الدوري المالكي يقسم العراق من أجل مشروع إيراني
آخر تحديث GMT02:46:26
 العرب اليوم -

الدوري: المالكي يقسم العراق من أجل مشروع إيراني

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الدوري: المالكي يقسم العراق من أجل مشروع إيراني

بغداد ـ وكالات

اتهم عزة إبراهيم الدوري، النائب السابق للرئيس العراقي الراحل، صدام حسين، الحكومة العراقية الحالية بزعامة نوري المالكي، بتنفيذ ما وصفه بـ"مشروع صفوي فارسي لتقسيم العراق إلى دويلات منذ 7 سنوات". وقال الدوري إنه يتحدث "من محافظة بابل العراقية بمناسبة عيد تأسيس الجيش العراقي"، الذي يوافق السادس من يناير/كانون الثاني من كل عام. وتحدث الدوري عما يجري في العراق حاليًا، معربًا عن دعمه ودعم شعب العراق "للمعتصمين في الأنبار ونينوى". كما توعد "باستهداف كل من يقوم بدعم مشروع الصفوي الفارسي في العراق، سواء كانوا مدنيين أو عسكريين". يشار إلى أن الدوري كان الرجل الأقوى في نظام الرئيس الراحل صدام حسين، وتوارى عن الأنظار بعد الاحتلال الأميركي للعراق، وظهر في تسجيلات سابقة كان يدعو فيها لمحاربة القوات الأميركية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدوري المالكي يقسم العراق من أجل مشروع إيراني الدوري المالكي يقسم العراق من أجل مشروع إيراني



ظهرت بجاكيت من قماش التويد من تصميم "هيوغو بوس"

إليكِ أجمل إطلالات ملكة إسبانيا أثناء فترة "الحجر المنزلي"

مدريد- العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab