الأمم المتحدة تتحدث عن خطر يواجه 100 ألف نازح في دارفور
آخر تحديث GMT17:42:48
 العرب اليوم -

الأمم المتحدة تتحدث عن خطر يواجه 100 ألف نازح في دارفور

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الأمم المتحدة تتحدث عن خطر يواجه 100 ألف نازح في دارفور

الخرطوم - عبد القيوم عاشميق

تطالب الوكالات الدولية العاملة في السودان بتوفير ما يقارب المليار دولار أميركي لتمويل قرابة 346 مشروعًا للعام 2013 في السودان، فيما أطلقت الأمم المتحدة عبر مكتبها الخاص بالشؤون الإنسانية، الخميس، تحذيرًا من أن 100 ألف نازح في إقليم دارفور غرب السودان يواجهون خطرًا، بسبب القتال، ما لم تسهل الحكومة السودانية عملية إيصال الإغاثة إليهم. إلى ذلك، لا تزال حاجات السودان مرتفعة في ظل وجود ما يقدر بـ  (3،4) مليون شخص، أي قرابة (12%) من سكان السودان من المحتاجين إلى شكل أو آخر من أشكال المساعدة في العام 2013م، ومن هؤلاء - بحسب نشرة دورية لمكتب الأمم المتحدة حصل "العرب اليوم" على نسخة منها، الخميس - المتضررون بالصراع في النيل الأزرق وجنوب كردفان. وتمثل عمليات إنقاذ الحياة المستمرة في دارفور، والتي تستهدف (3،4) مليون شخص ما يقرب من ثلثي حاجات التمويل، وواحدةٌ من أهم أهداف المنظمات الإنسانية الدولية للعام 2013م، بحسب مكتب الأمم المتحدة في السودان، تتمثل في المساعدة في تعزيز قدرات المؤسسات والمنظمات الوطنية على الاستجابة بشكل أمثل  للأزمات الإنسانية. وتُواصل خطة العمل الإنساني للسودان للعام 2013م، دعمَ الانتقال من التدخلات قصيرة الأجل إلى الأنشطة التي تقلل الاعتماد على المساعدات في المدى الطويل. وقال المنسق المقيم للشؤون التنموية والإنسانية للأمم المتحدة في السودان الدكتور علي الزعتري: "بحلول العام العاشر للاستجابة الإنسانية في دارفور، وبعد 40 عامًا من تدفق اللاجئين نحو شرق السودان، ينبغي اتخاذ المزيد من الخطوات في تقديم حلول دائمة، وتعزيز القدرات الوطنية للتخطيط، والاستجابة للحاجات الإنسانية، ويجب القيام بالمزيد من الجهود لتعزيز الاعتماد على الذات، والتقليل من الاعتماد على المعونات. من ناحية أخرى، قال مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في السودان (أوشا)، إن عدد النازحين هو الأكبر خلال السنوات القليلة الماضية في الإقليم، الذي يدور فيه القتال منذ عشرة أعوام بين الحكومة السودانية ومتمردين. وقالت "أوشا" في نشرتها الإخبارية الأسبوعية "ليس واضحًا هل الصراع امتد لمناطق أخرى أم لا، بسبب أن عمال الإغاثة الدوليين لم يسمح لهم بالوصول إلى منطقة جبل عامر" ( تقع  في شمال دارفور، وشهدت صراعًا مسلحًا الفترة الماضية، بسبب البحث عن الذهب). وأضافت أوشا: "أعلمت الأمم المتحدة السلطات السودانية بأنها لن تستطيع المواصلة في تقديم المساعدات، إذا لم يُسمح لموظفي الأمم المتحدة بالسفر إلى المناطق التي تحتاج المساعدات، للقيام بعملية تقييم للوضع".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمم المتحدة تتحدث عن خطر يواجه 100 ألف نازح في دارفور الأمم المتحدة تتحدث عن خطر يواجه 100 ألف نازح في دارفور



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمم المتحدة تتحدث عن خطر يواجه 100 ألف نازح في دارفور الأمم المتحدة تتحدث عن خطر يواجه 100 ألف نازح في دارفور



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - العرب اليوم

سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة…

GMT 05:48 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة
 العرب اليوم - أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة

GMT 05:17 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - الجيش الليبي يعلن عن تحرير مدينة "مرزق" الجنوبية
 العرب اليوم - طالب ثانوي يتّهم صحيفة "واشنطن بوست" بالتشهير به

GMT 06:51 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
 العرب اليوم - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا

GMT 04:22 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 العرب اليوم - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 04:47 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 العرب اليوم - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 17:01 2019 الخميس ,07 شباط / فبراير

اكتشاف فيروس جديد يضرب ملايين الهواتف الذكية

GMT 01:08 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

لبنى أحمد تكف عن أهمية المرجان في امتصاص الطاقة السلبية

GMT 12:19 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

معايعة تؤكّد أن إسرائيل تسعى إلى ضرب السياحة

GMT 07:22 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

"داونتاون كامبر" ثالث فندق مميز وسط مدينة ستكهولم

GMT 02:46 2016 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"ذا شيلد" يتحدون في نزال "راو" ضد مصارعو "سماكداون"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab