داعش تتسلَّل لمدن الأنبار وتحاول إعادة تشكيل خلاياها
آخر تحديث GMT22:52:54
 العرب اليوم -

"داعش" تتسلَّل لمدن الأنبار وتحاول إعادة تشكيل خلاياها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "داعش" تتسلَّل لمدن الأنبار وتحاول إعادة تشكيل خلاياها

بغداد- نجلاء الطائي

أعلنت إدارة محافظة الأنبار، الثّلاثاء، عن محاولة عناصر تنظيم دولة العراق والشَّام الإسلاميّة (داعش)، دخول مدن المحافظة وإعادة تشكيل خلاياها لزعزعة استقرارها بعد فرارها من ساحة اعتصام الرّمادي، مؤكِّداً عزم المحافظة على مطاردتها مثلما فعل الجيش في الصحراء الغربيَّة. فيما اتهمت العشائر العربيّة في كركوك، القيادة السياسيّة والعسكريّة في البلاد بـ"الطائفية والسعي لإشعال نار الفتنة بين أبناء البلد الواحد لغايات سياسية"، في حين دعت عشائر وسط العراق وجنوبه والمراجع الدينية الشيعية للوقوف "ضد نهج الحكومة. وذكر محافظ الأنبار، أحمد الذيابي، في حديث صحافيّ اطّلع "العرب اليوم "عليه أن "عناصر داعش التي كانت تتمركز في ساحة اعتصام الرمادي التي تم رفعها، هربت إلى جهات مجهولة"، مشيراً إلى أن "المعلومات الاستخبارية تؤكّد أن تلك العناصر تحاول إعادة تشكيل خلاياها لدخول الرمادي والفلوجة". وأضاف الذيابي، أن "داعش والقاعدة تحاول استغلال الثغرات للدخول إلى المناطق السكنية وتجنيد بعض من يمكنها التغرير بهم من خلال أفكار وفتاوى كاذبة"، متعهداً بـ"ملاحقتهم ومطاردتهم من قبل قوات الشرطة التي لن تترك أيّ ممر للعناصر الإجرامية". وأكَّد محافظ الأنبار، أن "التنظيمات الإرهابية لا يمكن أن تستهدف قوات الجيش والشرطة لأن منتسبيها من أهالي المحافظة وعشائرها"، لافتاً إلى أن "المحافظة ستردع تلك العناصر الإرهابية مثلما سحقت قوات الجيش أوكارهم في الصحراء الغربية". واتهمت العشائر العربية في كركوك، الثلاثاء، القيادة السياسية والعسكرية في البلاد بـ"الطائفية والسعي لإشعال نار الفتنة بين أبناء البلد الواحد لغايات سياسية"، وفي حين دعت عشائر وسط العراق وجنوبه والمراجع الدينية الشيعية للوقوف "ضد نهج الحكومة" لاسيما في الأنبار، أيدت دعوة المجمع الفقهي العراقي وعلماء الدين لحل الأزمة، وحثت  أبناء المحافظات  الست "الثائرة" على التوحد والوقوف خلف مراجعهم. جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقد، مساء الثلاثاء، في مقر اللجان الشعبية، بحضور شخصيات عشائرية بارزة، وذكر الشيخ سعدون فندي العبيدي، من شيوخ العبيد في كركوك، خلال المؤتمر، أنه على "العشائر العربية الأصيلة في وسط العراق وجنوبيه، ومراجع الدين في النجف الأشرف، ضرورة الوقوف ضد نهج الحكومة حفاظاً على وحدة العراق أرضاً وشعباً". مشيراً إلى أنه في "الوقت الذي أعلنت الحكومة الاتحادية حربها على التنظيمات المسلحة في الصحراء الغربية، فوجئنا أن حشودها العسكرية ذهبت للاعتداء على المواطنين من أبناء الأنبار، وأشعلتها  بالهجوم على منزل نائب في البرلمان يتمتع بالحصانة، وأجهضت كل الجهود الرامية لنزع فتيل الأزمة، وأغلق رئيس الحكومة، كلّ قنوات الاتصال كعادته في الأزمات الحرجة". وأضاف العبيدي، أنه "بعد جهود كبيرة بذلت من قبل علماء الدين وشيوخ العشائر في الأنبار لتجنب المواجهة وإيجاد مخرج للأزمة، فوجئنا بهجوم مباغت من قبل قوات الجيش، على ساحات الاعتصام ومدينتي الرمادي والفلوجة، وقصفهما بالمدفعية وتعزيز قوات الجيش بأخرى من محافظات الوسط والجنوب"، متّهماً القيادة سياسية والعسكرية بأنها "تنتهج سلوكاً طائفيًّا في توجيه أمور البلاد وتسعى بنحو واضح لإشعال نار الفتنة بين أبناء البلد الواحد لغايات سياسية". وأوضح العبيدي، أن "العشائر العربية  في كركوك تدين وتستنكر بأشد العبارات هذا النهج  والعمليات العسكرية الموجهة ضد أبناء الشعب العراقي بعامة وأهلنا في الأنبار، وتدين الجرائم التي وقعت ضد المدنيين، التي أسفرت عن ضحايا كثيرة بين أبناء أهلنا في الأنبار"، مؤيداً "دعوة المجمع الفقهيّ العراقيّ وعلماء الدين لحلّ الأزمة ودعوة أبناء الشعب في المحافظات الست الثائرة إلى التوحّد والوقوف خلف مراجعنا". وكان المجمع الفقهي العراقي لكبار علماء الدعوة والإفتاء في العراق، قد طالب أمس الاثنين،(الثلاثين من كانون الأول 2013 الحالي)، جميع ممثلي المكون السنيّ "بالانسحاب من وثيقة الشرف"، وحرم المشاركة في العمليات العسكرية في الأنبار، وفيما دعا المرجعيات الشيعية إلى بيان موقفها لما يتعرض له "السنة" في العراق، شدد على استمرار "الحراك الشعبي" المناوئ للحكومة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش تتسلَّل لمدن الأنبار وتحاول إعادة تشكيل خلاياها داعش تتسلَّل لمدن الأنبار وتحاول إعادة تشكيل خلاياها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش تتسلَّل لمدن الأنبار وتحاول إعادة تشكيل خلاياها داعش تتسلَّل لمدن الأنبار وتحاول إعادة تشكيل خلاياها



نسّقت مع الجمبسوت شالًا مِن الفرو المُنسدل بطبقات متعدّدة

إطلالة ساحرة لجينيفر لوبيز باللون الأبيض في نيويورك

نيويورك - العرب اليوم

خطفت النجمة جينيفر لوبيز الأنظار باللون الأبيض خلال خروجها في شوارع نيويورك، وتألقت بإطلالة ساحرة كالملكات مع الأقمشة الفاخرة والقطع الحيوية التي تليق كثيرا ببشرتها السمراء، وانطلاقا من هنا واكبي من خلال الصور إطلالات النجمة جينيفر لوبيز الأخيرة، وشاركينا رأيك بتصاميمها. موضة الجمبسوت الأبيض نجحت جينيفر لوبيز بخطف عدسات الكاميرا في نيويورك، بجمبسوت أبيض واسع من ناحية الأرجل مع الخصر المحدّد من الأعلى، والجيوب البارزة على الجانبين، فأتى التصميم ساحرا مع القصة الفضفاضة من توقيع Stephane Rolland والياقة العالية والمترابطة مع البكلة الفضية، لتنسدل مع قصة الصدر المكشوفة والجريئة من الأمام. موضة الكاب الحريري والبارز أن جينيفر لوبيز نسّقت مع هذا الجمبسوت الشال الفرو الناعم والمنسدل بطبقات متعدّدة وعريضة من الأمام مع الشراريب، بكثير من الفخامة والأنوثة، وما أضفى المزيد من الرقي على هذه التصاميم موضة الكاب الحريري والواسع، والمنسدل خلفها…

GMT 02:18 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس
 العرب اليوم - "لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس

GMT 08:38 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الوجهات السياحية لقضاء عطلة في البحر الكاريبي
 العرب اليوم - أفضل الوجهات السياحية لقضاء عطلة في البحر الكاريبي

GMT 07:38 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

الجداوي تكشف عن لمسات بسيطة لتغيير ديكور المنزل
 العرب اليوم - الجداوي تكشف عن لمسات بسيطة لتغيير ديكور المنزل

GMT 01:18 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض
 العرب اليوم - رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض

GMT 10:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
 العرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 04:38 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"ليه مينوير" الفرنسي يقدّم متعة التزلّج بأسعار مناسبة
 العرب اليوم - "ليه مينوير" الفرنسي يقدّم متعة التزلّج بأسعار مناسبة

GMT 04:56 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"
 العرب اليوم - تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"

GMT 16:03 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

آل الشيخ يعتمد المجلس الجديد لإدارة نادي الاتحاد

GMT 09:08 2018 السبت ,08 أيلول / سبتمبر

الرحيل في الغربة

GMT 17:41 2018 الخميس ,19 إبريل / نيسان

​عبدالرحمن الأبنودي شاعر الغلابة

GMT 10:55 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 14:07 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

ارتداء الحضيض

GMT 10:52 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

اندلاع حريق هائل ودوي انفجارات بمصنع في القنيطرة

GMT 15:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 12:39 2017 الخميس ,06 تموز / يوليو

رؤيتك للحياة

GMT 08:34 2018 الأحد ,08 إبريل / نيسان

المُعلم الكشكول!

GMT 21:18 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مضاعفات تعاطي الحشيش

GMT 12:32 2016 الجمعة ,16 كانون الأول / ديسمبر

برج الثور.. محب ومسالم يحب تقديم النصائح للأصدقاء

GMT 12:28 2018 الأربعاء ,11 إبريل / نيسان

شوقي يكشف استعدادات تطبيق النظام التعليمي الجديد
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab