تنظيم القاعدة يسعى لتفجير الوضع العسكري في تَعِز
آخر تحديث GMT02:12:36
 العرب اليوم -

تنظيم "القاعدة" يسعى لتفجير الوضع العسكري في تَعِز

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تنظيم "القاعدة" يسعى لتفجير الوضع العسكري في تَعِز

تنظيم "القاعدة"
اليمن- خالد محيي الدين

أفاد مصدر عسكري يمني أنَّ ما يجري في اليمن هو مخطّط ولا يمكن التنبؤ به حتى الآن ولا يمكن الحديث عن نهاية محتملة لكن كل الاحتمالات واردة.

وأوضح المصدر، "رفض الكشف عن هويته"، خلال تصريح خاص إلى " العرب اليوم ":  "اقتحام تعز سيكون أكثر ألمًا؛ فهي المحافظة المستهدفة الأولى في مخطّط ربما يمتد لمدة طويلة وهناك احتمالية لدخول أعضاء من تنظيم القاعدة إلى المحافظة لغرض تفجير الوضع عسكريًا ومن ثم التصدي لهم عن طريق جماعة الحوثي".

وأضاف: "يمنعونا من الكلام في أحلك الظروف التي تمر بها البلاد، نتلقى أوامر بالتسليم ومن لم يسلم يتأمروا عليه لا تخلوا المؤامرة من الإقالة أو الاغتيال كما فعلوا بالقشيبي في عمران"، على حد وصفه.

وجاءت تصريحات المصدر العسكري بعد يوم واحد من قرار وزير الدفاع إقالة قائد اللواء 35 مدرع، العميد الركن يوسف محمد علي الشراجي، وتعين العميد منصور البرطي خلفًا له.

وبحسب مصادر عسكرية، فإنَّ القرار جاء بناء على طلب قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء محمود الصبيحي، الذي أعلن أخيرًا استعداده للدفاع عن تعز وعدن من التمدًّد الحوثي.

وجاءت التغييرات العسكرية بعد أنباء توافرت بتسليم محافظة تعز، جنوب اليمن، إلى جماعة الحوثي دون مقاومة تذكر، وهي ما يعني دخول المحافظة في دوامة الصراع كبقية المحافظات اليمنية.

من جهتها، أعلنت جهات قبلية وسياسية أطلقت على نفسها مسمى "القوى الثورية  في محافظة تعز"، بيانًا بشأن القرارات العسكرية التي تمّ اتخاذها بإقالة قائد اللواء 35، واعتبرته قرارًا مثيرًا للشك والريبة وينذر بمؤامرة على أمن واستقرار محافظة تعز وتحدٍ لإرادة ابناءها الرافضة للفوضى والعنف وتواجد الميليشيات.

وأشار البيان إلى أنَّ " القوى الثورية تطالب رئيس الجمهورية العدول عن القرار؛ فالوقت غير مناسب والوضع لا يحتمل مثل هكذا قرارات فالحكومة لم تتشكل والوضع غير مستقر بل وضع فوضى واقتتال".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تنظيم القاعدة يسعى لتفجير الوضع العسكري في تَعِز تنظيم القاعدة يسعى لتفجير الوضع العسكري في تَعِز



بلقيس تخطف الأنظار بأناقة استثنائية في "الجمبسوت"

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 08:17 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات

GMT 06:10 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر
 العرب اليوم - أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر

GMT 06:20 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

عناصر فخمة لتكسية جدران المنزل العصري
 العرب اليوم - عناصر فخمة لتكسية جدران المنزل العصري

GMT 14:46 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

بايدن يصف بوتين ب "المتهوّر" ويقول إن تهديداته لن تخيفنا
 العرب اليوم - بايدن يصف بوتين ب "المتهوّر" ويقول إن تهديداته لن تخيفنا
 العرب اليوم - بي بي سي تُقرّر إغلاق إذاعتها العربية بعد 84 عاماً

GMT 08:50 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022
 العرب اليوم - تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022

GMT 07:40 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية
 العرب اليوم - أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية

GMT 09:03 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي
 العرب اليوم - كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي

GMT 06:55 2022 الجمعة ,23 أيلول / سبتمبر

5 طرق لمساعدة شخص مصاب بمرض السكري من النوع 2

GMT 20:19 2022 السبت ,10 أيلول / سبتمبر

اكتشاف ارتباط جديد بين مرض السكري والاكتئاب

GMT 02:54 2022 الأربعاء ,21 أيلول / سبتمبر

أميركا تطلب أكثر 25 مليون جرعة معززة من كورونا

GMT 21:20 2012 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

فلنتعلم من الطبيعة

GMT 12:45 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الماكياج البنفسجي يسيطر على موضة سهرات العيد هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab