اللقاء النيابي الشمالي يستنكر تهرب عون من إجراء الانتخابات اللبنانية في موعدها
آخر تحديث GMT16:03:09
 العرب اليوم -

"اللقاء النيابي الشمالي" يستنكر تهرب عون من إجراء الانتخابات اللبنانية في موعدها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "اللقاء النيابي الشمالي" يستنكر تهرب عون من إجراء الانتخابات اللبنانية في موعدها

بيروت ـ جورج شاهين

ستنكر "اللقاء النيابي الشمالي" ما وصفه بـ"الكلام الخطير" الذي خرج على لسان النائب العماد ميشال عون، بشأن الأوضاع الأمنية في طرابلس وعكار، حيث اعتبرها تهربًا من إجراء الانتخابات في موعدها، كما انتقد المتحدث باسم المجتمعون سياسة وزير الطاقة اللبناني المتعلقة بتعيينات جديدة في منشأت النفط في طرابلس والزهراني، والتي اعتبرها "عنوان انتخابي بامتياز". جاء ذلك عقب اجتماع في دارة النائب محمد كبارة، حضره كل من النواب سمير الجسر وخالد الضاهر وقاسم عبد العزيز وبدر ونوس وكاظم الخير وأحمد فتفت. حيث تحدث فتفت باسم المجتمعين فقال "في وقت تدعي الحكومة وبعض أطرافها أن هناك نقصًا في المالية العامة، وتسمي الهدر في أماكن معينة، بدأت تتوارد معلومات أكيدة أن معالي وزير الطاقة الأستاذ جبران باسيل يسعى لزج مجموعة من الموظفين الجدد في منشآت النفط في طرابلس وفي الزهراني، إنه عنوان انتخابي بامتياز، وهو يمارس سياسة الهدر بامتياز، حيث لا لزوم لهؤلاء الموظفين، في الوقت الذي تعاني هذه المنشآت من اشكاليات مالية، وفي وقت ما زالت الحكومة تتمنع عن إرسال سلسلة الرتب والرواتب الجديدة إلى المجلس النيابي، تحت عنوان النقص في التمويل، نجد أن سياسة الهدر وسرقة المال العام ما زالت مستمرة، بعناوين انتخابية واضحة من قبل بعض الوزراء". وأضاف فتفت "كما استمعنا أخيرًا إلى كلام خطير جدًا من الجنرال عون، بشأن الأوضاع الأمنية في طرابلس وعكار، وأنها قد لا تسمح بإجراء الانتخابات، أولاً نطلب من الجنرال أن يراجع غبطة البطريرك وزيارته الأخيرة إلى عكار، ليتأكد أن الوضع في عكار وفي طرابلس من أكثر الأوضاع أمنًا، وهي مناطق مفتوحة وترحب بالجميع دون استثناء، وهذا الكلام فيه الكثير من الافتراء، وفيه ربما تحضير لمحاولة تأجيل الانتخابات، من قبل بعض من يدعون الديموقراطية والحرية، لأنهم يخشون هذه الانتخابات، و يخشون خسارة هذه الانتخابات، بسبب ممارساتهم الكيدية المتزايدة، على الصعد الاقتصادية والمعيشية والسياسية، وتحديدًا في الشأن السوري". وتابع فتفت قائلاً "نحن مع نظام انتخابي أكثري، بانتظار نزع سلاح الميليشيات التي تسمى (ميليشيات حزب الله). ونطالب باجراء انتخابات على أساس نظام أكثري، لأنه أثبت أنه يخلق توازنًا وطنيًا. أما موضوع الدوائر، فنحن مستعدون لمناقشة موضوع الدوائر الصغرى، وسبق لدولة الرئيس فؤاد السنيورة أن أبلغ غبطة البطريرك أنه موافق على الدوائر الصغرى". وردًا على سؤال بشأن اتهامات نائب الأمين العام لـ"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم لحزب "المستقبل" بالتدخل في الأزمة السورية، قال فتفت "كذب كبير جدًا، فحزب المستقبل لا يتدخل أبدًا في الشأن السوري، ونحن مواقفنا واضحة جدًا، وهي مرتبطة بثلاثة أمور أساسية، التأييد السياسي والتأييد الاعلامي والشأن الإنساني وفقط، وما عدا ذلك نحن لا نتدخل أمنيًا، والدليل على ذلك أننا نحن من طالبنا بأن ينتشر الجيش اللبناني على كل الحدود اللبنانية-السورية، وأن يمنع أي تمرير للسلاح أو للرجال أو للعتاد من سورية إلى لبنان أوالعكس، ولكن حزب الله وحكومته رفضا، ونحن إذ نصر على نشر الجيش، وإذا كان السبب أن الجيش لا يتمكن من ذلك، فليطلب من "اليونيفل" وفق المادة 14 من القرار 1701 أن تسانده، لمنع بعض المجانين من زجنا في حرب لا دخل لنا فيها".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اللقاء النيابي الشمالي يستنكر تهرب عون من إجراء الانتخابات اللبنانية في موعدها اللقاء النيابي الشمالي يستنكر تهرب عون من إجراء الانتخابات اللبنانية في موعدها



أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون

الملكة ليتيزيا تتألق بفستان من الورود ارتدته العام الماضي

مدريد - العرب اليوم

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 12:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر تويوتا راف فور 2019 الجديدة كليًا ينكشف رسميًا على الانترنت

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 21:40 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 05:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حلقة مطاطية صغيرة تقلل من احتمال الولادة المبكرة

GMT 01:44 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج وسوف ينفصل عن زوجته الثانية ندى زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab