جوبا تؤكّد استعدادها للحوار مع مشار
آخر تحديث GMT22:05:00
 العرب اليوم -

جوبا تؤكّد استعدادها للحوار مع مشار

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - جوبا تؤكّد استعدادها للحوار مع مشار

الخرطوم - عبد القيوم عاشميق

اختتم الرّئيس الكيني أوهورو كينياتا، ورئيس الوزراء  الإثيوبي هايلي مريام ديساليين  الخميس زيارة إلى جنوب السّودان، بحثا خلالها مع رئيس جمهورية جنوب السّودان سلفاكير ميارديت تطورات الوضع في جنوب السودان.  وقال وزير الإعلام النّاطق الرّسمي باسم حكومة جنوب السّودان مايكل مكوي في تصريحات إلى "العرب اليوم"، إنّ الرّئيس الكيني ورئيس الوزراء الإثيوبي غادرا جوبا إلى العاصمة الكينيّة نيروبي، التي تشهد الجمعة قمة لقادة دول الإيقاد، تبحث الوضع في جنوب السّودان، وأضاف أنّ وزيرخارجية بلاده برنابا مريال بنجامين سيمثل جنوب السودان في القمة لأن الرئيس سلفاكير لا يمكن أن يغادر بلاده حاليا وسيظل في جوبا لمتابعة التطورات، وأشار الوزير الجنوبي إلى أن بيانا مشتركا صدر في ختام زيارة الرئيس الكيني ورئيس الوزراء الاثيوبي، جاء فيه، فيما يختص بالوضع الحالي، وزيارة كينياتا وديساليين إلى جوبا، فقد تم عقد اجتماع مع الرئيس سلفاكير، أعقبه مشاركتهما وحضورهما لاجتماع موسع  لمجلس وزراء  حكومة جنوب السودان ناقش الاجتماع مجمل الأوضاع.  وجددت جوبا سعيها للسلام واستعدادها للتفاوض مع مجموعة رياك مشار، وبخصوص المعتقلين في أعقاب المحاولة الانقلابية، فإن إطلاق سراحهم سيتم حسب قوانين ودستور جنوب السودان، كما وافقت الحكومة على استمرار وصول المساعدات إلى مناطق جنوب السودان كلها دون عوائق.  وبحسب البيان فقد أكدت الحكومة أن على دول الإيقاد أن تنقل ذلك للطرف الآخر، وقال مكوي "الكرة الآن في ملعب مشار، وعن الأوضاع الميدانية والعسكرية أكد أن الحكومة بعد استرداد بور والسيطرة على ملكال في طريقها لاستعادة بانتيو، وكشف تجمعات لمدنيين مسلحين من أنصار رياك مشار في طريقهم من مدينة الناصر إلى مواقع القتال.  واتهم رياك مشار بأنه يعيد الآن سيناريو النزاع القبلي الذي تسبّب فيه في جنوب السودان في مطلع التسعينات وأنه يحاول أن يكسب تعاطف قبيلته، واختتم وزير الإعلام في جنوب السودان تصريحاته إلى العرب اليوم بالقول "إذا قبلت المجموعة المتمردة الحوار فالحكومة مستعدة لذلك، أما إذا استمرت مجموعة مشار في القتال، فالحكومة مستعدة لذلك، وستبقى الخيارات متاحة أمامها كلها، وأن قوات الجيش الشعبي تنتظر في كل ميادين القتال وزمام المبادرة بيدها.  ووصف وزير الخارجية الاثيوبي توادروس ادهانوم في تصريحات في مدينة جوبا الاجتماع الذي ضم رئيس جمهورية جنوب السودان، ونظيره الكيني، ورئيس الوزراء الإثيوبي، بأنه كان بنّاءً وصريحا جدا، واستعرض قضايا وقف الأعمال العسكرية، والبدء الفوري في الحوار لتسوية المسألة سياسيا، بالإضافة إلى الوضع الانساني. وكان وزير النفط في جنوب السودان ستيفن ديو، أعلن الخميس عن استيلاء القوات الموالية لرياك مشار بعض آبار النفط في ولاية الوحدة التي توقف فيها الإنتاج النفطي في وقت سابق هذا الأسبوع بسبب القتال، وعبر عن خشية حكومة بلاده من أن يلحقوا بها  أضرار.  وأضاف أن المتمردين استولوا على حقل ثار جاث في ولاية الوحدة الذي ينتج 45 ألف برميل يوميا، من ناحيتها قالت المبعوثة الخاصة للأمم المتحدة في جنوب السودان هيلدا جونسون، إن التقديرات تشير إلى مقتل أكثر من ألف شخص خلال المواجهات بين طرفي النزاع المسلح، وأضافت في مؤتمر صحافي "نعمل ليل نهار للحصول على الموارد التي قد تساعدنا في الأزمة الحالية، و"نسعى للحصول على الموارد الضرورية خلال 48 ساعة ،وأكدت أن البعثة  لن تتخلى عن جنوب السودان، وفي الخرطوم التقى الرئيس السوداني عمر البشير مساء الخميس بمبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للسودان وجنوب السودان هايلي منقريوس. وقال المبعوث في تصريحات له إن اللقاء تناول أبعاد الصراع الذي يدور في جنوب السودان، وتوضيح أن للسودان دور كبير يمكن أن يقوم به في هذه القضية نسبة للروابط التي تجمعه بجنوب السودان وخصوصية العلاقات، وأضاف أن الصراع الذي يدور في جنوب السودان سيؤثر حتماً على السودان وغيره من الدول المجاورة ،مضيفا أن السودان بالتعاون مع منظمة الايقاد بدؤوا خطوات جادة في الوساطة بين الفرقاء في جنوب السودان وقال إن  الأمم المتحدة تأوي آلاف من النازحين في مقارها هناك.  وأكد أنه يثق في مقدرة السودان على إحداث الانفراج في هذه الأزمة داعياً السودان إلى أخذ زمام المبادرة في هذه القضية، مضيفا أن الرئيس السوداني مهتم باستقرار الأوضاع في جنوب السودان، وأنه أمن على جهود الإيقاد ودورها في الحل السلمي، وأن السودان سيشارك في قمة نيروبي، بوفد يقوده النائب الأول للرئيس البشير الفريق بكري حسن صالح، وأشار منقريوس إلى أن الآلاف من رعايا السودان أصبحوا لاجئين بعد القتال الأخير، وتطرق إلى قرارمجلس الأمن الدولي الأخير الخاص بزيادة أفراد بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان ليكون بمقدورها القيام بواجباتها و إنجاز تفويضها الممنوح لها هناك .      

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جوبا تؤكّد استعدادها للحوار مع مشار جوبا تؤكّد استعدادها للحوار مع مشار



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جوبا تؤكّد استعدادها للحوار مع مشار جوبا تؤكّد استعدادها للحوار مع مشار



ارتدت فستانًا متوسّط الطول مُزيَّنًا بقَصّة الـ"Peplum"

أمل كلوني أنيقة خلال حفلة توزيع جائزة نوبل للسلام

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 10:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
 العرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 04:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية
 العرب اليوم - إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية

GMT 08:05 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يدافع عن مبالغ دفعها لسيدتين خلال الحملة الانتخابية
 العرب اليوم - ترامب يدافع عن مبالغ  دفعها لسيدتين خلال الحملة الانتخابية

GMT 01:53 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية
 العرب اليوم - إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية

GMT 03:04 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا
 العرب اليوم - مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا

GMT 02:33 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ
 العرب اليوم - استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ

GMT 17:06 2018 الإثنين ,03 أيلول / سبتمبر

جرائم الكيان المعنوي للحاسب الآلي

GMT 02:50 2018 الثلاثاء ,13 شباط / فبراير

السفير أشرف سلطان يؤكد أهمية مشروع قانون الدواء

GMT 06:46 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تواضعوا قليلا فمهنة الصحافة مهنة مقدسة

GMT 06:22 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

ماذا قدمتم لتصبحوا صحفيين وناشطين؟

GMT 08:00 2018 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

الشاهد ينفي فرض ضرائب إضافية على المؤسسات

GMT 22:20 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

زلزال بقوة 4.7 درجة يضرب سواحل كامتشاتكا الروسية

GMT 10:35 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

إستدارة القمر .. تلويحة

GMT 21:26 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

نصائح بشأن ارتداء "الملابس الحمراء" بالنسبة للرجال

GMT 00:35 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

نور درويش يكشف ثبات أسعار السيارات في مصر

GMT 20:52 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيفية التعامل الأمثل مع سلوكيات الطفل الصعبة؟

GMT 05:57 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الجيش في الاعلام

GMT 20:58 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيف نحمي أطفالنا من أخطار الانترنت ؟
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab