حماس تستعد لاحياء انطلاقتها الـ26 في ظلِّ وضع ماليٍّ صعب
آخر تحديث GMT23:09:44
 العرب اليوم -

"حماس" تستعد لاحياء انطلاقتها الـ26 في ظلِّ وضع ماليٍّ صعب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "حماس" تستعد لاحياء انطلاقتها الـ26 في ظلِّ وضع ماليٍّ صعب

غزة – محمد حبيب

تستعد حركة المقاومة الإسلامية "حماس" التي تدير شؤون قطاع غزة منذ العام 2007 إلى الاحتفال بانطلاقتها الـ26 في وقت يشتد فيه وضعها المالي صعوبة خصوصاً عقب عزل الرئيس المصري محمد مرسي وسقوط جماعة الأخوان المسلمين وتضييق الخناق على قطاع غزة ، فقد كشف أشرف زايد مسؤول دائرة العمل الجماهيري في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن المهرجان المركزي للاحتفال بذكرى انطلاقة الحركة ألـ26 قد يعقد على أرض السرايا وسط مدينة غزة كأحد الخيارات المطروحة. ومن المقرر أن تنطلق فعاليات الاحتفال بالانطلاقة في الثالث من الشهر المقبل من خلال مؤتمر صحفي سيعقد أمام بيت الشيخ أحمد ياسين أو مسجد المجمع الإسلامي الذي استشهد بقربه الشيخ ياسين للاعلان عن بدء انطلاق الفعاليات. وعن مراحل هذه الفعاليات، كشف زايد في تصريح صحفي الأحد، أن المرحلة الأولى وهي مرحلة التهيئة وتزيين الشوارع وتعليق الأعلام والرايات واليافطات، والمرحلة الثانية وتستمر أسبوعاً كاملاً وهي مرحلة الفعاليات الميدانية والمشاركات الجماهيرية التي تستنفر كافة قطاعات أبناء شعبنا للمشاركة، والمرحلة الثالثة وهي مرحلة المهرجان. وأوضح أن المعلم الأبرز لانطلاقة هذا العام هو استعداد الآلاف المؤلفة من المتطوعين من أبناء حركة المقاومة الاسلامية حماس للعمل والمشاركة في أعمال الانطلاقة وفي فعالياتها والقيام بواجبهم تجاه انطلاقة حركة حماس لأنها تعني بالنسبة لأبناء الحركة ولجماهيرها انطلاقة المشروع الاسلامي المقاوم على أرض فلسطين. وذكرت مصادر مطلعة نقلا عن مقربين من حركة حماس أن الحركة تعاني من صعوبة حقيقية في وضع خارطة طريق يمكن أن تقودها نحو تجاوز الازمات والتحديات التي تعترضها، وأشارت المصادر الى أن هذه الحالة داخل حماس تترافق مع تباين حاد وخطير في المواقف بات يشكل تهديدا على تماسكها، يمنعها من مواجهة التحديات التي تقف في طريقها، فهناك تجاذب بين الاجنحة والمحاور المختلفة تتناول الاقتراحات التي يدعو اليها البعض داخل الحركة، والداعية الى ضرورة اصلاح العلاقة بينها وبين ايران، حيث تتعرض قيادة الحركة في الخارج الى ضغوط كبيرة من جانب جهات مؤثرة في حماس الداخل نحو اعادة توطيد العلاقة مع طهران. هذا ويوشك شهر نوفمبر/تشرين الثاني الجاري على النهاية ورواتب الموظفين التابعين لحكومة غزة المقالة عن شهر أكتوبر لم ترَ النور بعد، ففي مشهد يتكرر منذ ثلاثة أشهر، تعجز حركة حماس عن صرف راتب كامل لـ42 ألف موظف يعملون في دوائرها الحكومية وأجهزتها الأمنية. ومنذ توليها الحكم في قطاع غزة في صيف يونيو/حزيران 2007، تعكف حركة حماس على دفع رواتب الموظفين التابعين لها بفاتورة تبلغ قيمتها الشهرية 37 مليون دولار شهريا بحسب بيانات لوزارة المالية المقالة. ويرى محللون ان الأنفاق المصابة بالشلل هذه الأيام ليست هي السبب الوحيد الذي تسبب بالضائقة المالية لحكومة حماس.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حماس تستعد لاحياء انطلاقتها الـ26 في ظلِّ وضع ماليٍّ صعب حماس تستعد لاحياء انطلاقتها الـ26 في ظلِّ وضع ماليٍّ صعب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حماس تستعد لاحياء انطلاقتها الـ26 في ظلِّ وضع ماليٍّ صعب حماس تستعد لاحياء انطلاقتها الـ26 في ظلِّ وضع ماليٍّ صعب



نسّقت مع الجمبسوت شالًا مِن الفرو المُنسدل بطبقات متعدّدة

إطلالة ساحرة لجينيفر لوبيز باللون الأبيض في نيويورك

نيويورك - العرب اليوم

خطفت النجمة جينيفر لوبيز الأنظار باللون الأبيض خلال خروجها في شوارع نيويورك، وتألقت بإطلالة ساحرة كالملكات مع الأقمشة الفاخرة والقطع الحيوية التي تليق كثيرا ببشرتها السمراء، وانطلاقا من هنا واكبي من خلال الصور إطلالات النجمة جينيفر لوبيز الأخيرة، وشاركينا رأيك بتصاميمها. موضة الجمبسوت الأبيض نجحت جينيفر لوبيز بخطف عدسات الكاميرا في نيويورك، بجمبسوت أبيض واسع من ناحية الأرجل مع الخصر المحدّد من الأعلى، والجيوب البارزة على الجانبين، فأتى التصميم ساحرا مع القصة الفضفاضة من توقيع Stephane Rolland والياقة العالية والمترابطة مع البكلة الفضية، لتنسدل مع قصة الصدر المكشوفة والجريئة من الأمام. موضة الكاب الحريري والبارز أن جينيفر لوبيز نسّقت مع هذا الجمبسوت الشال الفرو الناعم والمنسدل بطبقات متعدّدة وعريضة من الأمام مع الشراريب، بكثير من الفخامة والأنوثة، وما أضفى المزيد من الرقي على هذه التصاميم موضة الكاب الحريري والواسع، والمنسدل خلفها…

GMT 02:18 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس
 العرب اليوم - "لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس

GMT 08:38 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الوجهات السياحية لقضاء عطلة في البحر الكاريبي
 العرب اليوم - أفضل الوجهات السياحية لقضاء عطلة في البحر الكاريبي

GMT 07:38 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

الجداوي تكشف عن لمسات بسيطة لتغيير ديكور المنزل
 العرب اليوم - الجداوي تكشف عن لمسات بسيطة لتغيير ديكور المنزل

GMT 01:18 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض
 العرب اليوم - رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض

GMT 10:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
 العرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 04:38 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"ليه مينوير" الفرنسي يقدّم متعة التزلّج بأسعار مناسبة
 العرب اليوم - "ليه مينوير" الفرنسي يقدّم متعة التزلّج بأسعار مناسبة

GMT 04:56 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"
 العرب اليوم - تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"

GMT 16:03 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

آل الشيخ يعتمد المجلس الجديد لإدارة نادي الاتحاد

GMT 09:08 2018 السبت ,08 أيلول / سبتمبر

الرحيل في الغربة

GMT 17:41 2018 الخميس ,19 إبريل / نيسان

​عبدالرحمن الأبنودي شاعر الغلابة

GMT 10:55 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 14:07 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

ارتداء الحضيض

GMT 10:52 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

اندلاع حريق هائل ودوي انفجارات بمصنع في القنيطرة

GMT 15:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 12:39 2017 الخميس ,06 تموز / يوليو

رؤيتك للحياة

GMT 08:34 2018 الأحد ,08 إبريل / نيسان

المُعلم الكشكول!

GMT 21:18 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مضاعفات تعاطي الحشيش

GMT 12:32 2016 الجمعة ,16 كانون الأول / ديسمبر

برج الثور.. محب ومسالم يحب تقديم النصائح للأصدقاء

GMT 12:28 2018 الأربعاء ,11 إبريل / نيسان

شوقي يكشف استعدادات تطبيق النظام التعليمي الجديد
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab