القاعدة تعلن مسؤوليتها عن مقتل العشرات من الجنود اليمنيين في مواجهات البيضاء
آخر تحديث GMT03:39:17
 العرب اليوم -

"القاعدة" تعلن مسؤوليتها عن مقتل العشرات من الجنود اليمنيين في مواجهات البيضاء

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "القاعدة" تعلن مسؤوليتها عن مقتل العشرات من الجنود اليمنيين في مواجهات البيضاء

صنعاء ـ يو.بي.آي

أعلن تنظيم "قاعدة الجهاد في جزيرة العرب"، الجمعة، مسؤوليته عن مقتل عشرات الجنود اليمنيين في مواجهات مع الجيش، وتمكنه من إعطاب دبابتين واستيلائه على عتاد عسكري خلال مواجهات في محافظة البيضاء شرق اليمن. وقال التنظيم في بيان حصلت يونايتد برس انترناشونال، على نسخة منه، إنه "نفذ عملية استشهادية بسيارة مفخخة على نقطة أَحرمَ العسكريةِ، أسفرت عن مقتلِ وإصابةِ نحوَ ثلاثينَ جندياً كنتيجةٍ أولية". واضاف التنظيم في بيانه الأول من نوعه، اثر توقف المواجهات مع الجيش اليمني منذ يوليو/تموز الماضي "الى ان المواجهات مع الجيش في منطقة خُبزَةَ بالبيضاء، أسفرَ عن إعطابِ 3 دوريات عسكريةٍ وغنيمة سيارةِ إسعاف عسكرية ومحاصرةِ مجموعةِ من الجنود". وتنبى التنظيم مسؤوليته عن "تفجير ثلاث عبوَات ناسفة على أطقم للجنود أسفرت عن مقتلِ 8 منهُم على الأقل بالإضافة الى كمين لشاحنتي إمداد عسكريتين من نوع (كراز) نتج عنه إحراقهما". وزعم تنفيذه 5 تفجيرات "نوعية داخلَ معسكر في رداع، ما أسفرَ عن مقتلِ 30 جندياً وصلت جثثهم إلى إحدى مستشفيات رداع". وقال بيان التنظيم إن المجاهدين تمكنوا من إعطاب دبابتين وغنيمة شاحنة عسكرية من نوع "كراز" محملة بالذخيرة، ومضاد طيران عيار37، ومدرعة عسكرية من نوع (بي إم بي) مثبت عليها مضاد طيران عيار 14.5". وحذر يمنيون من توسع نطاق المواجهات الدامية التي انفجرت الاثنين في منطقة رداع الواقعة في محافظة البيضاء وسط البلاد، بين قوات الجيش اليمني ومسلحين قبليين يعتقد أنهم من عناصر تنظيم القاعدة. وسقط في المواجهات عشرات القتلى من الجنود وعناصر التنظيم، وشارك سلاح الطيران الحربي في قصف معاقل "القاعدة" بجنوب وشرق رداع وخاصة منطقة المناسح. وقتلت 4 غارات نفذها سلاح الجو اليمني الثلاثاء نحو 16 عنصرا من "القاعدة"، بينما شنّ عناصر "التنظيم" هجمات بسيارات مفخخة أودت بعشرات الجنود. واندلعت المواجهات في البيضاء بعد فشل وسطاء قبليين في إقناع مسلحي "القاعدة" - إثنان من قادتهم من عائلة الذهب- بتسليم أنفسهم إلى السلطات والإفراج عن 3 رهائن، هم زوجان فنلنديان ورجل نمساوي يدرسون اللغة العربية في اليمن خطفوا من صنعاء في 21 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القاعدة تعلن مسؤوليتها عن مقتل العشرات من الجنود اليمنيين في مواجهات البيضاء القاعدة تعلن مسؤوليتها عن مقتل العشرات من الجنود اليمنيين في مواجهات البيضاء



نسقتها مع حذاء أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة

إيفانكا ترامب تلفت الأنظار بإطلالتها الأنيقة في الهند

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 05:03 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل تعرف عليها

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 21:10 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" ترد على تصريحات فنانة مصرية حول عمل "جي بي إس" بصوتها

GMT 18:10 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" تكشف حقيقة تسجيل صوت بدرية طلبة على تطبيق "جي بي إس"

GMT 19:11 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

4 شركات تقاضي موقع التواصل الاجتماعي " Facebook"

GMT 09:53 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 01:49 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح وأفكار تُساعدك على اختيار "جبس" غرف النوم "المودرن"

GMT 17:18 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

نصائح للحصول على ديكورات غرف نوم أطفال مميزة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab