الرئيس الفلسطيني ينوي لقاء يئير لبيد قريبًا
آخر تحديث GMT00:51:31
 العرب اليوم -

الرئيس الفلسطيني ينوي لقاء يئير لبيد قريبًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الرئيس الفلسطيني ينوي لقاء يئير لبيد قريبًا

القدس المحتلة ـ إمتياز المغربي

صرح مصدر فلسطيني أن الرئيس محمود عباس ينوي توجيه دعوة لأعضاء أحزاب مما يسمى بـالمركز واليسار لعقد لقاء معهم، وأضاف المصدر "إن القيادة الفلسطينية اعتبرت حزب "يش عتيد" أنه ذو ثقل كبير، وأن رئيس الحزب يئير لبيد سيكون على رأس قائمة المدعوين للمشاركة في اللقاء، إلى جانب أعضاء كنيست جدد من "العمل" و"ميرتس" وحتى "الليكود"، و أفاد المصدر "إنه لم يتم تحديد موعد للقاء، ولكن من المتوقع أن يكون خلال الأسبوعين القريبين، وقبل تشكيل الائتلاف الحكومي وقبل أن يؤدي أعضاء الكنيست الجدد اليمين القانونية"، و من ناحيته قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس الخميس في رام الله خلال احتفال بالمولد النبوي "إنه يجب على الفلسطينيين إتباع سياسات عاقلة وموزونة دون مغامرات غير محسوبة قولاً وفعلاً، من أجل استعادة حقوقهم". و نشرت  "يديعوت أحرونوت" العبرية عن المصدر قوله "إن عباس يسعى لضمان أن تكون ما تسمى بـعملية السلام ضمن جدول أعمال رئيس الحكومة الجديد خلافا للحكومة السابقة".  كما نقلت عن المصدر "إنه معني بتوجيه الدعوة لممثلي الأحزاب لمناقشة إمكانية اتفاق سلام بين السلطة الفلسطينية وبين إسرائيل. وبحسبه فإن لبيد هو الهدف الرئيسي لمثل هذا اللقاء". وبحسب "يديعوت أحرونوت" فإنه لن يتم توجيه الدعوة إلى ممثلين من حزب "البيت اليهودي" لحضور اللقاء، باعتبار أنه ليس ضمن "معسكر المركز"، كما أنه ليس معنيا بتسوية سياسية. من ناحية أخرى، قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس الخميس في رام الله خلال احتفال بالمولد النبوي "إنه يجب على الفلسطينيين إتباع سياسات عاقلة وموزونة بدون مغامرات غير محسوبة قولا وفعلا، من اجل استعادة حقوقهم". وأضاف "إن هذا النهج أدى إلى عزل ما وصفه بسياسات إسرائيل الاستيطانية على المستوى الدولي و إن الفلسطينيين يشنون حربًا دبلوماسية وأخرى قانونية للحصول على حقوقهم، وأنهم سيستمرون في هذا السياسة". و بشأن الأزمة المالية الخانقة التي تعاني منها دولة فلسطين أعرب عن أمله أن يحذو الأشقاء العرب حذو المملكة العربية السعودية لدعم شعبنا وحل هذه الأزمة الناجمة عن الحصار الإسرائيلي. وأشار إلى "أن أشقاءنا العرب وضعوا خطة إستراتيجية للدفاع عن القدس ورصدوا مبالغ مالية لدعم صمود أهلها، ولكن لم يصلنا منها شيئا حتى اللحظة". وأكد أن "المصالحة الوطنية كانت منذ اللحظة الأولى للانقلاب هدفا وغاية ولا نزال نسعى لتحقيق ذلك".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئيس الفلسطيني ينوي لقاء يئير لبيد قريبًا الرئيس الفلسطيني ينوي لقاء يئير لبيد قريبًا



GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 06:52 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021
 العرب اليوم - فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021

GMT 04:02 2021 الثلاثاء ,06 إبريل / نيسان

ديمبلي يضع برشلونة على بعد نقطة واحدة من أتليتيكو

GMT 09:54 2021 الخميس ,25 آذار/ مارس

الصين توسع مبيعات T77 المعدّلة حول العالم

GMT 07:27 2021 الثلاثاء ,23 آذار/ مارس

"بيجو" تكشف عن الجيل الثالث الجديد من سيارات 308

GMT 12:31 2015 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

تعرفي على أهم أضرار البيرة أثناء فترة الحمل

GMT 04:44 2020 الأربعاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

أحد أكثر الكواكب سوادًا في المجرة يتجه نحو الموت الناري
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab