بابا الفاتيكان يشيد بالمسلمين ويدعو مسيحيي الشرق لرد الشر بالخير
آخر تحديث GMT03:55:40
 العرب اليوم -

بابا الفاتيكان يشيد بالمسلمين ويدعو مسيحيي الشرق لرد الشر بالخير

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بابا الفاتيكان يشيد بالمسلمين ويدعو مسيحيي الشرق لرد الشر بالخير

باريس ـ أ.ف.ب

أشاد البابا فرنسيس خلال ترؤسه رتبة درب الصليب فى الكوليزيزوم مساء أمس الجمعة، بـ"الصداقة مع إخوتنا المسلمين" فى الشرق الأوسط، داعيا المسيحيين فى هذه المنطقة إلى أن"يردوا على الشر بالخير". وفى ختام رتبة درب الصليب التى شارك فيها حشد غفير من المؤمنين تراوح عددهم بين 15 إلى 20 ألف مؤمن، ألقى البابا كلمة شكر فيها الشبان اللبنانيين الذين شاركوا فى الرتبة من خلال صلوات وتأملات أعدوها للمناسبة. وقال،" لقد أصغينا فى هذه الليلة إلى شهادة إخوتنا اللبنانيين، هم الذين أعدوا هذه التأملات والصلوات الجميلة، نشكرهم من كل قلوبنا على عملهم هذا وبالأخص على الشهادة التى يؤدونها". وأضاف بحسب الترجمة العربية لكلمته كما أوردها موقع إذاعة الفاتيكان،" لقد رأينا ذلك عندما زار لبنان البابا بنديكتوس السادس عشر (فى سبتمبر)، رأينا جمال وقوة الشركة بين مسيحيى هذه الأرض والصداقة بين الإخوة المسلمين لقد كانت علامة رجاء للشرق الأوسط وللعالم بأسره" وتابع البابا فرنسيس، أول راهب يسوعى يصل إلى السدة البابوية"لا أريد أن أكثر الكلام إذ فى هذه الليلة يجب أن تبقى كلمة واحدة وهى الصليب. صليب يسوع المسيح هو الكلمة التى أجاب بها الله على الشر الموجود فى العالم". وأكد البابا أنه "قد يبدو لنا مرات عديدة أن الله يبقى صامتا ولا يرد على الشر، ولكن فى الواقع، أن الله قد تكلم وأعطانا جوابا، وجوابه هو صليب يسوع المسيح: كلمة محبة ورحمة وغفران". وقال أيضا إن "كلمة الصليب هى أيضا جواب للمسيحيين على الشر الذى يتابع عمله فينا ومن حولنا، على المسيحيين أن يردوا على الشر بالخير، حاملين الصليب على مثال يسوع". وختم الحبر الأعظم كلمته بالدعوة إلى"أن نتابع درب الصليب هذه فى حياتنا اليومية، ولنسر معا على درب الصليب حاملين فى قلوبنا كلمة المحبة والغفران هذه، لنسر بانتظار قيامة يسوع الذى يحبنا".    

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بابا الفاتيكان يشيد بالمسلمين ويدعو مسيحيي الشرق لرد الشر بالخير بابا الفاتيكان يشيد بالمسلمين ويدعو مسيحيي الشرق لرد الشر بالخير



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بابا الفاتيكان يشيد بالمسلمين ويدعو مسيحيي الشرق لرد الشر بالخير بابا الفاتيكان يشيد بالمسلمين ويدعو مسيحيي الشرق لرد الشر بالخير



لحضور حفلة البيبي شور الفاخرة التي أقامتها ميغان

أمل كلوني تتحدّى الثّلوج بجمبسوت أحمر مع بليزر أسود

نيويورك - العرب اليوم

GMT 05:17 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - الجيش الليبي يعلن عن تحرير مدينة "مرزق" الجنوبية
 العرب اليوم - طالب ثانوي يتّهم صحيفة "واشنطن بوست" بالتشهير به

GMT 05:48 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة
 العرب اليوم - أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة

GMT 04:22 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 العرب اليوم - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 04:47 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 العرب اليوم - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 17:01 2019 الخميس ,07 شباط / فبراير

اكتشاف فيروس جديد يضرب ملايين الهواتف الذكية

GMT 01:08 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

لبنى أحمد تكف عن أهمية المرجان في امتصاص الطاقة السلبية

GMT 12:19 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

معايعة تؤكّد أن إسرائيل تسعى إلى ضرب السياحة

GMT 07:22 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

"داونتاون كامبر" ثالث فندق مميز وسط مدينة ستكهولم

GMT 02:46 2016 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"ذا شيلد" يتحدون في نزال "راو" ضد مصارعو "سماكداون"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab