عدد الاعتداءات على النساء والفتيات الأفغانيات.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقرير الأمم المتحدة أكثر من 7500 مدني قتلوا العام الماضي في أفغانستان تقرير الأمم المتحدة أكثر من 7500 مدني قتلوا العام الماضي في أفغانستان



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقرير الأمم المتحدة أكثر من 7500 مدني قتلوا العام الماضي في أفغانستان تقرير الأمم المتحدة أكثر من 7500 مدني قتلوا العام الماضي في أفغانستان



حملت حقيبة كلاتش خمرية اللون طابقت حزام الخصر

كيت ميدلتون أنيقة خلال "100 سيّدة في عالم التّمويل"

لندن - العرب اليوم

امتلأ جدول أعمال دوقة كامبريدج كيت ميدلتون، الأربعاء، بأكثر من مهمّة رسمية، فبعدما حضرت مؤتمر دعم الصحة العقلية للطلاب خلال النهار، عادت الدوقة إلى قصرها لكي تُبدّل إطلالة بدلة التنورة من دولتشي آند غابانا، بإطلالة الفستان الكلاسيكي. بدت كيت كالوردة الإنجليزية بفُستانها الوردي الذي اختارته من علامة "غوتشي"، فجاءت ياقته بقصة حرف V عميقة، وأكمامه بطولٍ قصير كأنها شالات حريرية لفّت جسدها الرّشيق، لينسدل الفُستان للأسفل ويُلامس الأرض بقماشه المصنوع من التول، امتزجت ألوانه بدرجات الوردي النّاعم. حرصت الدّوقة أن تنسّق ألوان إطلالتها بعناية، فحملت حقيبة كلاتش مُخملية خمرية اللون، طابقت حزام الخصر الذي زمّ فُستانها من المُنتصف، وأضافت لمسة برّاقة لإطلالتها بانتعالها كعبا عاليا فضيا لامعا، اختارته من علامة أوسكار دي لا رينتا، بلغ سعره 729 دولارا. أبقت زوجة الأمير ويليام مكياجها ناعمًا، فاعتمدت أحمر الشّفاه الوردي اللامع مع لمسات…

 العرب اليوم - أفضل المطاعم التي يمكنك زيارتها  في جزيرة جيرزسي

GMT 03:26 2019 الخميس ,14 شباط / فبراير

6 طرق لتحديث مطبخك مع ميزانية منخفضة
 العرب اليوم - 6 طرق لتحديث مطبخك مع ميزانية منخفضة

GMT 17:26 2019 الخميس ,14 شباط / فبراير

قرود ضخمة تُهاجم جامعة سعودية بحثًا عن الطعام

GMT 10:20 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

العلماء يعثرون على جمجمة عمرها 35 ألف عام

GMT 17:24 2018 الثلاثاء ,24 تموز / يوليو

المحكمة الجنائية الدولية وفلسطين

GMT 11:26 2018 الخميس ,26 تموز / يوليو

أوجه النشاط التسويقي

GMT 03:47 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبدالله تكشف عن تصميمها لمجموعة من أزياء شتاء 2019

GMT 05:50 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مقتل صيدلي مصري على يد "مختل" في السعودية

GMT 01:40 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

سامي هاشم يؤكّد دعمه لقضية تطوير المنظومة التعليمة في مصر

GMT 13:20 2018 الخميس ,06 كانون الأول / ديسمبر

مصر ضمن أكبر دولتين تتلقيان استثمارات

GMT 02:27 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

برونو لومير يؤيد خفض الضرائب لإرضاء "السترات الصفراء"

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab