القتال ينتقل إلى أعالي النِّيل بين الجيش الشَّعبي ومشار
آخر تحديث GMT11:29:52
 العرب اليوم -

القتال ينتقل إلى أعالي النِّيل بين الجيش الشَّعبي ومشار

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - القتال ينتقل إلى أعالي النِّيل بين الجيش الشَّعبي ومشار

الخرطوم - عبد القيوم عاشميق

انتقل القتال إلى ولاية أعالي النيل، بحيث اندلعت اشتباكات، الثلاثاء، بين قوَّات الجيش الشَّعبي وقوَّات موالية لرياك مشار. وقال الناطق الرسمي باسم الجيش الشعبي لجنوب السودان العقيد فيليب أقوير، في تصريح خاص لـ "العرب اليوم": إن اشتباكات حدثت عن السادسة صباحا في مدينة ملكال عاصمة ولاية أعالي النيل بين قوات الجيش الشعبي وعناصر موالية لمشار واستمرت  حتى العاشرة صباحا، مؤكدا أن "الجيش الشعبي بقيادة الفريق جيمس كونق يسيطر على الوضع في المدينة، واتهم بعض العناصر باستغلال الوضع والقيام بعمليات نهب وسرقة". وكشف أقوير أن "قوات الجيش الشعبي على بعد أقل من 7 كيلومتر من مدينة بور عاصمة ولاية جونقلي، التي سيطرت عليها  قوات موالية لمشار، بعد أن استعادت مناطق قريبة من المدينة في كل من: فان ديار (مقر لرئاسة الفرقة الثامنة التي استولى عليها التمرد)، ومنطقة ملوال شات (المواقع المهمة للواء بيتر قديت المساند لمشار)". وقال أقوير: إن دخول الجيش الشعبي لمدينة بور سيتم خلال ساعات، ويأتي التصعيد في أعقاب إعلان المبعوث الأميركي الخاص للسودان وجنوب السودان دونالد بوث أنه تلقى تأكيدات من الرئيس سلفاكير، بأنه مستعد إلى الحوار مع خصومه وبعد تحذير الأمين العام للأمم المتحدة بأن كي مون طرفي الصراع في جنوب السودان من أنه سيتعين عليهما    تحمل مسؤولياتهما، وأن الهجمات ضد المدنيين وقوات حفظ السلام يجب أن تتوقف فورا. في غضون ذلك ناشد منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في جنوب السودان توبي لانزر الجهات المانحة بتوفير المزيد من الموارد لتمكين وكالات الأمم المتحدة والهيئات الإنسانية الأخرى من توفير المزيد من العاملين والمواد بعد أسبوع من القتال الدامي الذي شهدته جمهورية جنوب السودان". وقال المنسق الدولي العائد توا من مدينة بور، حيث لجأ 17 ألفا من المدنيين في معسكر تابع للأمم المتحدة: إن الموقف خطير جدا في ولايتي الوحدة وجونقلي على وجه الخصوص، بحيث تسبب القتال في تشريد الآلاف من المدنيين، في تطور لاحق أوقفت حكومة جنوب السودان إنتاجها النفطي في ولاية الوحدة، والبالغ قرابة 45 ألف برميل. وقال وزير النفط الجنوبي ستيفن ديو: إن التوقف سيكون بشكل مؤقت، إلا  أن الوزير الجنوبي أكد استمرار الإنتاج في ولاية أعالي النيل ويبلغ 200 ألف برميل يوميًا.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القتال ينتقل إلى أعالي النِّيل بين الجيش الشَّعبي ومشار القتال ينتقل إلى أعالي النِّيل بين الجيش الشَّعبي ومشار



GMT 00:59 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

مقتل 4 أشخاص على الأقل جراء إطلاق نار في "ستراسبورغ" الفرنسية

GMT 00:54 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

12 قتيلًا في هجوم انتحاري على قافلة للاستخبارات الأفغانية

GMT 00:39 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

غضب في تونس بسبب عفو الرئيس عن أحد رموز بن علي

GMT 00:35 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الجزائر تنتقد التدخل في شؤونها بحجة "حقوق الإنسان"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القتال ينتقل إلى أعالي النِّيل بين الجيش الشَّعبي ومشار القتال ينتقل إلى أعالي النِّيل بين الجيش الشَّعبي ومشار



ارتدت فستانًا باللون الأسود وصففت شعرها في شكل كعكة

ماركل تظهر بإطلالة مُفاجئة في حفل British Fashion""

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 02:18 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس
 العرب اليوم - "لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس

GMT 04:38 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"ليه مينوير" الفرنسي يقدّم متعة التزلّج بأسعار مناسبة
 العرب اليوم - "ليه مينوير" الفرنسي يقدّم متعة التزلّج بأسعار مناسبة

GMT 04:56 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"
 العرب اليوم - تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"

GMT 08:19 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

قرار مجلس الشيوخ حول مقتل "خاشقجي" ربما يصدر العام المقبل
 العرب اليوم - قرار مجلس الشيوخ حول مقتل "خاشقجي" ربما يصدر العام المقبل

GMT 10:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
 العرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 04:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية
 العرب اليوم - إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية

GMT 12:39 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء "ناسا" يترقبون هبوط مسبار جديد على سطح المريخ

GMT 13:36 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

سيرج نابري يلتحق بمعسكر "المانشافت" لتعويض غياب جوريتسكا

GMT 20:54 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيف تكتشفين إصابة الطفل بقلة التركيز؟

GMT 03:09 2017 الأربعاء ,30 آب / أغسطس

ربي يقوي عزايمك يا يمه ...

GMT 20:57 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

هل العلاج النفسي مهم لصحة طفلك؟

GMT 20:55 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيف تساعدين طفلك على تكوين الأصدقاء؟

GMT 18:28 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

ما هي أحسن الطرق لتعديل السلوكيات عند الأطفال؟

GMT 04:54 2016 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

قوانين الحب المميزة التي تعزز وتقوي مشاعر الحب
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab