الجيش الجزائري يقتل إسلاميًا قدم على إنه مقرب من زعيم تنظيم القاعدة في المغرب
آخر تحديث GMT03:09:28
 العرب اليوم -

الجيش الجزائري يقتل إسلاميًا قدم على إنه مقرب من زعيم تنظيم "القاعدة" في المغرب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الجيش الجزائري يقتل إسلاميًا قدم على إنه مقرب من زعيم تنظيم "القاعدة" في المغرب

الجزائر ـ وكالات

ذكرت صحف جزائرية السبت أن أحد الإسلاميين السبعة الذين قتلهم الجيش الجزائري الثلاثاء في شرق العاصمة الجزائرية، قدم على إنه مسؤول كبير في تنظيم "القاعدة" في بلاد المغرب الإسلامي. واوضحت صحيفة "الوطن" الناطقة في الفرنسية أن عزت رزقي المعروف ايضًا باسم ابو جعفر، كان يمول تنظيم "القاعدة" في بلاد المغرب الإسلامي والذراع اليمني لزعيم هذا التنظيم عبد المالك دروكدال. وكانت وزارة الدفاع اعلنت أن 7 إسلاميين اعضاء في مجموعة مسلحة "خطيرة" قتلوا صباح الثلاثاء في منطقة بومرداس (50 كلم شرق العاصمة الجزائرية) على اثر "عملية (عسكرية) واسعة" في هذه المنطقة. وفي الاجمال، قتل 9 إسلاميين مسلحين منذ بداية هذه العملية التي لا تزال متواصلة في هذه المنطقة التي تعتبر معقلاً لتنظيم "القاعدة" في بلاد المغرب الإسلامي، بحسب الصحافة. وقالت صحيفة "الوطن" ايضًا أن رزقي انضم إلى المسلحين الإسلاميين في 1994 في بداية الحرب الأهلية في الجزائر. وكانت وزارة الدفاع اكدت مجددًا الثلاثاء تصميم الجيش على مواصلة مكافحة "المجموعات الإرهابية المتبقية" لوضع حد نهائي لاعمالها "الإجرامية". وفي 16 أيلول/ سبتمبر اعتقلت قوات الأمن في منطقة البويرة (120 كلم جنوب شرق العاصمة الجزائرية) صلاح قاسمي القيادي الكبير في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي الذي قدم على إنه المتحدث باسم هذا التنظيم. وعرف صلاح قاسمي خصوصًا لاعلانه في 2006 انضمام الجماعة السلفية للدعوة والقتال سابقًا إلى تنظيم "القاعدة" وقد اطلق لاحقًا على الجماعة اسم تنظيم "القاعدة" في بلاد المغرب الإسلامي. وينشط تنظيم "القاعدة" في بلاد المغرب الإسلامي في الجزائر وخصوصًا في منطقة بومرداس ومناطق تيزي وزو (110 كلم شرق العاصمة) وبجاية والقبائل، ويهاجم قوات الأمن عمومًا.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش الجزائري يقتل إسلاميًا قدم على إنه مقرب من زعيم تنظيم القاعدة في المغرب الجيش الجزائري يقتل إسلاميًا قدم على إنه مقرب من زعيم تنظيم القاعدة في المغرب



تميَّز بقَصَّة الصدر المحتشمة مع الحزام المُحدّد للخصر

أحلام تخطف الأنظار بفستان فضيّ في عيد ميلادها

بيروت - العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 00:49 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أطعمة خاصة لتجنب آثار شرب الكحول في الكريسماس

GMT 07:43 2013 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

وجود الدم في البراز إنذار بسرطان القولون

GMT 18:10 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

الفيلم السينمائي "30 مليون" يجمع نجوم الكوميديا في المغرب

GMT 00:24 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

عطر النعومة والصخب سكاندل من جان بول غوتييه

GMT 00:41 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

سرحان يؤكّد أنّ اضطرابات التوحّد تُكتشف عند 3 أعوام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab