العميل الصغير مرافق رجال المقاومة ويكشف الأنفاق للاحتلال الإسرائيلي
آخر تحديث GMT23:47:33
 العرب اليوم -

"العميل الصغير" مرافق رجال المقاومة ويكشف الأنفاق للاحتلال الإسرائيلي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "العميل الصغير" مرافق رجال المقاومة ويكشف الأنفاق للاحتلال الإسرائيلي

المخابرات الإسرائيلية
رام الله ـ وليد أبوسرحان


بات جهاز الهاتف الخلوي، أو الجوَّال، أو المحمول، من أهم العملاء المستخدَمين لدى الاحتلال الإسرائيلي لتتبع رجال المقاومة في حلهم وترحالهم رغم اتخاذهم كل احتياطاتهم الأمنية لإخفاء تحركاتهم، وخاصة حفر أنفاقهم.

ورغم المحاذير الأمنية التي تنتهجها المقاومة في تقنية بناء الأنفاق وإخفائها عن المتربصين، إلا أن بعض الأنفاق تم استهدافها أثناء العدوان الأخير على قطاع غزة، وكانت الشكوك تدور حول مراقبة العملاء لأعمال الحفريات ومن يقوم بها، ربما نكون قد لامسنا جزءًا من الحقيقة، لكن الحقيقة التي لم يدركها بعض عناصر المقاومة أن هناك أسبابًا أخرى تؤدي إلى كشف مداخل الأنفاق بسهولة.

ووفق موقع مجد الأمني التابع لكتائب عز الدين القسام فإن رجل المقاومة الذي يخرج متخفيًا مراعيًا كل الاحتياطات الأمنية للعمل في الحفريات داخل الأنفاق يجهل أنه يحمل برفقته عميل صغير لا يتجاوز كف اليد يراقبه أينما ذهب، والكثير ممن يعملون في الأنفاق يصطحبون هواتفهم معهم دون علم منهم أن هذا الجوال يمكن للاحتلال وأذرعته الأمنية أن تحدد من خلاله مكان بداية النفق.

ويكفى أن تحدد أن شخص ما يعمل في الحفريات، عندها يتم تتبعه من خلال جواله في كل يوم وتحديد مكان عمله بدقة، في الغالب عناصر المقاومة العاملة بالأنفاق تقوم بإغلاق الجوال عند بداية دخولها للنفق، وهذا كافٍ للمخابرات لتحدد مكان العين للنفق؛ فنقطة قطع الاتصال مع محطة الاتصالات تمثل نقطة بداية عين النفق.

وقد أثبتت كل الأحداث التي تم فيها استهداف عيون الأنفاق، كانت ناتجة عن اصطحاب عناصر المقاومة لجوالاتهم وإغلاقها عند باب النفق.

تستطيع  محطة الاتصال تحديد مكان آخر إشارة للهاتف المحمول قبل إغلاقه أو فقد الاتصال معه، هذه النقطة تمثل دائرة الاستهداف للمخابرات الإسرائيلية وطائرات الاحتلال.

ولقطع الطريق على الاحتلال الإسرائيلي وتتبعه لرجال المقاومة وجه موقع مجد الأمني عدة نصائح للمقاومين العاملين بالأنفاق سواء بالحفريات أو المستخدمين لها لأغراض أخرى عدم اصطحاب الهواتف الخليوية بأي شكل من الأشكال حتى لو تم إغلاقها، وإبقائها في مناطق بعيدة عن مداخل الأنفاق ومناطق العمل الجهادي.
كما أوصى بتغيير الشرائح والجوالات معًا من حين لآخر حتى لا يتمكن الاحتلال من الوصول للمقاومين وتحديد أماكن تجمعهم والتجسس عليهم من خلالها.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العميل الصغير مرافق رجال المقاومة ويكشف الأنفاق للاحتلال الإسرائيلي العميل الصغير مرافق رجال المقاومة ويكشف الأنفاق للاحتلال الإسرائيلي



GMT 11:56 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

أردوغان يعلن إطلاق عملية عسكرية شرقي نهر الفرات خلال أيام

GMT 00:59 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

مقتل 4 أشخاص على الأقل جراء إطلاق نار في "ستراسبورغ" الفرنسية

GMT 00:54 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

12 قتيلًا في هجوم انتحاري على قافلة للاستخبارات الأفغانية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العميل الصغير مرافق رجال المقاومة ويكشف الأنفاق للاحتلال الإسرائيلي العميل الصغير مرافق رجال المقاومة ويكشف الأنفاق للاحتلال الإسرائيلي



ارتدت فستانًا باللون الأسود وصففت شعرها في شكل كعكة

ماركل تظهر بإطلالة مُفاجئة في حفل British Fashion""

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 02:18 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس
 العرب اليوم - "لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس

GMT 04:38 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"ليه مينوير" الفرنسي يقدّم متعة التزلّج بأسعار مناسبة
 العرب اليوم - "ليه مينوير" الفرنسي يقدّم متعة التزلّج بأسعار مناسبة

GMT 04:56 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"
 العرب اليوم - تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"

GMT 08:19 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

قرار مجلس الشيوخ حول مقتل "خاشقجي" ربما يصدر العام المقبل
 العرب اليوم - قرار مجلس الشيوخ حول مقتل "خاشقجي" ربما يصدر العام المقبل

GMT 10:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
 العرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 04:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية
 العرب اليوم - إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية

GMT 12:39 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

وادى دجلة يوافق على انتقال المدافع محمود مرعى إلى الأهلي

GMT 12:39 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

تركي آل الشيخ يعلن عن دعم فريق بيراميدز بصفقتي "سوبر"

GMT 10:27 2017 الجمعة ,11 آب / أغسطس

بيت بيوت

GMT 13:17 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

شبكات التواصل بين السلبي والايجابي

GMT 09:38 2017 الإثنين ,10 تموز / يوليو

بين إعلام الحقيقة وإعلام المنتفعين

GMT 21:39 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

كتاب "عابرو الربع الخالي" قي قوائم الكتب العالمية
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab