اليمن يشدد إجراءات الحوالات المالية لمنع وصلوها إلى القاعدة
آخر تحديث GMT19:41:04
 العرب اليوم -

اليمن يشدد إجراءات الحوالات المالية لمنع وصلوها إلى "القاعدة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اليمن يشدد إجراءات الحوالات المالية لمنع وصلوها إلى "القاعدة"

السلطات اليمنية
صنعاء - عبد العزيز المعرس

فرضت السلطات اليمنية الرقابة وشددت الإجراءات على المبالغ و الحوالات البنكية الصادرة والواردة إلى اليمن.

وأكد مسؤول حكومي يمني في حديث خاص لــ العرب اليوم.  أن السلطات بدأت رقابة مشددة على الحوالات المالية الواردة إلى اليمن من الدول الخليجية والعربية وكذلك الدول الغربية لمنع وصول أي مبلغ مالي من الجماعات المتطرفة في البلاد.

وأضاف المسؤول اليمني أن تلك الخطوة تأتي ضمن خطة للسلطات اليمنية لمكافحة التطرف ومنع وصول أي مبلغ مالي إلى تنظيم القاعدة أو أنصار الشريعة أو أشخاص مدرجة أسمائهم في القائمة السوداء لدى جهاز الأمن اليمني.

وأوضح أن تنظيم "القاعدة" حصل مؤخرًا على مبالغ مالية كبيرة من عدة دول تم إرسالها عبر أشخاص موالون للتنظيم في اليمن مابين العام 2012 و 2013.

وخلال الأعوام الأخيرة حصل على ملايين الدولارات من خلال دفع دول عربية مبالغ مالية هائلة مقابل الإفراج عن رهائن لدى التنظيم.

ولفت وكيل إدارة مكافحة التطرف في وزارة الخزانة الأمريكية ديفيد كوهين في مقابلة صحافية معه أن ‘وحدها الدول التي صنفتها الولايات المتحدة على أنها دول راعية للتطرف، هي التي تقدم المزيد من الأموال للجماعات المتطرفة أكثر من الفدى، لكن الفدى مازالت المصدر الرئيس لتمويل الجماعات المرتبطة بتنظيم القاعدة في اليمن وشمال أفريقيا ومصدرا هاما لمثل هذه الجماعات في سوريا والعراق".

وقدر ديفيد كوهين تدفق أموال الفدى لمثل هذه الجماعات خلال الفترة بين (2004-2012) بـ120 مليون دولار، مؤكدا أن فرع تنظيم القاعدة في اليمن وحده جمع ما لا يقل عن 20 مليون دولار من هذه الفدى.

واستطاعت قطر أن تتوسط وتفرج عن رهينة سويسرية مختطفة لدى مسلحين في محافظة شبوة اليمنية، دون علم السلطات اليمنية حينها والرهينة السويسرية "سيلفيا ايبرهارت" البالغة من العمر 36 عاما خطفت في 14 مارس 2012 على أيدي مسلحين من منزلها في الحديدة غرب البلاد، حيث كانت تعمل مدرسة في معهد للغات، واقتادها الخاطفون إلى شبوة، حيث ينتشر تنظيم "القاعدة".

وأظهر "القاعدة" تسجيلاً للرهينة "سيلفيا ايبرهارت" وهي لابسة وشاحاً على رأسها تقول فيه: "إنني في أيدي القاعدة الآن، وأطلب من السفارة والحكومة السويسرية أن يتصرفوا بأسرع وقت ممكن وينقذوني".

وفي 27 فبراير 2013 جاءت طائرة خاصة إلى اليمن وعلى متنها دبلوماسيون قطريون لاسترجاع السيدة "سيلفيا ايبرهارت".

وبين مسؤول يمني بارز ومسؤول أمن مطار إنهم شاهدوا 5 دبلوماسيين قطريين يترجلون من تلك الطائرة حاملين حقائب معتقدين أنها مليئة بالأموال. وبعدها أخذوا المختطفة واتجهوا بها إلى مطار الدوحة، بدون تحديد ظروف إطلاق سراحها بشكل دقيق دون علم السلطات اليمنية عن تلك العملية.

ويعد تنظيم "القاعدة" في اليمن الأكثر استفادة مع عمليات الاختطاف والفدى، فخلال عام 2013 حصل على 22 مليون دولار أمريكي عبر وسطاء من دولة خليجية، مقابل الإفراج عن رهائن من سويسرا والنمسا وفنلندا.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اليمن يشدد إجراءات الحوالات المالية لمنع وصلوها إلى القاعدة اليمن يشدد إجراءات الحوالات المالية لمنع وصلوها إلى القاعدة



GMT 16:05 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

الأمم المتحدة تؤكد أن عدم تمديد الهدنة في اليمن مخيب للآمال

GMT 12:30 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

الرئيس العراقي يبحث وسفير مصر سبل تعزيز العلاقات الثنائية

GMT 08:39 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

لبنان يوافق على عرض «الترسيم» الأميركي مع ملاحظات

GMT 06:37 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

73 عضوًا في مجلس الدولة الليبي يرفضون مذكرة التفاهم مع تركيا

GMT 02:24 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مصر واليونان ترفضان توقيع حكومة الدبيبة اتفاقية مع تركيا

أنابيلا هلال تخطف الأنظار بإطلالات عملية مثالية

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 10:21 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد
 العرب اليوم - إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد

GMT 10:35 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية عالمية لقضاء شهر عسل مثالي في شهر تشرين الثاني
 العرب اليوم - وجهات سياحية عالمية لقضاء شهر عسل مثالي في شهر تشرين الثاني

GMT 06:44 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك
 العرب اليوم - أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك

GMT 14:58 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

ريا أبي راشد تتألق بالفساتين الصيفية
 العرب اليوم - ريا أبي راشد تتألق بالفساتين الصيفية

GMT 06:10 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر
 العرب اليوم - أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر

GMT 06:32 2022 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل
 العرب اليوم - ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل

GMT 13:47 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

مكملات الحمل قد تحمي من خناق النوم لدى الأطفال

GMT 23:24 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

كسور العمود الفقري تضاعف خطر الوفاة لدى مرضى "كوفيد-19"

GMT 02:54 2022 الخميس ,22 أيلول / سبتمبر

مخاطر التهابات الأسنان منها الخرف وأمراض القلب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab