مساعٍ فرنسيَّة لانتخاب رئيس لبناني رغم تعثر الظروف
آخر تحديث GMT10:55:09
 العرب اليوم -

مساعٍ فرنسيَّة لانتخاب رئيس لبناني رغم تعثر الظروف

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مساعٍ فرنسيَّة لانتخاب رئيس لبناني رغم تعثر الظروف

جان فرانسوا جيرو
بيروت ـ فادي سماحة

أبلغ رئيس دائرة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الخارجية الفرنسية جان فرانسوا جيرو، المسؤولين اللبنانيين الذين التقاهم الثلاثاء، في إطار مهمته العمل على إنهاء الشغور الرئاسي المستمر منذ 25 آيار/ مايو، أن التحرك الفرنسي لهذا الغرض مستمر على رغم أن الظروف ليست ناضجة لإتمام توافق على انتخاب رئيس جديد للجمهورية.

وزار جيرو عددًا من القيادات، أبرزها رئيسا البرلمان نبيه بري والحكومة تمام سلام، وكرر القول إن تحركه ما زال يتمتع بدعم و "ضوء أخضر" من القوى الإقليمية والدولية المعنية، لا سيما طهران والرياض. وقالت مصادر الذين التقاهم إنه سمع من الجانب الإيراني أن "حلفاء طهران في لبنان هم أصحاب القرار في الشأن الرئاسي"، فضلاً عن تكرار موقفه بوجوب اتفاق القيادات المسيحية على الاستحقاق الرئاسي، الذي سمعه أيضاً من المسؤولين السعوديين.

وبينت مصادر أن جيرو أشار الى التأييد الإيراني والسعودي للحوارات الجارية بين قوى سياسية متعددة في لبنان، لا سيما حوار تيار "المستقبل" و "حزب الله"، وحرص على إبلاغ بري ثناء بلاده على هذا الحوار، لأنه يساعد على تجاوز أزمات تنشأ في لبنان، "ومن المهم استمراره ليصل إلى إيجابيات تُنضِج التوافق على الرئاسة".

وعُقدت الجولة الخامسة من الحوار بين "المستقبل" و "حزب الله" مساء في مقر بري، الذي مثله وزير المال علي حسن خليل، وحضور وفدي الفريقين، نادر الحريري ووزير الداخلية نهاد المشنوق والنائب سمير الجسر عن التيار، ومعاون الأمين العام للحزب حسين الخليل ووزير الصناعة حسين الحاج حسن والنائب حسن فضل الله عن الحزب. وطرح ممثلو "المستقبل" تحفظاتهم على خطاب السيد حسن نصرالله الجمعة الماضي، الذي أعلن فيه أن "قواعد الاشتباك مع إسرائيل لا تعنينا"، معتبرين أنه يزيد المخاطر على لبنان جراء تفرّد الحزب، في وقت يلتزم لبنان القرار الدولي 1701 الذي يرعى هذه القواعد.

وسبق جلسة الحوار بيان عن كتلة "المستقبل" النيابية استنكرت فيه ما سبق لرئيسها فؤاد السنيورة أن أدانه، لجهة إطلاق الرصاص وإطلاق القذائف الصاروخية بالتزامن مع خطاب السيد نصرالله، معتبرة أنه نموذج "لاستعراض القوة ولترويع المواطنين، ويتناقض مع كل ما يهدف إليه الحوار من خفض للتوتر المذهبي".

ورفضت الكتلة كلام نصرالله، معتبرة أنه تخلٍّ أحادي عن قرارات دولية. كما رفضت الكتلة "تحويل إيران لبنان إلى ساحة مواجهة مع إسرائيل لأغراض إيرانية لا تمت بصلة إلى المصلحة اللبنانية العليا أو الفلسطينية أو العربية". وانتقدت كذلك تصريحات مسؤولين إيرانيين.



 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مساعٍ فرنسيَّة لانتخاب رئيس لبناني رغم تعثر الظروف مساعٍ فرنسيَّة لانتخاب رئيس لبناني رغم تعثر الظروف



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مساعٍ فرنسيَّة لانتخاب رئيس لبناني رغم تعثر الظروف مساعٍ فرنسيَّة لانتخاب رئيس لبناني رغم تعثر الظروف



تألّقت ببدلة رماديّة مؤلّفة مِن سروال ومعطف وحقيبة سوداء

جينيفر لوبيز بإطلالات مُختلفة في غضون 48 ساعة فقط

واشنطن - العرب اليوم

GMT 00:57 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح "كوليكشن" جديد لشتاء 2019
 العرب اليوم - مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح "كوليكشن" جديد لشتاء 2019

GMT 07:41 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

جزيرة الكنغر في أستراليا للشعور بالاسترخاء والانتعاش
 العرب اليوم - جزيرة الكنغر في أستراليا للشعور بالاسترخاء والانتعاش

GMT 02:40 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

أفنان شريف تكشف مدى عشقها للخط العربي
 العرب اليوم - أفنان شريف تكشف مدى عشقها للخط العربي

GMT 02:18 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس
 العرب اليوم - "لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس

GMT 02:20 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

"لايدن" الهولندية ضمن أفضل مناطق التسوق في العالم
 العرب اليوم - "لايدن" الهولندية ضمن أفضل مناطق التسوق في العالم

GMT 02:32 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

اتجاهات ترميم المنزل التي تحتاج معرفتها لعام 2019
 العرب اليوم - اتجاهات ترميم المنزل التي تحتاج معرفتها لعام 2019

GMT 11:27 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

شاب يرفض تقبيل فيفي عبده على الهواء

GMT 00:39 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

ون بلس تعلن عن هاتف "6T" بقارئ للبصمة مدمج مع الشاشة

GMT 13:28 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 05:47 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 13:25 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 09:02 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 13:20 2016 الإثنين ,13 حزيران / يونيو

المشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 13:08 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

الموت كتكتيك أيدولوجيّ

GMT 09:11 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 05:32 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 04:22 2018 الجمعة ,05 تشرين الأول / أكتوبر

تامر مرسي يعلن انضمام الإعلامي شريف مدكور لقناة الحياة

GMT 06:31 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

سحر البحر

GMT 08:06 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

العملي يكشف أن "نوفاريس" ستقوي "الحقن"

GMT 05:51 2013 الثلاثاء ,26 آذار/ مارس

دبلوماسية الجغرافية المائية
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab