الرَّئيس السُّوداني يعلن عن خطوات إصلاحيَّة لشعبه
آخر تحديث GMT22:54:10
 العرب اليوم -

الرَّئيس السُّوداني يعلن عن خطوات إصلاحيَّة لشعبه

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الرَّئيس السُّوداني يعلن عن خطوات إصلاحيَّة لشعبه

الخرطوم ـ معاوية سليمان

يكشف الرَّئيس السُّوداني عمر حسن البشير، مساء الإثنين، في خطاب  لشعبه ستنقله وسائل الإعلام، عن خطوات إصلاحيَّة جديدة. وقال رئيس البرلمان السوداني الفاتح عز الدين: إن الخطاب سيحوي قرارات وسياسات وتغييرات شاملة، تستوعب إشراك القوى السياسية، مضيفا أن "التغييرات في السياسات ستكون مفاجأة مثلما كان تغيير القيادات الحاكمة، والذي حدث قبل شهر ونصف". وأعلن مسوؤل العلاقات الخارجية في الحزب الحاكم "المؤتمر الوطني" مصطفي عثمان أن "المؤتمر الوطني وجه الدعوة لجميع الأحزاب، والقوى الوطنية، بالإضافة إلى عدد كبير من رموز المجتمع والقوى السياسية لحضور الخطاب، وفي أول رد فعل له، رحَّب مجلس التنسيق الأعلى لحزب الأمة القومي المعارض، بزعامة الصادق المهدي بالدعوة، لكنه اشترط معايير لجدوى الحوار، من بينها إزالة آثار التمكين الحزبي، ووضع أسس وضوابط وبيئة مناسبة وآليات قومية مستقلة ومحايدة لضمان نزاهة وحرية الانتخابات، والتوافق على حكومة قومية، فيما تمسك  تحالف أحزاب المعارضة بإسقاط النظام. وقال على لسان رئيسه فاروق أبو عيسى: إن أزمة بلاده الحالية، تتطلب مشاركة وحوار حقيقي، وأن الأزمة لا تحل بالمفاجآت. بدوره شن الأمين العام للحركة الشعبية قطاع الشمال ياسر عرمان هجوما لاذعا ضد النظام، وقال: إن المفاجأة المُرتقبة في خطاب البشير محاولة لتفادي التغيير الحقيقي، ونوَّه إلى أن قيادات المؤتمر الوطني تسابق الزمن بحثا عن حيل لاستغلال شعار الإصلاح وتوظيفه ضد عملية التغيير، وإعادة إنتاج النظام القديم. وقال عرمان بحسب موقع "سودان تريبيون": إن قيام الدولة الحديثة وبناء المجتمعات لا يعتمد على المفاجآت وأن الرئيس البشير رفض فتح الباب للحوار داخل حزبه، ومناقشة قضايا الإصلاح، وفصل قيادات تنادي بعملية التغيير، على رأسهم  مستشاره السابق غازي صلاح الدين، وطالب  عرمان الرئيس البشير بالاعتراف بالاومة. وفي بيان له قال مرشح الرئاسة السابق، كامل إدريس: إن أية مبادرة لا تتضمن حلول حقيقية لمشاكل الحرب والتنمية في السودان لن توفر مخرجا آمنا للبلاد. وطالب في بيان له النظام الخاكم بخطوات، من بينها: الوقف الفوري وغير المشروط للحرب في دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق، والإتاحة الفورية لجميع الحريات المضمنة في المواثيق الدولية، وفي مقدمتها حرية الصحافة والإعلام وحرية التنظيم والتعبير عن الرأي وحرية التنقل وإعادة الصحف الموقوفة فورا وإتاحة الحريات للأحزاب كافة وبشكل كامل وغير مشروط لتمارس العمل السياسي.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرَّئيس السُّوداني يعلن عن خطوات إصلاحيَّة لشعبه الرَّئيس السُّوداني يعلن عن خطوات إصلاحيَّة لشعبه



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرَّئيس السُّوداني يعلن عن خطوات إصلاحيَّة لشعبه الرَّئيس السُّوداني يعلن عن خطوات إصلاحيَّة لشعبه



ارتدت فستانًا طويلًا دون أكمام بلون الـ"بيبي بلو"

داكوتا جونسون أنيقة خلال حفلة مهرجان مراكش

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 01:53 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية
 العرب اليوم - إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية

GMT 03:04 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا
 العرب اليوم - مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا

GMT 02:33 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ
 العرب اليوم - استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ

GMT 10:14 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن علاقة تربط ما بين محمد بن سلمان وصهر ترامب
 العرب اليوم - الكشف عن علاقة تربط ما بين محمد بن سلمان وصهر ترامب

GMT 03:47 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

استمتع بجمال الطبيعة والحياة البرية في ولاية "داكوتا"
 العرب اليوم - استمتع بجمال الطبيعة والحياة البرية في ولاية "داكوتا"

GMT 03:34 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

بعض الحقائق عن قصر بيل غيتس البالغ قيمته 127 مليون دولار
 العرب اليوم - بعض الحقائق عن قصر بيل غيتس البالغ قيمته 127 مليون دولار

GMT 17:06 2018 الإثنين ,03 أيلول / سبتمبر

جرائم الكيان المعنوي للحاسب الآلي

GMT 02:50 2018 الثلاثاء ,13 شباط / فبراير

السفير أشرف سلطان يؤكد أهمية مشروع قانون الدواء

GMT 06:46 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تواضعوا قليلا فمهنة الصحافة مهنة مقدسة

GMT 06:22 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

ماذا قدمتم لتصبحوا صحفيين وناشطين؟

GMT 08:00 2018 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

الشاهد ينفي فرض ضرائب إضافية على المؤسسات

GMT 22:20 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

زلزال بقوة 4.7 درجة يضرب سواحل كامتشاتكا الروسية

GMT 10:35 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

إستدارة القمر .. تلويحة

GMT 21:26 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

نصائح بشأن ارتداء "الملابس الحمراء" بالنسبة للرجال

GMT 00:35 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

نور درويش يكشف ثبات أسعار السيارات في مصر

GMT 20:52 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيفية التعامل الأمثل مع سلوكيات الطفل الصعبة؟

GMT 05:57 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الجيش في الاعلام

GMT 20:58 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيف نحمي أطفالنا من أخطار الانترنت ؟
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab