عرض للفيلم الكارتوني التعليمي أمل وصالح في مجلس النواب
آخر تحديث GMT21:37:03
 العرب اليوم -

عرض للفيلم الكارتوني التعليمي "أمل وصالح في مجلس النواب"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عرض للفيلم الكارتوني التعليمي "أمل وصالح في مجلس النواب"

المنامة ـ بنا

دشنت الأمانة العامة لمجلس النواب الفيلم البرلماني التعليمي للصغار تحت مسمى " أمل وصالح في مجلس النواب " وذلك ضمن خططها التثقيفية لفئة الأطفال وتوعيتهم سياسيًا بعمل البرلمان ودور أعضائه والفرق بين المجلسين الشورى و النواب. وكانت إدارة الإعلام البرلماني قد اصدرت قبل ذلك عددا من النشرات تحت مسمى (البرلماني الصغير) وهي نشرات دورية مخصصة للأطفال تصدر كل شهرين. حيث ركزت النشرة على طرح الشخصيات الكارتونية المحبوبة الخاصة بمجلس النواب وهي الطفل (صالح) وشقيقته (أمل) وشخصية (البرلمان) وهو الحكيم الذي يجيب على الأسئلة. وتسعى الأمانة العامة لمجلس النواب كعادتها للتواصل مع المجتمع بجميع فئاته سواء الأطفال أو الشباب أو فئة العموم وذلك من باب نشر الوعي والثقافة البرلمانية، والعاملين في المؤسسة التشريعية لا يقدمون خدمات أسوة بباقي الوزارات الخدمية مباشرة أو وجها لوجه مع المواطنين أو المراجعين إن صح التعبير، انما عمل مجلس النواب يتركز على دعم ومساندة القرار النيابي في لجان وجلسات المجلس، وتوفير المحيط الملائم لتنمية العمل البرلماني، وتنيمه المعرفة البرلمانية بين الفئات المختلفة في المجتمع من خلال البرامج المقدمة من قبل الأمانة العامة ومدى اهتمامهم بفئة الأطفال والناشئة جيل مستقبل مملكة البحرين الواعد . وبهذه المناسبة التقى قسم " أطفال بنا " بوكالة أنباء البحرين الأستاذة جميلة النشابة مشرف قسم المطبوعات والانتاج بإدارة الاعلامي البرلماني للاطلاع على تفاصيل الفيلم الكارتوني أمل وصالح في مجلس النواب وقالت إن قسم المطبوعات والانتاج يعمل دائما على انتاج المطبوعات التي تساهم في نشر الثقافة البرلمانية ومن ضمن هذا التوجه ارتأت الإدارة أن تقدم مطبوعات خاصة لفئة الأطفال خصوصا وأن هناك زيارات أسبوعية للمجلس من قبل هذه الشريحة تحديداً كما خدم تواجدهم الجانب الايجابي، وهو جزء من استراتيجية إنتاج البرامج الموجهة للأطفال كبرنامج كلمات ومسابقات البرلماني الصغير. وتطرقت الأستاذة جميلة الى فيلم الأطفال الكرتوني حيث بدأت بالتعريف عن الشخصيتين أمل وصالح بخصوص الفيلم الذي لا تتجاوز مدته 15 دقيقة مشيرة الى ان أمل وصالح هما شخصيتان تم ابتكارهما في مجلس النواب، وكانا في البداية عباره عن رسومات كارتونية تحكي قصص قصيرة مرسومه عن عمل مجلس النواب في نشرات الأطفال، واضافت إن تلك الرسومات أصبحت عامل جذب للطفل. والشخصيات البرلمانية "صالح" هو برلماني صغير، لديه معلومات تتناسب مع عمره يوجهها للأطفال بأسلوب شيق وممتع ومرشدا لشقيقته، و "أمل" شقيقة صالح وليس لديها أية معلومات عن البرلمان. لقد تم استثمار هذه الشخصيات في مشاريع متقدمة، كمشروع تحويل الرسوم الكارتونية الى دمى حقيقية وتعرف عليها الأطفال خلال تواجدهم ولأول مرة في الحملة الترويجية الأولى لمجلس النواب والتي أقيمت بمجمع السيتي سنتر في افتتاح دور الانعقاد السنوي العادي الرابع من الفـصـل التـشـريعـي الثالث. وأضافت أبهرنا الاقبال على هذه الشخصيات وذلك من خلال توافد أعدادا كبيرة من الأطفال وإبداء رغبتهم في التعرف عن قرب على أمل وصالح، ونجحنا ولله الحمد في تحقيق الهدف. وبعدها شرحت جميلة فكرة إنتاج الفيلم الذي يحكي قصة زيارة البرلماني الصغير (صالح) وشقيقته (أمل) لمجلس النواب حيث يأخذ صالح شقيقته في جولة تعريفية بمرافق المجلس ويعرفها على عمل المجلس ومهامه وطريقة الترشح والانتخاب، وفي نهاية الفيلم تعرض بعض الأسئلة البرلمانية تخفف من طول مدة الفيلم وتحفز الأطفال على المتابعة حتى النهاية. تمت كتابة النصوص وعرضها على القانونيين لتكون أقرب إلى التوثيق والاستناد إلى الواقعية بشكل أكبر، بعدها تم التوجه إلى المرحلة الثانية والتي تتمثل في التطبيق من ناحية المعلومة البرلمانية والتعليمية وتشغيله بتقنية الثلاثي الأبعاد . تم تدشين الفيلم ضمن البرامج والفعاليات التي تقدمها الأمانة العامة للجمهور الكريم باللغتين العربية والانجليزية، وتم تحميله عبر قناة المجلس في موقع يوتيوب، كما تم العمل على طباعة 1500 نسخة لتوزيعها ضمن خطة مرحلية، حيث تم توزيع 500 منها في المرحلة الأولى على الوفود الزائرة للمجلس من الاطفال والناشئة وطلاب المدارس، وحاليا جاري العمل على نسخ 1000 نسخة سيتم توزيعها بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم على طلبة المرحلة الابتدائية. وفي معرض ردها على سؤال حول أي انتاج برامجي جديد لإدارة الاعلام البرلماني خاص للأطفال أجابت النشابة نعم حاليا نعمل على انتاج وبلورة فكرة جديدة لبرنامج أطفال خلال الفترة القادمة يعزز من الثقافة البرلمانية لديهم متمنين التوفيق للجميع . كما يمكن للأطفال التواصل مع أسرة تحرير المجلة عن طريق البريد الإلكتروني kids@nuwab.gov.bh، وللاستفسار واستلام النسخ المجانية للنشرة يمكن الاتصال على هاتف سكرتارية إدارة الإعلام البرلماني بمجلس النواب على هاتف رقم 17748588، وتحميل العدد مجانا عبر زيارة المركز الإعلامي لموقع مجلس النواب www.nuwab.bh أوعن طريق خدمة تصفح الكتب الالكترونية في الموقع أيضا.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عرض للفيلم الكارتوني التعليمي أمل وصالح في مجلس النواب عرض للفيلم الكارتوني التعليمي أمل وصالح في مجلس النواب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عرض للفيلم الكارتوني التعليمي أمل وصالح في مجلس النواب عرض للفيلم الكارتوني التعليمي أمل وصالح في مجلس النواب



أثناء حضورها عرضًا مسرحيًّا خيريًّا

ميغان تسطعُ بإطلالة برّاقة برفقة الأمير هاري

لندن - العرب اليوم

GMT 00:25 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

ياسمين خطاب تُقدِّم مجموعة مُتنوّعة مِن الأزياء الراقية
 العرب اليوم - ياسمين خطاب تُقدِّم مجموعة مُتنوّعة مِن الأزياء الراقية

GMT 08:15 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

تعرف على مواصفات "سكارليت ليدي" من "فيرجن فوياغز"
 العرب اليوم - تعرف على مواصفات "سكارليت ليدي" من "فيرجن فوياغز"

GMT 03:19 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

عرض أغلى منزل بالعالم للبيع مُقابل مليار يورو في فرنسا
 العرب اليوم - عرض أغلى منزل بالعالم للبيع مُقابل مليار يورو في فرنسا

GMT 06:05 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

هيج يؤكد وجود نية لدى المجتمع الدولي لتنفيذ بنود الاتفاق
 العرب اليوم - هيج يؤكد وجود نية لدى المجتمع الدولي لتنفيذ بنود الاتفاق

GMT 03:58 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

سبب سماح كييف للصحافية كسينيا سوبتشاك بدخول أوكرانيا
 العرب اليوم - سبب سماح كييف للصحافية كسينيا سوبتشاك بدخول أوكرانيا

GMT 00:52 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها
 العرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها

GMT 07:53 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

كاتب أميركي يحكي عن زيارته المميَّزة لأهرام الجيزة
 العرب اليوم - كاتب أميركي يحكي عن زيارته المميَّزة لأهرام الجيزة

GMT 08:09 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

الفتاة السعودية الهاربة تكشف تفاصيل حياتها في كندا

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 02:31 2014 الأربعاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

تركيب الأظافر الصناعية التي تعطي مظهرًا رائعًا لليدين

GMT 03:01 2018 الثلاثاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

دعاء لاشين تُصمِّم مجموعة ورود بألوان الباستيل مِن الورق

GMT 07:06 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

التراث الروماني في قرطاج يختفي خلف "الشاطئ"

GMT 11:12 2014 الأحد ,20 تموز / يوليو

طريقة عمل النقانق المقلية

GMT 03:03 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل فنادق "البوتيك" في سيدني للاستمتاع برحلة مميزة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab